عندما يظهر سائقو الشاحنات مواهبهم الفنية المجنونة

ستايل
نشر
عندما يظهر سائقو الشاحنات مواهبهم الفنية المجنونة
7/7عندما يظهر سائقو الشاحنات مواهبهم الفنية المجنونة

ويضيف أنطوني: "قال لي السائقون أنهم في أفضل الأحوال، يرغبون بالذهاب إلى القبر مع شاحناتهم،" مؤكداً أنه بعد مرور الوقت تصبح الشاحنة "جزء من أسرة كل سائق."

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)--  تبدو شاحنة جونيتشي تاجيما وكأنها فندق ملوّن يسير على عجلات. 

وتتدلي ثريّا من سقف الشاحنة من الداخل ، بينما تغطي الجدران الداخلية لقمرة السائق أقمشة من المخمل الأسود المطرّزة بالأزهار الذهبية.

لكن، هذه الشاحنة ليست شيئاً نادراً في اليابان، بل أحد أمثلة الـ "dekotora،" التي تعني شاحنة مزيّنة باللغة اليابانية، وهي جزء من الثقافة الشعبية اليابانية يعود إلى 40 عاماً على الأقل. 

قد يهمك أيضاً: شاهد الهند بعدسة هذا المصور المحترف كما لم ترها من قبل

أما مصدر الوحي الذي بدأ هذا التحرّك الشعبي هو سلسلة أفلام "Torakku Yaro" (رجال الشاحنات)، التي أطلقت في سبعينيات القرن الماضي.

ولا يؤثر تزيين الشاحنات، الذي قد يستغرق إنجازه عقوداً من الزمن، على أداء الشاحنات. وتشمل المواد التي يستخدمها السائقون لتزيين شاحناتهم الحصير المصنوع من القش، وأضواء "LED،" وغيرها. 

قد يهمك أيضاً: هل يختصر هذا المكان "جنون وانحلال" السبعينيات بأسرها؟

وعندما قضى المصوّر تود أنطوني وقتاً طويلاً مع مجموعة من سائقي الشاحنات المبدعين، استغرب من مدى فخر كل سائق بمركبته. وبحسب تاجيما، الذي يرأس الاتحاد الوطني لعشاق شاحنات  "dekotora،" شاحنته هي بمثابة "أطفاله وأخوته وأسرته وحتى رغبات قلبه المؤلمة." 

ويضيف أنطوني: "قال لي السائقون أنهم في أفضل الأحوال، يرغبون بالذهاب إلى القبر مع شاحناتهم،" مؤكداً أنه بعد مرور الوقت تصبح الشاحنة "جزء من أسرة كل سائق." 

واخترنا لكم تشكيلة مميزة من الصور التي التقطها أنطوني للشاحنات المميزة في معرض الصور أعلاه: (اضغط على الصور لقراءة المزيد)

نشر