زها حديد.. هكذا حوّلت "ملكة الانحناءات" شكل مدننا

ستايل
نشر
زها حديد.. هكذا حوّلت "ملكة الانحناءات" شكل مدننا
7/7زها حديد.. هكذا حوّلت "ملكة الانحناءات" شكل مدننا

برج "CMA CGM" في مدينة مارسيليا الفرنسية.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- من بيروت إلى بكين، حوّلت هندسة زها حديد تصاميم خط أفق المدن حول العالم.

وتُلقّب هذه المهندسة الراحلة بـ "ملكة المنحنيات،" وسيتذكرها العالم بفضل تصاميمها الجريئة والانسيابية، والتي تضم "مركز الألعاب المائية" في العاصمة البريطانية لندن، أو "مركز حيدر علييف" في أذربيجان. 

ولكن، وبينما تبقى حديد حيّة في تصاميمها الهندسية التي تتبع أسلوب "المستقبل الجديد،" تسعى الشركة التي أسستها إلى تخليد ذكراها عن طريق كتاب جديد سيكون أول الكتب التي ستنشر عنها منذ أن توفيت العام الماضي إثر نوبة قلبية.

قد يهمك أيضاً: شاهدوا أبرز تصاميم المهندسة العراقية زها حديد

وعبر سلسلة من الرسومات والصور الفوتوغرافية، يسلّط كتاب "Zaha Hadid Architects: Redefining Architecture and Design" الضوء على 30 تصميماً من تصاميم حديد، ويركّز على الشكل والغرض والهندسة الخاصة بهذه المهندسة البريطانية ذات الأصول العراقية.  

ويمثّل الكتاب انحيازاً واضحاً لتصاميم حديد الأكثر تطوراً. ويشمل الكتاب 12 مشروعاً بُني أو سيُبنى بعد وفاة حديد، مثل صالة المسافرين الجديدة لمطار بكين الدولي، وتشكيلة من الأبراج رشيقة التصميم في مدينة بريزبان الأسترالية.

قد يهمك أيضاً: شاهد: من هي زها حديد؟ العراقية التي ألهمت أجيال التصميم

وأسست شركة "Zaha Hadid Architects" للهندسة المعمارية في العام 1980، واستمرت بالعمل حتى بعد وفاتها. وساهم مدير الشركة، باتريك شوماخر، بمقالة ستنشر في الكتاب تناقش أسلوب حديد المميز.

وفي المقال، كتب شوماخر: "انحناءات حديد المتنوعة ودقيقة التفاصيل توفّر تنوعاً أكثر قدرة على التأقلم في المواقع غير الاعتيادية... لإفساح مجال للمتطلبات الداخلية حيث توجد حاجة لها." 

وتشاهدون تشكيلة من تصاميم حديد التي ستعرض في الكتاب في معرض الصور أعلاه: (اضغط على الصور لقراءة المزيد)

نشر