تعرّف إلى صور توربيورن رودلاند "المنحرفة"

ستايل
نشر
تعرّف إلى صور توربيورن رودلاند "المنحرفة"
7/7تعرّف إلى صور توربيورن رودلاند "المنحرفة"

وتُعرض مجموعة من صور توربيورن رودلاند ضمن معرض "Torbjørn Rødland: The Touch That Made You،" في غاليري "Serpentine Sackler" في العاصمة البريطانية لندن. ويضم المعرض صفوة أعماله التي أنتجها خلال عقدين من الزمن.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- تتميز أعمال المصور النرويجي توربيورن رودلاند بطبيعتها الآسرة. 

ويعتمد هذا المصور المقيم في مدينة لوس أنجلوس الأمريكية على تقنية التصوير القديمة باستخدام أفلام التصوير التي تُحمض لاحقاً. وغالبية المظاهر التي يلتقطها تمثيلية لمشاهد لا تعطي معلومات مباشرة بالضرورة، لكنها تعكس عالماً منظّماً يحمل الكثير من الرسائل الضمنية.

قد يهمك أيضاً: تعرّف على العلاقة الحميمة التي تجمع اليابانيين بأجهزة البيع الآلي

وتؤثر على أعمال توربيورن عوامل مثل الخرافات الشائعة بين بعض الثقافات البشرية، وقصص الرسل في الإنجيل، ولغة الجسد، وصولاً إلى ثقافة الشارع، وفنون الدعاية والإعلان. والنتيجة هي أعمال تتحدى المشاهد وتثيره، وقد تتركه وهو يشعر بعدم الراحة. 

مثلاً، تستحضر صورة "This is My Body" مشاعر شريرة أو دينية أو الاثنين معاً. ويظهر في الصورة وجه فتاة تمسكها يدا رجل. أما صورة "Bathroom Toes" فتظهر أقداماً مبللة على أرضية حمام، يمكن أن تكون اللقطة الأولى لإعلان غُسول للجسم. لكن، بعد إلقاء نظرة أقرب، يمكن ملاحظة أن المادة التي تبلل المرأة ليست الماء، بل مادة لزجة غير مألوفة، ما يجعل الصورة تأخذ منحى يذكر بأفلام الرعب.

قد يهمك أيضاً: صور توثّق ما تراه "عيون الأبراج" الباريسية

وتُعرض مجموعة من صور توربيورن رودلاند ضمن معرض "Torbjørn Rødland: The Touch That Made You،" في غاليري "Serpentine Sackler" في العاصمة البريطانية لندن. ويضم المعرض صفوة أعماله التي أنتجها خلال عقدين من الزمن. 

وتشاهدون بعض الصور المشاركة ضمن معرض الصور أعلاه: (اضغط على الصور لقراءة المزيد)

نشر