للبيع بمليوني دولار.. لوحة لتيتيان امتلكها سباك الملك تشارلز الأول

ستايل
نشر
للبيع بمليوني دولار.. لوحة لتيتيان امتلكها سباك الملك تشارلز الأول

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- ستُعرض للبيع لوحة للفنان الإيطالي الشهير، تيتيان، كان قد امتلكها ملك إنجلترا تشارلز الأول، وأعطاها بعد ذلك لسبّاك العائلة الملكية.

قد يعجبك أيضا.. لوحة "مخلّص العالم" بطريقها لأبوظبي

وكانت قد أعطيت لوحة "سانت مارغريت" للسباك الملكي، جون إمبري، بعد إعدام تشارلز الأول في العام 1649، كجزء من عملية تسوية ديون، إذ لم تسدد الحكومة الجمهورية آنذاك، سوى قيمة صغيرة من الـ903 جنيه استرليني - أي ما يعادل اليوم حوالي 145,455 جنيه استرليني أو 202,075 دولار، بحسب سجلات التضخم في بنك إنجلترا – التي كانت من بين مستحقات إمبري، ولذا، سمح له باختيار أحد الأعمال الفنية لتعويض الفرق.

وكان إمبري قد اختار 24 لوحة لتعويض الدين، من بينها لوحة تيتيان، التي كانت الأغلى، بقيمة بلغت 100 جنيه إسترليني حينها، أي حوالي 16,108 جنيه في عملة اليوم، أو 22,376 دولاراً.

ويتوقع اليوم مزاد سوثبيز الذي يعرض اللوحة في نيويورك، أن تجني اللوحة الفنية التاريخية ما بين مليونين وثلاثة ملايين دولار، عندما تُعرض للبيع في أول شهر فبراير/شباط.

قد يهمك أيضا.. هذه أكبر ألماسة وردية عرفها العالم.. هل تخمن سعرها؟

ولا تكمن قيمة القطعة الفنية، في مصدرها فقط، إذ يقول ألكسندر بيل، الرئيس المشارك لقسم اللوحات الفنية القديمة في سوثبيز إن "تيتيان هو أحد أعظم الرسامين في التاريخ، وقد يكون أيضاً من بين الأكثر تأثيراً في عالم الفن، نظراً لمسيرته الطويلة والناجحة جداً." كما يضيف بيل أن الفنان الإيطالي كان المفضل لدى الملك تشارلز الأول، وأحد الفنانين الأكثر تقديراً في أوروبا من القرن الماضي.

وقد امتلك القطعة الفنية عدة أشخاص مختلفين، من بينهم عضو في البرلمان، ودبلوماسي بريطاني، وتاجر فني في لندن ومؤخراً مالكها الحالي وبائعها، الذي أراد أن يبقى مجهول الهوية. 

وتشير التقديرات إلى أن اللوحة رُسمت في حوالي منتصف ستينيات القرن السادس عشر، وتصور "الشهيدة العذراء" مارغريت، وهي تهرب من جسم تنين.

قد يعجبك أيضا.. لماذا يُباع الخزف الصيني بملايين الدولارات؟

نشر