مهمتان فضائيتان لـ "سبيس إكس" قد تغيران من حياتنا

تكنولوجيا
نشر
مهمتان فضائيتان لـ "سبيس إكس" قد تغيران من حياتنا

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- يبدو وأن شركة "سبيس إكس" شهدت للتو أسبوعاً حافلاً.

إذ أطلقت الشركة صاروخاً، الجمعة، محمّلاً بقمر صناعي للاتصالات، من مركز كندي الفضائي، في منطقة كيب كينيفيرال في ولاية فلوريدا الأمريكية، وخططت الشركة لإطلاق صاروخ آخر، الأحد.

المهمة التي أطلقت، الجمعة، جسّدت المرة الثانية التي تستخدم فيها "سبيس إكس" قاعدة دقع صاروخية مستعملة سابقاً، وقد استخدمت هذه القاعدة لأول مرة في مهمة بيناير/كانون ثاني الماضي، وقد أطلق أول صاروخ مستخدم في مهمة بشهر مارس/آذار.

قد يهمك.. شاهد كيف حطّ صاروخ "سبيس إكس" بعد مهمة للاستخبارات الأمريكية

01:44
سباق السياحة الفضائية بين موسك وبيزوس.. من سيفوز؟

يأتي هذا مع خطة "سبيس إكس" لإعادة استخدام الصواريخ للتقليل من تكلفة إطلاق الصاروخ واستخدامه لمرة واحدة فقط، بالشكل التقليدي الذي لطالما عهدته المهمات الفضائية السابقة، وتميزت الشركة بكونها الأولى والوحيدة، إلى الآن، بإعادة استخدام هذه الصواريخ مجدداً.

 ويقول المدير التنفيذي لشركة "سبيس إكس"، إيلون موسك، إنه يطمح إلى التقليل من كلفة الصواريخ، وقد عبر موسك عن فرحته بانطلاق الصاروخ وهبوطه مجدداً بنجاح، عبر حسابه بإنستغرام، ناشراً مقطع فيديو لهبوط صاروخ من المهمات الأخيرة:

 

 

أما مهمة "Iridium-2" التي انطلقت الأحد فقد نفذتها "سبيس إكس" لصالح شركة "Iriduim" المختصة بالصوتيات والاتصال عبر الأقمار الصناعية، فقد انطلقت محمّلة مجموعة من الأقمار الصناعية التي ستساعد في القضاء على "المناطق السوداء" التي يفقد فيها الاتصال مع الطائرات التجارية، مثلما حصل مع الطائرة الماليزية التي اختفت خلال تحليقها فوق المحيط الهندي.

أيضاً.. "سبيس إكس" تفوز بعقد لإطلاق طائرة "سرية" للجيش الأمريكي

وستوفر شبكة الأقمار الصناعية "Iridium Next"، إمكانية مراقبة الطائرات بشكل مباشر، وهذا سيعني أن اختفاء الطائرات سيصبح من قضايا العصر الماضي. 

نشر