"الاحتياطي" للأمير هاري بالمكتبات في 10 يناير.. فهل تحوي مذكراته قنبلة محتملة لوالده الملك تشارلز؟

ستايل
نشر
4 دقائق قراءة
"الاحتياطي" للأمير هاري بالمكتبات في 10 يناير.. فهل تحوي مذكراته قنبلة محتملة لوالده الملك تشارلز؟
Credit: Penguin Random House worldwide

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- لم يصدر أي بيان رسمي عن القصر الملكي بشأن مذكرات الأمير هاري المنتظرة، لكن في الإمكان توقع الأحاديث التي تثيرها خلف جدران القصر، ونوعًا من التخوّف من محتواها.

كان يمكن لهذه الرهبة أن تتفاقم الخميس عندما كشف الناشرون غلاف الكتاب، لقطة مقرّبة لوجه هاري من دون تعديل، مكتوب عليها اسمه والعنوان "احتياطي".

ويدل العنوان بوضوح إلى اللقب الذي رافق الدوق الشاب منذ ولادته. فهو "الوريث الاحتياطي"، والابن الثاني لوالدين من العائلة المالكة، وبالتالي من واجبه الحلول مكان أخيه الأكبر، لكن تولّيه للعرش بات احتمالًا بعيدًا، ذلك أنّ موقعه في صف "الاحتياطيين" الآخرين للخلافة تراجع أكثر بعد الولادات الملكية التالية، وهذا الواقع ينطبق أيضًا على الأميرة مارغريت شقيقة الملكة الراحلة، والأمير أندرو.

وإذا كان من شكوك في أن هذا الكتاب سيتناول الماضي عوض المستقبل وسيخاطر بفضح الحياة الملكية، فقد انتفى ذلك بعد قراءة البيان الصحفي المصاحب له الذي جاء فيه: "بصدق فج، لا يتزعزع، يعتبر SPARE كتابًا تاريخيًا غنيًا بالبصيرة، والكشف، ومراجعة الذات، والحكمة المكتسبة بعد معاناة كبيرة، حول انتصار القوة الأبدية للحب على الحزن".

مذكرات الأمير هاري
الأميران يمشيان خلف نعش والدتهما اللايدي ديانا Credit: JEFF J. MITCHELL/AFP via Getty Images

ستستنفر آذان أهل القصر من كلمة "الكشف"، ومن حقيقة العودة إلى أكثر الأوقات حساسية في النظام الملكي الحديث، أي وفاة والدة هاري، ديانا، عندما كان هناك رد فعل شعبي عنيف على الطريقة التي استجابت بها الأسرة لذلك.

يأخذ كتاب "الاحتياطي" القراء فورًا إلى إحدى أكثر الصور المؤلمة في القرن العشرين: صبيان صغيران، أميران، يسيران خلف نعش والدتهما، فيما العالم يشهد على ذلك بحزن ورعب. مع دفن ديانا، أميرة ويلز، تساءل مليارات الناس عما يدور في خلد الأميرين وبما يشعران، وكيف سيتخطيان تلك اللحظة"، وفق ما ورد في البيان الصحفي.

"بالنسبة لهاري، هذه قصته على الأقل".

سيجسّد هذا الكتاب حقيقة الدوق، وجهة نظره، وتجاربه من دون إخضاعها لعملية تنقية. هذه الحرية سبق وأعرب عن توقه إليها مع زوجته مرارًا. وتطرقت ميغان إلى ذلك في مقابلتها الأخيرة مع VARIETY بالقول: "أعتقد أنّ الشعور بأنك مفهوم وبأن مقبول كما أنت، مهم حقًا".

فضلًا عن ذلك، سيرغب الكثير من الناس بالتعلم من تجربة هاري. ويرى الناشر Penguin Random House أنها ستكون قراءة ملهمة لا ملامة فيها. وقال الرئيس التنفيذي ماركوس دوهلي إنها كانت "قصة صريحة وقوية عاطفياً للقراء في كل مكان".

وأضاف أن الأمير هاري "يشارك (في كتابه) مسارًا شخصيًا مؤثرًا بدءًا من الصدمة إلى الشفاء منها، وهي رحلة تتحدث عن قوة الحب وستلهم وتشجع الملايين من الناس حول العالم".

السؤال بالنسبة للعائلة الأوسع يتمحور حول إلى أي مدى يتوافق ذلك مع وجهة نظرهم لتاريخ العائلة المشترك، وكيف يمكن أن تؤثر هذه المذكرات على المؤسسة التي يحاول الملك الجديد بناءها.

لم ينتقد هاري جدته أبدًا خلال حكمها. فهل انتفت المحاذير بعد رحيلها؟ في هذه المرحلة، لا أحد يعرف فحوى الكتاب سوى الدائرة المقربة من الدوق، وعددًا قليلًا من دور النشر الكبيرة المتخصصة. ولم يطلّع أي شخص آخر، وفق معلومات CNN، على هذه المذكرات.

إن عدم المعرفة المرافقة لهذا الإصدار ستزعج القصر، الذي كان يأمل تركيز جهوده على تنصيب تشارلز كملك، والاستعداد للتتويج في مايو/ أيار. عوض ذلك يلوح كتاب، أشبه بقنبلة محتملة، في الأفق.

يصبح كتاب "Spare" متاحًا بالمكتبات في جميع أنحاء العالم، اعتبارًا من 10 يناير/ كانون الثاني 2023.