من المسيح إلى "آيفون".. تعرّف إلى قوّة "الأيقونة"

ستايل
نشر
من المسيح إلى "آيفون".. تعرّف إلى قوّة "الأيقونة"
5/5من المسيح إلى "آيفون".. تعرّف إلى قوّة "الأيقونة"

إعلان قديم لسيارات "رولز رويس."

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- تُستخدم كلمة "أيقونة" باستمرار ضمن أُطر التجارة والدين والمجتمع، وليس من المستغرب استخدام هذه الكلمة للإشارة إلى أشياء نستخدمها في حياتنا اليومية أيضاً.

والأمر لا يرتبط فقط بالدعاية، إذ أن الكثير من العلامات التجارية أصبحت تُوصف بـ "الأيقونية،" وهي كلمة بدأ استخدامها في القرن السابع عشر ضمن إطار غير ديني، لتتحول إلى جزء من الأحاديث اليومية.

وفي اللغة الإنكليزية، تشير كلمة "أيقونية" إلى شيء يمكن تمييزه بسهولة، أو شيء محبوب جداً، أو شيء يمتلك قيمة ما. 

قد يهمك أيضاً: قيمة أكبر 5 شركات تكنولوجيا في العالم تبلغ 3 تريليون دولار

وفي مسح أجري في العام 2006، وجد الباحثون أن ساعة "بيغ بين" في لندن، وكوب الشاي، وأكشاك الهواتف الحمراء اللون، الموجود في شوارع لندن، تعتبر كلها أيقونية.  

لكن، يوجد معنى أكثر عمقاً لمعنى الأيقونة. وأصل هذه الكلمة هو كلمة "ikon" اليونانية، والتي تشير إلى صورة ثابتة ، غالباً في إطار الكنيسة المسيحية الشرقية، خاصة ضمن التقاليد الأورثوذكسية.

قد يهمك أيضاً: شركات التكنولوجيا تخوض حرب "إيموجي البرغر" المستعرة

وقد تكون أول أيقونة على الإطلاق هي صورة للمسيح كانت تعود ملكيتها لبيلاطس البنطي. لكن، لم تصبح صناعة الأيقونات صناعة بالضخامة التي نعرفها حتى ثلاثة قرون بعد أول أيقونة، حين زاد الإقبال الشعبي على شراء صور المسيح. 

وتتميز الأيقونات بأنها محط احترام من يقتنيها، وايمانه بأنها قادرة على صناعة المعجزات، وقد تجعله حتى يذرف الدموع. ولطالما أحاطت هالة من الضوء بالرسوم الأيقونية المسيحية، للإشارة إلى تلك القدرات الخاصة بها. 

جوهر ستيف جوبز "المقدّس" 

ضمن اجتماع "مؤتمر آبل العالمي للمطورين،" كان مؤسس شركة "آبل،" ستيف جوبز، يشارك أبرز التطورات في عالم التقنية مع عشاق التكنولوجيا، ويمارس تأثيراً أشبه بالسحر على ملايين من عشاقه حول العالم.   

أما جمهوره، فكان عبارة عن مجموعة من عشاق التقنية المؤمنين بها، والذين كانوا بانتظار أن يأتي "الوحي" على هيئة منتج جميل التصميم يسحر قلوب من يشاهده.

ولطالما اشتهر جوبز بكونه ماهراً في طرح العبارات المنمّقة التي تتحول إلى أقوال مأثورة. وفي حديث مع أحد الصحافيين، ذكر جوبز تعبيراً أصبح شهيراً ومقتبساً، قال فيه:"تعلم أن تصميماً معيناً هو تصميم جيّد عندما تشعر برغبة في لعقه."

وبهذه الطريقة، أضاف جوبز عنصراً من الإثارة لعملية شراء هاتف "آيفون،" وحوّل زيارة متجر "آبل" إلى فعالية ثقافية بحد ذاتها.

قد يهمك أيضاً: هل يرفع الآيفون الجديد قيمة شركة آبل إلى تريليون دولار؟

وبعد وفاة جوبز في العام 2011، أضحت "ديانة آبل" بدون قائد، أو على الأقل، بدون قائد مشاكس ومُلهم ويتميز بالكاريزما مثل جوبز. 

ولأن الروعة الحقيقية تتطلب رؤى غير معتادة وتصرفات غير منطقية، فقدت "آبل" شيئاً لا يعوّض مع فقدانها جوبز، الذي جعل "آبل" أكثر من مجرد علامة تجارية، بل أسلوب حياة يرغب الناس بعيشه. 

وتشاهدون بعض الأمثلة لأيقونات من العصر الحديث في المعرض أعلاه: (اضغط على الصور لقراءة المزيد)

نشر