أمثال مصرية شعبية تجسدها رسومات طريفة منها "حط ببطنك بطيخة صيفي" و"اشتري دماغك"

ستايل
نشر
4 دقائق قراءة
  • نورهان الكلاوي
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
أمثال شعبية مصرية

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- يشتهر الشعب المصري بأمثال شعبية وأقوال قد تبدو غير مفهومة للوهلة الأولى، ولكن إذا تعمقت في الكلام فستجد أن مضمونها يحمل دلالات ومعاني عميقة، وفي هذا المشروع الفني، تجسد رسامة مصرية بعض أبرز الأمثال المصرية الشعبية برسومات طريفة ومعبرة.

وخطرت فكرة مشروع "تجسيد الأمثال المصرية" إلى الرسامة المصرية مي أبو النجا عندما سمعت ذات مرة إحدى الأمثلة المشهورة تُستخدم في سياق حديث، ووجدت المثل يفرض نفسه على مخيلتها بصورةٍ معبرة.

"عزومة مراكبية"

أمثال شعبية مصرية
لوحة تجسد المقولة المصرية "عزومة مراكبية" Credit: mai el naga

وتستخدم مقولة "عزومة مركبية" للتعبير عن عدم الجدية في عرض الخدمات، وتأتي المقولة من منطلق أن المركبية، أي الصيادين، لا يمكنهم دعوة أحد لتناول الطعام، إذ أنهم يبحرون على مركبهم في "عرض البحر"، والدعوة موجهة إلى شخص يقف على الشاطئ، لذا فهي دعوة يستحيل حدوثها.

وتقول أبو النجا إن المشروع يهدف إلى التعبير عن الفلكلور المصري من خلال ترجمة أقوال مصرية دارجة إلى لوحات معبرة.

"اللي على قلبه مراوح"

الأمثال الشعبية المصرية
"لوحة تجسد المثل المصري " اللى على قلبه مراوح Credit: mai el naga

ويُستخدم هذا المثل المصري "على قلبه مراوح" للتعبير عن شخص لا يشعر بالقلق حول ضياع الوقت أو عدم إنجازه الأعمال المطلوبة منه.

وتشير الرسامة المصرية إلى أنها حاولت اختيار الأمثال الأكثر تداولاً بين الفئات العمرية في المجتمع المصري، كما حرصت على أن تكون الأمثال ذات معنى طريف وألفاظ لطيفة، بحسب ما قالته. 

"النوم في العسل"

أمثال شعبية مصرية
لوحة تجسد المثل المصري "النوم في العسل" Credit: mai el naga

تُستخدم عبارة النوم في العسل للتعبير عن حالة اللامبالاة أو عدم الاكتراث لدى شخص ما.

وترى أبو النجا أن الأمثال المصرية تعكس هوية الشعب المصري في التعبير بخفة الدم والذكاء، بحسب ما قالته.

"يصطاد في المياه العكرة"

أمثال شعبية مصرية
لوحة تجسد المثل المصري "يصطاد في المياه العكرة" Credit: mai el naga

وتُستخدم عبارة "يصطاد في الماء العكر" عند محاولة شخص ما استغلال الفرصة لتصيد أخطاء الآخرين، والاستفادة من تلك الأخطاء بطريقة تصب في مصلحته.

وتوضح أبو النجا أنها حاولت أن تكون الأمثلة مجسدة بصور بسيطة الفهم وطريفة.

"الشاطرة تغزل برجل الحمار"

أمثال شعبية مصرية
لوحة تجسد المثل المصري "الشاطرة تغزل برجل الحمار" Credit: mai el naga

ويُستخدم المثل الشعبي "الشاطرة تغزل ولو برجل حمار" كمدلول على أن الذكي هو من يستطيع التصرف والنجاح بأقل الامكانيات المتاحة، ويستطيع أن يستفيد بما يملك مهما كان قليلاً لتحقيق غايته، ويعني المثل حرفياً أن المرأة الذكية تستطيع أن تغزل النسيج حتى باستخدام رجل الحمار.

وترى أبو النجا أن الأمثال بين الشعوب قد تتفق في المعنى، ولكنها تختلف في طريقة التعبير، فكلٌ حسب لغته.

ووجدت أبو النجا خلال العمل على المشروع أن اختيار الأمثال كثيراً ما يعبر عن ثقافة الشعب، فعلى سبيل المثال يتصف المصريين بحب الطعام، مما انعكس على الأمثال الخاصة بهم، فأصبح الطعام عنصراً حاضراً في كثير من الأمثال المصرية، بحسب ما ذكرته.  

"اشتري دماغك" 

الأمثال الشعبية المصرية
لوحة تجسد المقولة الشعبية المصرية "اشتري دماغك" Credit: mai el naga

ويُعد المثل المصري "اشتري دماغك" بمثابة كناية عن عدم الخوض في جدال وإراحة الدماغ من الدخول في نقاشات قد تكون تافهة. 

وبالنسبة إلى أبو النجا، تصميم المثل الشعبي "اشترى دماغك" هو الأبرز ضمن مجموعتها لكثرة تداوله بين الفئات العمرية المختلفة. 

View this post on Instagram

-عاصر على نفسه لمونة- Squeezing a lemon on one’s self 🍋. An Egyptian idiom commonly used to describe the feeling of having to tolerate something undesired or unpleasant. Distinctively SOUR. From the project ‘ Egyptian idioms’ words or phrases that are figurative and not meant to be taken literally, enjoy the series🖋 & DM your favorite idioms! #thingsegyptianssay #illustration #digitalart #artistsofinstagram #artistsoninstagram #artist #expressionism #makersdesigners #graphicdesign #art #instadaily #repost #art_nerd #worldofartists #idioms #inktoberprompts #cairospotsinktober #vibesmag #illustratorshubً #egyptianidioms #عاصر_على_نفسه_لمونة

A post shared by MAI EL NAGA | Artist (@maielnaga) on

وتقول أبو النجا إنها وجدت تفاعلاً كبيراً مع اللوحات على منصاتها بمواقع التواصل الاجتماعي، كما انتشرت الرسومات الخاصة بمشروعها داخل وخارج مصر، وتضيف أن هناك من وصف اللوحات بأنها جعلته يقع فى حب اللغة المصرية الدارجة مجدداً.

  • نورهان الكلاوي
    نورهان الكلاوي
    محررة
نشر