دون مركبات وبذل فضائية.. عش تجربة الفضاء على الأرض!

ستايل
نشر
دون مركبات وبذل فضائية.. عش تجربة الفضاء من الأرض!
6/6دون مركبات وبذل فضائية.. عش تجربة الفضاء من الأرض!

تتغير أضواء "ذا بالس" أو "النبض" عندما ترسل المعلومات إلى المركبات الفضائية وتتلقاها في الفضاء.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- يعتبر مختبر الدفع النفاث التابع لوكالة ناسا، الواقع في مجموعة مباني اسمنتية بتصميم يعود إلى سبعينيات القرن الماضي، مسقط رأس بعض الإنجازات الأكثر إثارة واستثنائية في تاريخ الإنسانية.

قد يعجبك أيضا.. هل تبحث عن جنسية جديدة؟ هذه "الدولة" تقدمها مجاناً!

من إدارة أول بعثة أمريكية إلى القمر، إلى صنع مارس روفر أو "جوّالة مارس،" ثم أول الأقمار الصناعية العلمية في الفضاء، لطالما تطلع علماء مختبر الدفع النفاث إلى كسر الحدود وتخطى الحواجز، دافعين حدود المعرفة البشرية إلى خارج كوكبنا الأرض.

ولا شك بأن كل هذه الأعمال المدهشة، تثير خيال من يشهدها، إلا أن علماء الفضاء يقضون أيام عملهم مركزين على الأرقام والبيانات والتفاصيل، وتاركين الجانب الفني الخيالي من هذه الأعمال. ولكن، بين حجر الفيزياء الفلكية ومختبرات الجيولوجيا والفضاء، تعمل مجموعة من المصممين والفنانين يطلقون على أنفسهم اسم "ذا ستوديو."

وأيضا.. كيف تطورّ شكل الكائنات الفضائية "المرعب" عبر العصور؟

ويعتبر "ذا ستوديو" بمكانة وكالة إبداعية داخل الشركة، تعمل مع العلماء، والبعثات، وإدارات مختبر الدفع النفاث، التي تقترب لتلبية احتياجاتهم الإبداعية.

وقد عمل حتى الآن أفراد "ذا ستوديو" على عدة أعمال فنية استثنائية منها مذنب بمقياس بشري عرض في بروكلين، وعرض تفاعلي يحاكي تجربة استكشاف سطح كوكب المشتري. كما استطاع "ذا ستوديو" أن يساعد العلماء على تصور شكل الكثير من البعثات والمشاريع، من هبوط مركبة فضائية على مذنب، إلى تصميم روبوت يستجيب للكوارث.

قد يهمك أيضا.. للبيع: نيزك من المريخ يبلغ عمره 4.6 مليار سنة!

وتتعرّفوا إلى بعض تصاميم "ذا ستوديو" في معرض الصور أعلاه:

 

نشر