لماذا دُمرت هذه المباني في العام 2017؟

ستايل
نشر
لماذا دُمرت هذه المباني في العام 2017؟
7/7لماذا دُمرت هذه المباني في العام 2017؟

بني هذا المنزل في العام 1922 لتسليط الضوء على استخدامات الكهرباء في المنازل، وتضمن تقنيات عدة مثل خزائن مزودة بأضواء لدى فتحها، ولوحات إضاءة مركزية. وقام صاحبه بهدمه العام الماضي من أجل بناء منزل شخصي له.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- كسرت مشاريع البناء العام الماضي أرقاماً قياسية جديدة على الصعيد العالمي، إذ بُني أكثر من 144 برجاً، بلغ طولها أكثر من 200 متر، أي أكثر من أي عام مضى، وفقاً لمجلس المباني الشاهقة والمساكن الحضرية.

قد يعجبك أيضا.. أحذية ذكية وسرير يرتب نفسه.. في فندق شركة "نيسان" الذكي

ولكن، بينما باشرت بعض المدن بناء ناطحات سحاب شاهقة، وتحطيم عدد أكبر من الأرقام القياسية، شهد العالم أيضاَ هدم وتدمير بعض أقدم المباني التاريخية التي شهدها التاريخ، من بينها قلعة خيالية عملاقة في بلجيكا، وأقدم مصنع جعة في الشرق الأوسط، بالإضافة إلى مسجد تاريخي أيقوني في العراق.

تعرّفوا إلى بعض المباني التي هُدمت خلال العام 2017، في معرض الصور أعلاه:

قد يهمك أيضا.. دبي تحطم رقماً قياسياً جديداً: أطول فندق في العالم!

 

نشر