بمشهد لافت.. سترات نجاة لاجئين تتحول لعمل فني يغطي مدخل هذا المتحف

ستايل
نشر
3 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
بمشهد لافت.. سترات نجاة لاجئين تتحول لعمل فني يغطي مدخل هذا المتحف

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- عند زيارة معهد مينيابوليس للفنون في الولايات المتحدة الأمريكية، ستكون أعمدتها الكلاسيكية الضخمة أول ما ستراه. والآن، أصبحت تلك الأعمدة بارزة بشكل أكبر، إذ تمت تغطيتها بالآلاف من سترات النجاة متعددة الألوان.

وتُعد هذه السترات جزءاً من تركيبة فنية بعنوان "Safe Passage" (ممر آمن) للفنان الصيني آي ويوي.

وكانت هذه السترات مرمية من قبل اللاجئين الذين ارتدوها أثناء رحلتهم من تركيا إلى اليونان. وتبرعت بها السلطات في جزيرة ليسبوس باليونان للفنان.

وتظهر التركيبة الفنية الآن في معهد مينيابوليس للفنون في الولايات المتحدة لأول مرة. 

بمشهد لافت.. تغطية مدخل متحف أمريكي بسترات نجاة ارتداها لاجئون
تغطي أعمدة معهد مينيابوليس للفنون في الولايات المتحدة ألفين و400 سترة نجاة ارتداها لاجئون خلال رحلاتهم المحفوفة بالمخاطر إلى أوروبا. Credit: Credit: Charles Walbridge/Minneapolis Institute of Art

وتحتضن ولاية مينيسوتا أكبر عدد من اللاجئين للفرد الواحد بالمقارنة مع أي ولاية أخرى في الولايات المتحدة، وفقاً لمركز قانون المهاجرين في مينيسوتا.

وهذا أحد الأسباب التي أشعلت رغبة المتحف في إحضار هذا العمل إلى مينيابوليس.

معرض يستكشف الهجرة والتهجير القسري

ويهدف هذا العمل إلى تسليط الضوء على الرحلة المحفوفة بالمخاطر التي قام بها المهاجرون إلى أوروبا.

وظهرت هذه التركيبة الفنية لأول مرة في عام 2016 في برلين، كما أنها زارت العديد من المدن الأوروبية.

وفي مينيسوتا، يُعرض هذا العمل كجزء من معرض أكبر بعنوان ""When Home Won't Let You Stay: Art and Migration"، وهو عبارة عن معرض متنقل أتى إلى معهد مينيابوليس للفنون من معهد بوسطن للفن المعاصر.

ويهدف المعرض، الذي سيفتح أبوابه الأحد، إلى تسليط الضوء على الاستجابات الفنية تجاه الهجرة والتهجير القسري. 

وتُكوّن سترات النجاة، التي يبلغ عددها ألفين و400 سترة، مشهداً لافتاً للنظر أمام المشاة، بصرف النظر عمّا إذا كانوا يعتزمون زيارة المتحف.

وأشار الأمين الفنّي ورئيس قسم الفن المعاصر في المتحف، غابرييل ريتير، إن ذلك هو الهدف. 

وقال ريتير لـCNN: "آمل أن يوقف هذا الأشخاص في مسارهم، وأن يقوم بإجبار الأشخاص على التفكير، وتوريط الأفراد في القرارات التي يتخذونها". 

ويأتي ظهور هذه التركيبة الفنية وسط تصاعد التوترات بشأن اللاجئين في الولايات المتحدة.

وفي الشهر الماضي، قام قاضٍ فيدرالي بمنع الأمر التنفيذي للرئيس دونالد ترامب الذي يسمح للحكام بوقف إعادة توطين اللاجئين في ولاياتهم، مع أنه مؤقت فقط.

وفي نهاية العام الماضي، أعلنت إدارة ترامب عن خطط خفض عدد اللاجئين إلى 18 ألف لاجئ، وهو انخفاض قياسيّ (a historic low). 

وفي الوقت ذاته، ذكرت العديد من الولايات أنها سوف تواصل استقبال اللاجئين رغم موقف الحكومة الفيدرالية.  

 

محتوى مدفوع

نشر