ما هي القصص والطقوس الأذربيجانية التي تُجسدها هذه المجوهرات الزاهية؟

ستايل
نشر
مصممة تنفخ الروح بمجوهراتها عبر الأساطير والتقاليد الأذربيجانية القديمة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- ترى راسمينا غورباتوفا​​​​،​​​ مؤسسة أول علامة أذربيجانية للمجوهرات (مجوهرات ريسم) أن المجوهرات أكثر بكثير من مجرد قطعة إكسسوار. وتُعد مجوهراتها رابطاً للثقافة والتقاليد وروح أذربيجان.

ومن القلادات الراقية، إلى الخواتم والأقراط الزاهية، مهما كانت القطعة التي صممتها الأذربيجانية راسمينا غورباتوفا، فهي تحرص على جعلها تتزين بالقصص والتقاليد الأذربيجانية.

مصممة تنفخ الروح بمجوهراتها عبر الأساطير والتقاليد الأذربيجانية القديمة

وفي حديثها عن علامة "Resm Jewelry"، التي تُعد أول علامة أذربيجانية للمجوهرات، قالت غورباتوفا لموقع CNN بالعربية إن "أذربيجان وثقافتها هما مصدر إلهامي الرئيسي".

وأضافت: "أنا مندهشة من الثراء الثقافي بأذربيجان والتنوع في مختلف المناطق البلاد".

مصممة تنفخ الروح بمجوهراتها عبر الأساطير والتقاليد الأذربيجانية القديمة

وتُعد تصاميم علامة المجوهرات "تفسيراً حديثاً" للزخارف القديمة، وأشارت المصممة إلى الأنماط المستخدمة فيها مستوحاة من المصنوعات اليدوية مثل السجادات الأذربيجانية على سبيل المثال.

مصممة تنفخ الروح بمجوهراتها عبر الأساطير والتقاليد الأذربيجانية القديمة

وحرصت المصممة  على تجسيد مختلف القصص والتقاليد الأذربيجانية في مجوهراتها.

مصممة تنفخ الروح بمجوهراتها عبر الأساطير والتقاليد الأذربيجانية القديمة

وتسرد مجموعة "Kharybulbul" على سبيل المثال قصة زهرة  "خاري بلبل"،  والزهرة عبارة عن نوع  نادر من السحلبيات التي يتم ربطها عادةً بمنطقة شوشة الأذربيجانية.

ويُقال أن هذه الزهرة تنمو فقط في منطقة شوشة، وفقاً لما قالته المصممة.

وتتمحور قصة الزهرة حول ابنة كاراباخ خان التي اشتاقت إلى موطنها بعد زواجها من ابن الشاه الإيراني.

ورغبةً في التخفيف من حزنها، زرع ابن الشاه كل النباتات التي تتواجد في منطقة كاراباخ في حديقة.

ورغم اشتمال الحديقة على جميع النباتات، إلا أنها خلت من زهرة "خاري بلبل"، إذ لا يمكنها أن تعيش ولو يوماً واحداً خارج موطنها الأصلي، حسب ما ذكرته المصممة.

ومن خلال مجوهراتها، جسدت غورباتوفا أيضاً تقاليد الشاي الأذربيجانية، التي تُعد "رمزاً للدفئ والضيافة"، من خلال دبوس يحمل مختلف الأشكال المتعلقة بهذا التقليد، مثل كأس "أرمودو" على شكل كمثرى الذي يُوضع فيه الشاي.

مصممة تنفخ الروح بمجوهراتها عبر الأساطير والتقاليد الأذربيجانية القديمة

وبما أن السجادات تحمل مكانة مهمة في الثقافة الأذربيجانية، حرصت المصممة على تزيين مجوهراتها ببعض الزخارف التي تُعرف بها مختلف المناطق الأذربيجانية.

واستوحيت إحدى أقراط العلامة الأذربيجانية على سبيل المثال من سجادات "التنين" التي تُعد من أجمل النماذج من مدرسة كاراباخ  للسجاد. وتتزين سجادات تلك المنطقة عادةً بصور حيوانات غامضة.

مصممة تنفخ الروح بمجوهراتها عبر الأساطير والتقاليد الأذربيجانية القديمة

 وتُجسد أقراط أخرى نمطاً يُدعى "أفشان"، وهو نمط تم استخدامه على نطاق واسع، في التصاميم المعمارية، وتصاميم الكتب، والفنون الزخرفية مثل التطريز، وفقاً لغورباتوفا.

مصممة تنفخ الروح بمجوهراتها عبر الأساطير والتقاليد الأذربيجانية القديمة

وتحمل قطع أخرى تفاصيل من فاكهة الرمان، وبالنسبة إلى المصممة، إن هذه الفاكهة "غنية بالرمزية، ويمكن العثور عليها في العديد من التقاليد والأديان الرئيسية".

وجُسدت فاكهة الرمان في السجادات عبر آسيا والشرق الأوسط باعتبارها رمز للخصوبة، حسب ما ذكرته المصممة.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر