فنان أداء يأكل موزة فنية قيمتها 120 ألف دولار أمام ذهول الحاضرين

ستايل
نشر
3 دقائق قراءة
 فنان أداء يأكل موزة فنية قيمتها 120 ألف دولار على مشهد من الحاضرين
00:58
سرقة المرحاض الذهبي الأشهر من قصر بلينهايم

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- عندما عُرضت موزة أُلصقت على الحائط في معرض "Art Basel Miami Beach" بقيمة 120 ألف دولار، هذا الأسبوع، ربما كان علينا توقع ما سيحل بالموزة في نهاية المطاف.

وكان العمل الفني، الذي أعده ماوريزيو كاتيلان، مجهزاًَ لالتقاط الصور من قبل الحاضرين، و"حرّر" أحد فناني الأداء الموزة من الشريط اللاصق، يوم السبت، ثم أقدم على تناولها وسط ذهول ودهشة المتفرجين، والذي نشر بعضهم مقاطع فيديو للحادث غير المتوقع.

وأرفق فنان الأداء الجريء، والذي يُدعى ديفيد داتونا، عبر صفحته الرسمية على موقع "إنستغرام" هذا التعليق : "أنا حقاً أحببت هذا العمل المركب. إنه لذيذ جداً"، إلى جانب مقطع فيديو يظهر الآثار المترتبة على حيلته.

وبينما اجتمع الحاضرون لتوثيق الحادثة، يمكن مشاهدة امرأة تحتج على ما فعله داتونا قبل أن تسأله عن اسمه.

ويتكون العمل الفني، الذي يحمل عنوان "Comedian"، من موزة أُشتريت من بقالة بميامي، وقطعة من الشريط اللاصق. وبحسب المعرض، هناك 3 نماذج للعمل الفني، مضيفاً أنه بيع بالفعل نموذجين بحوالي 120 ألف دولار.

ومن غير الواضح ما إذا كان تناول الموزة سينتقص من قيمة العمل الفني، أو ما إذا كان كاتيلان يخطط لشراء المزيد من الموز والبدء من جديد. وتواصلت CNN مع المعرض من أجل الحصول على تعليق.

وقبل العرض، قال مؤسس المعرض، إيمانيويل بيروتين، لـCNN، إن الموز يمثل "رمز التجارة العالمية، والدخول المزدوج، وشكل كلاسيكي للفكاهة"، مشيراً إلى أن الفنان يحول الأغراض إلى "مراكب بطابع مبهج وساخر" في الوقت ذاته.

ولم يوفر الفنان للمشترين المحتملين تعليماتٍ حول ما يجب فعله عندما تبدأ الموزة بالتعفن.

ووفقاً لبيان صحفي صادر عن المعرض، فقد طرح الفنان الفكرة لأول مرة قبل عام.

ويقول البيان: "في ذلك الوقت، كان كاتيلان يفكر في منحوتة تتخذ شكل الموزة، وفي كل مرة كان يسافر فيها، كان يحضر معه موزة ويعلقها على حائط غرفته بالفندق ليجد الإلهام. وقد صنع عدة نماذج، في البداية منحوتة من الصمغ، ثم من البرونز، ثم اهتدى في النهاية إلى الفكرة الأصلية وهي استعمال موزة حقيقية".

ويعرف كاتيلان بمنحوتاته التي تتحدى الثقافة الشعبية. واحتل أحد أعماله الفنية، وهو مرحاض من الذهب من عيار 18 قيراطاً بقيمة 6 ملايين دولار، عناوين الصحف في سبتمبر/ أيلول عندما أُنتزع من الجدار وسُرق من داخل قصر بلاينهايم في إنجلترا.

نشر