مصمم "لويس فيتون" يحول "مرسيدس-بنز" كلاسيكية إلى سيارة سباق

ستايل
نشر
4 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
أشبه بمنحوتة فنية..مصمم أزياء "لويس فويتون" يحول سيارة "مرسيدس-بنز" كلاسيكية إلى سيارة سباق

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- كشف المدير الفني للتصاميم الرجالية في دار أزياء "لويس فيتون"، فيرجيل أبلوه، عن أحدث مشاريعه، ويتمحور المشروع، على غير العادة، حول سيارة "مرسيدس-بنز" كلاسيكية من طراز "G-Class"، التي يعيد تخيلها كسيارة سباق انسيابية.

ويعد مشروع "Geländewagen"، الذي تم الإعلان عنه لأول مرة في يوليو/تموز الماضي، بمثابة احتفال بسيارة الدفع الرباعي التي بلغت عامها الـ40 في 2019.

أشبه بمنحوتة فنية..مصمم أزياء "لويس فويتون" يحول سيارة "مرسيدس-بنز" كلاسيكية إلى سيارة سباق
يضيف أبلوه وواجنر تفاصيل السباق إلى السيارة من فئة "G-Class" تصوير: Bafic/Project Geländewagen

وتعاون أبلوه مع كبير مسؤولي التصميم في شركة "مرسيدس-بنز"، جوردن واجنر، لابتكار هذا النموذج لمرة واحدة. ورغم أنه غير قابل للقيادة، فقد صُمم بجميع التفاصيل.

وقال أبلوه خلال مكالمة عبر الفيديو مع واجنر: "أحب الأشياء التي تبرز وسط الزحام".

أشبه بمنحوتة فنية..مصمم أزياء "لويس فويتون" يحول سيارة "مرسيدس-بنز" كلاسيكية إلى سيارة سباق
سيتم بيع نسخة طبق الأصل من السيارة بالمزاد العلني في دار "سوثبي" للمزادات، بينما سيتم عرض النسخة الأصلية في معارض أبلوه القادمة تصوير: Bafic/Project Geländewagen

وتابع أبلوه أن الفئة "G-Class"، والتي غالباً ما تستخدم للقيادة على الطرق الوعرة، لديها "صورة ظلية متواضعة"، إذ قد يتوقع المرء أن تكون أكثر ملاءمة للطرق الجبلية.

ولإعادة تشكيل السيارة، نظر الثنائي إلى سيارات السباقات "ناسكار" كمصدر للإلهام.

وأوضح أبلوه: "لقد لعبنا بهذه الحرية في التلقيح المتبادل بين السمات المختلفة لسيارات السباق وتصميم السيارات".

ويرى أبلوه مساهمته على أنها أشبه بمنحوتة فنية. 

أشبه بمنحوتة فنية..مصمم أزياء "لويس فويتون" يحول سيارة "مرسيدس-بنز" كلاسيكية إلى سيارة سباق
احتفلت مرسيدس–بنز G-Class بعامها الـ40 في 2019 تصوير: Bafic/Project Geländewagen

وسيتم بيع نسخة طبق الأصل أصغر في مزاد "Contemporary Curated" الخاص بدار "سوثبي" للمزادات، وسيتم التبرع بريع المزاد لدعم منظمة فنية، وبدأت عملية المزايدة في 14 سبتمبر/أيلول.

ورغم أن الفنانين قد لجأوا في السابق إلى السيارات من أجل الإلهام، إلا أن أبلوه كان يتطلع أكثر إلى سلالة السيارات المبتكرة، والنماذج الأولية التي تعرض ميزات جديدة أو جذرية ولكنها لا تشهد بالضرورة إنتاجاً ضخماً.

وأشار أبلوه إلى أن السيارات المبتكرة تملك نظرة على المستقبل، من ناحية تكنولوجيا لم تكن موجودة بعد، أو تظهر ما سيكون عليه المستقبل.

وأضاف أبلوه عن طموحاته المشتركة مع واجنر: "كان لدينا الشغف غير المحدود ذاته لدفع مهنتنا إلى الأمام".

أشبه بمنحوتة فنية..مصمم أزياء "لويس فويتون" يحول سيارة "مرسيدس-بنز" كلاسيكية إلى سيارة سباق
قام أبلوه وواجنر بتجريد السيارة إلى هيكلها الأساسي، ثم أضافا إليها تفاصيل جريئة بلمسة يدوية تصوير: Bafic/Project Geländewagen

وتابع واجنر أن السيارة من فئة "G-Class" تعد سيارة "أيقونية"، مشيراً إلى أن العمل مع أبلوه "أخرجها من عالم السيارات إلى عالم جديد من الفخامة".

وبدأ مشروع "Geländewagen" عندما تواصل مصمم الأزياء الشهير مع واجنر، وأعرب عن رغبته في التعاون لابتكار تصميم معاً.

واستقر الثنائي على مفهوم جديد مستوحى من مرسيدس- "AMG" من طراز "G 63"، وتصورا كيف سيبدو على أرض حلبة السباق.

وأوضح واجنر أنهما أردا وضع السيارة من فئة G في بيئة مختلفة كلياً، مضيفاً أن "الكل يضعها خارج الطريق ... لذلك فعلنا العكس. وحوّلناها إلى سيارة سباق ووضعناها على الأرض ووضعنا إطارات سباق كبيرة عليها".

وأشار فاجنر إلى أن الثنائي بدأ بتقليص هيكل السيارة، من خلال "نزع جميع الأجزاء غير الضرورية".

أشبه بمنحوتة فنية..مصمم أزياء "لويس فويتون" يحول سيارة "مرسيدس-بنز" كلاسيكية إلى سيارة سباق
يملك أبلوه خلفية في الهندسة المعمارية والهندسة والموضة. وهذه هي المرة الأولى التي يجرب فيها مجال تصميم السيارات تصوير: Bafic/Project Geländewagen

وأصبح لون السيارة أشبه بلون اللوحة الفارغة، ثم جاءت إضافة التفاصيل المناسبة لمسار حلبة السباق مثل أنابيب العادم، ومقاعد السباق المنحنية، والمقاييس التناظرية على لوحة القيادة، وحزام الأمان الأحمر الساطع المكون من 5 نقاط والمزين باسميهما، ومطفأة حريق حمراء متطابقة بين المقاعد.

ورغم جميع هذه التحسينات، لا يزال من الممكن التعرف على هيكل السيارة كفئة "G"، بشكلها الصندوقي والإطار الاحتياطي في الخلف.

وسيشمل أبلوه السيارة في معارض أعماله القادمة. وقد تكون هذه هي المرة الأولى التي يعمل فيها على مشروع للسيارات، إلا أنه يرى أنها تتناسب بدقة مع ممارسته على نطاق أوسع.

وقال أبلوه إنه بدأ مسيرته المهنية في "التصميم بالمعنى التقليدي متعدد التخصصات، في الهندسة المعمارية والهندسة"، قبل أن يبدأ العمل في مجال الموضة.

وأضاف أبلوه أنه ينظر إلى أعماله على أنها مجازية، موضحاً أنها تشمل تخصصات مختلفة من التصميم، ويمكنها تشكيل لغة تصميم جديدة، وإشراك جمهور أصغر في السن عبر الرموز وباستخدام بعض التقنيات المختلفة.

نشر