ضايق العديد من المشاهير.. صانع مقالب يهاجم جاستن تمبرليك في أسبوع الموضة في باريس

ستايل
نشر
3 دقائق قراءة
صانع مقالب يداهم جاستن تمبرليك في أسبوع الموضة في باريس
01:28
منفذ مقالب يهاجم جاستين تيمبرليك في أسبوع باريس للموضة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- داهم صانع مقالب أوكراني، المغني الأمريكي الشهير، جاستن تمبرليك، الثلاثاء، أثناء توجهه برفقة زوجته، الممثلة الأمريكية جيسيكا بيل، إلى عرض أزياء العلامة التجارية "لويس فيتون"، والذي أقيم ضمن فعاليات أسبوع الموضة في باريس.

صانع مقالب يداهم جاستن تمبرليك في أسبوع الموضة في باريس

تمبرليك وبيل يجلسان في الصف الأول خلال عرض أزياء "لويس فيتون" بعد الحادث

وأمسك صانع المقالب الأوكراني، فيتالي سيديوك، والذي يصف نفسه عبر موقع التواصل الاجتماعي "إنستغرام" بأنه "مراسل هوليوود الترفيهي"، بساق تمبرليك اليمنى، بينما كان متوجهاً مع زوجته لحضور عرض أزياء "لويس فيتون"، والذي أقيم بفناء متحف اللوفر في باريس. وسرعان ما أبعد حراس الأمن سيديوك عن المغني الشهير، وبدا الموقف كوميدياً بالنسبة إلى تمبرليك وبيل، إذ تابعا طريقهما إلى عرض الأزياء، وهما يضحكان.

ويبدو أن سجل سيديوك حافل بالمقالب الجريئة المماثلة، بما في ذلك محاولته تقبيل الممثل الأمريكي ويل سميث على السجادة الحمراء بأحد المهرجانات في موسكو عام 2012، ومداهمته خشبة مسرح حفل توزيع جوائز الغرامي لعام 2013 خلال خطاب قبول المغنية البريطانية أديل للجائزة، كما تشبث بساق، كل من ليوناردو دي كابريو وبرادلي كوبر على السجادة الحمراء لفعاليات منفصلية عام 2014، تماماً كما فعل مع جاستن تمبرليك.

وفي العام ذاته، تسلّل صانع المقالب الأوكراني تحت فستان الممثلة الأمريكية أمريكا فيرارا على السجادة الحمراء بمهرجان كان السينمائي، ليُطرد من وظيفته كمراسل لقناة "1 + 1" الأوكرانية.

وفي عام 2016، حمل سيديوك عارضة الأزياء الشهيرة، جيجي حديد، من الخلف ورفعها في الهواء بينما كانت تغادر أحد عروض الأزياء خلال أسبوع الموضة في ميلانو. وبعد عدة أيام، اندفع نحو كيم كارداشيان في باريس محاولاً تقبيل مؤخرتها.

وبعد مداهمته لتيمبرليك يوم الثلاثاء، دافع سيديوك عن موقفه ورفض وصف الحادث بأنه هجوم. وكتب عبر خاصية "القصة" على "انستغرام": قبل أن تترجم وسائل الإعلام مزاحي كـ"هجوم" (كما جرت العادة)، أريد أن أشرح معنى كلمة هجوم، في هذا الصيف، تعرضت أنا وأصدقائي لهجوم نتج عنه إصابات من قبل معارض متشدد للمثلية على شاطئ مخصص لمثلي الجنس في مدينة كييف".

وقال سيديوك، الذي نشر صوراً عن قرب لآثار الخدوش والكدمات، إن الشرطة "لم تفعل شيئاً"، في حين لم تتناول القنوات التلفزيونية الأوكرانية الحادث.

ثم نشر سيديوك لاحقاً صورة تظهره متشبثاً بقدم تيمبرليك مرفقة بتعليق طريف، "هكذا يبدو تلميع حذاء جاستن".

 

 
 

 

 
 

 

 
 
 
 

 

 

 
 

 

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر