جسد امرأة عارية يتحول إلى آلة كمان.. بيع صورة أيقونية مقابل ملايين الدولارات

ستايل
نشر
3 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- صنعت صورة شهيرة عنوانها "Le Violon d'Ingres" للفنان مان راي التاريخ السبت، عندما أصبحت أغلى صورة يتم بيعها في مزاد على الإطلاق.

وحوّلت الصورة، التي التقطتها الفنان السريالي الأمريكي راي في عام 1924، جسد امرأة عارية إلى آلة كمان موسيقية من خلال تغطية صورة ظهرها بفتحات f.

وبيعت النسخة الأصلية لهذه التحفة التي تُعتبر أشهر عمل للفنان، مقابل 12.4 مليون دولار، وهو مبلغ حطّم تقديرات المبيعات.

حوّلت جسد امرأة عارية إلى آلة كمان.. بيع صورة أيقونية مقابل مبلغ قياسي يبلغ 12.4 مليون دولار
التُقطت هذه الصورة في عام 1924. , plain_textCredit: Alamy

وقبل بيعها، كان من المتوقع أن تحقق الصورة ما بين 5 إلى 7 ملايين دولار، وهو أعلى تقدير لصورة منفردة في تاريخ المزادات، وفقًا لدار "كريستي" للمزادات التي باعت العمل.

وعاش راي، المولود باسم إيمانويل رادينتسكي، من عام 1890 إلى عام 1976، وكان عضوًا رئيسيًا في حركة "دادا"، والحركة السريالية.

وكانت صورة "Le Violon d'Ingres" من أبرز القطع التي يتم تقديمها من مجموعة روساليند جيرستن، وميلفين جيكوبس، وهما مديران تنفيذيان للبيع بالتجزئة، وجامعي أعمال فنية كانت تربطهما علاقات بالدوائر السريالية.

وبحسب ما ذكرته دار "كريستي"، حصل الزوجان من مدينة نيويورك الأمريكية على القطعة من راي في عام 1962.

وتُوفي جيكوبس، الذي كان رئيس مجلس الإدارة، والرئيس التنفيذي السابق لـ"Saks Fifth Avenue"، في عام 1993 عن عمر يناهز 67 عامًا.

وتُوفيت زوجته روزاليند جيرستن جيكوبس، والتي كانت مسؤولة تنفيذية لفترة طويلة في شركة "Macy's" في عام 2019 عن عمر يناهز 94 عامًا.

وقالت ابنة الثنائي، ومنفذّة وصيتهما، بيجي جيكوبس بيدر، في بيان قبل بيع الصورة إن كل قطعة من المجموعة تتمتع بـ"قصة فريدة وحميمة"، وتعكس "الروح المُبهجة لعلاقة والدي".

وقبل المزاد، وصف الرئيس الدولي للصور في دار "كريستي"، داريوس هايمز، الصورة في بيان بأنها "واحدة من أكثر الأعمال أيقونيةً في القرن العشرين".

وقال هايمز: "هذه الصورة السريالية الخادعة هي نتيجة لعملية فريدة تم التلاعب بها يدويًا في غرفة مظلمة"، مضيفًا أن "مدى وتأثير الصورة الرومانسية، والغامضة، والخبيثة، والمرحة في آنٍ واحد، استحوذ على أذهان الجميع لـ100 عام تقريبًا".

وقبل عملية البيع، كانت صورة بعنوان "Rhine II" لأندرياس جورسكي صاحبة الرقم القياسي لأغلى صورة بيعت في مزاد، وباعتها دار "كريستي" للمزادات مقابل 4.3 مليون دولار في عام 2011.