بين المغرب وتونس والجزائر..كيف تجد باريس في صور هذا الفنان؟

ستايل
دقيقتين قراءة
نشر
شاهد أحدث مقاطع فيديو ذات صلة
الفنان التونسي الفرنسي، سفيان بن سلامة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- قد تكون تجولت داخل إحدى حاراتها القديمة سابقاً.. ولكن، هل سبق أن ركزت في تفاصيلها التي تروي جمال العمارة قديماً؟

الفنان التونسي الفرنسي، سفيان بن سلامة

يتملكه شعور المشي والتجول في مسقط رأسه، لتتأمل عينيه جمال حارات تونس الضيقة وشوارعها المتعرجة، التي تحمل طابعاً من البساطة والتواضع.

الفنان التونسي الفرنسي، سفيان بن سلامة

وبعد تعرفه على كتاب الفيلسوف الياباني، جونيتشيرو تانيزاكي، "In Praise of Shadow"، الذي يعكس جمال اليابان، وجد الفنان التونسي الفرنسي، صفوان بن سلامة، رابطاً مشتركاً بين مسقط رأسه ووصف تانيزاكي لليابان.

وبدوره، قرر الفنان التونسي الفرنسي التجول في الصحراء والمدن الكبيرة وعلى شاطئ البحر، بالإضافة إلى زيارة أماكن تشعرك بجمالها وتواضعها وبعدم مثاليتها.

الفنان التونسي الفرنسي، سفيان بن سلامة

وفي سلسلة فوتوغرافية، تُعرف أيضاً باسم "In Praise of Shadow"، يريد الفنان التونسي الفرنسي أن يعكس القطع التذكارية والهندسة المعمارية التي تمثل مرور الزمن في مختلف البلاد.

الفنان التونسي الفرنسي، سفيان بن سلامة

وكانت سلسلة الفنان الفوتوغرافية قد جمعت بين الجزائر والمغرب وتونس. وكانت الجزائر بالتحديد، قد جعلته يستذكر عاصمة الحب الفرنسية، باريس، ليشعر أنه يمشي في أماكن يعرفها، ولكن بمدينة لم يزرها سابقاً.

 

الفنان التونسي الفرنسي، سفيان بن سلامة

وقال صفوان بن سلامة، خلال حديثه مع موقع CNN بالعربية: "خذ وقتك للتمعن بمرور الزمن، سواء بمفردك أو مع مجموعة من الأصدقاء، مثل المراهقين الذين يلتقون كل مساء لمشاهدة غروب الشمس، لأنه منظر جميل".

وخلال مشروعه الفوتوغرافي، أُعجب صفوان بالاهتمام الكبير الذي يُبديه الناس تجاه أبسط الأمور، إذ قال الفنان التونسي الفرنسي: "أريد أن ننظر إلى الأمور التي تربطنا معاً".

الفنان التونسي الفرنسي، سفيان بن سلامة

وأضاف: "أرغب أن ينتبه الأشخاص إلى التفاصيل، التي قد تبدو في بعض الأحيان قصصية، ولكنها بالواقع لحظات أساسية لفهم العالم بشكل أفضل".

 

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر