هل يمكن لهذه الروبوتات القضاء على الوحدة؟

هل يمكن لهذه الروبوتات القضاء على الوحدة؟

تكنولوجيا
آخر تحديث الأربعاء, 12 يوليو/تموز 2017; 03:52 (GMT +0400).
هل يمكن لهذه الروبوتات القضاء على الوحدة؟

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- قد لا يبدي المسنّون اهتماماً للتكنولوجيا الجديدة، لكنهم أصبحوا هدفاً لسوق متخصص من الروبوتات.

إذ بدأت شركات التكنولوجيا ومصنّعو السيارات والشركات الناشئة بالبحث في كيفية إمكان الروبوتات مساعدة المسنّين في منازلهم، فهي فئة تعيش وحدها وتهدد يخطر الانعزال والوحدة.

قد يهمك.. روبوت يستطيع السير وحتى السباحة أيضاً

شركة "Intuition Robotics" الناشئة أعلنت، الثلاثاء، عن جمعها 14 مليون دولار من مستثمرين، من ضمنهم "مركز تويوتا للأبحاث"، الذي يركز على الاستثمار في المركبات الذكية والروبوتات المنزلية، وهذا الاستثمار سيتركز على تطوير روبوت للرفقة الاجتماعية باسم "ElliQ"، وتعد كل من "تويوتا" و"IBM" من أكبر المستثمرين في مجال تحسين التكنولوجيا لحياة كبار السن.

ويوضع روبوت "ElliQ" على الطاولات وهو مصمم لإجراء المكالمات مع العائلة والتذكير بالمواعيد الضرورية، مثل مواعيد الأطباء أو التذكير بالمشي قليلاً أو الاستماع للموسيقى.

الروبوت يبسّط آلية إرسال الرسائل والتعامل مع الصور، وأتى دور الصور مع ملاحظة الرئيس التنفيذي للشركة دور سكولر، بأن بناته كن يشعرن براحة أكبر من إرسال صورهن لجدتهن عوضاً عن إجراء مكالمة هاتفية.

أيضاً.. هل تهدد ثورة الروبوتات في اليابان البشر؟

وقد فكّر سكولر بتصميم روبوت يتتبع المسنّين بالبداية، لكن المبدأ كان غريباً، فقد أشار إلى أن الروبوت لا يجدر به بالضرورة أن يختلف عن ثلاجات الطعام أو الإلكترونيات الأخرى التي تحيطنا.  

وقد اتخذت شركات أخرى مثل "Blue Frog Robotics" إجراءات أخرى لتحظى بموافقة المسنّين دون أن تبدو معقدة بالنسبة إليهم، إذ تنتج الشركة روبوت "Buddy" الذي يملك عجلات لسهولة تنقله بأرجاء المنزل، وسيعرض للبيع بأواخر هذا العام، وترى هذه الشركة بأن الطريقة التي يمكن للمسنّين تقبل هذه الروبوتات قد تكون من خلال تصميمها لتشبه شخصيات اشتهرت بالأفلام، مثل "حرب النجوم" أو "Wall-E".

ويحوي الروبوت شاشة كبيرة تظهر عليها ابتسامة عريضة ويتيح التواصل مع "سكايب" و"فيس تايم"، ويمكنه ملاحظة ما إن سقط المستخدم وتوفير التنبيهات لتناول الأدوية.

 وهنالك أيضاً شركة "Hasbro" التي تصنّع حيوانات روبوتية أليفة للمسنّين، فقبل عدة سنوات لاحظ فريق أبحاث الشركة بأن سلسلتها من حيوانات "FurReal" الأليفة والمصممة للأعمار ما بين 4-8 أعوام قد بيعت كهدايا للمسنّين لتترك انطباعاً إيجابياً، بسبب حاجتهم لرفقة يمكنهم التفاعل معها.

ومع هذا النجاح طلب من الشركة الدخول إلى السوق غير التقليدي، لتنتج قطة روبوتية عام 2015 وتنتج كلباً في العام التالي، أشارت الشركة إلى أن أسعار هذه الحيوانات تراوحت ما بين 95 - 120 دولاراً، لكنها لم تفصح عن حجم مبيعات هذه الحيوانات.

ومع ازدياد التنافس على هذه السوق غير التقليدية، إلا أنه لا يوجد شك بأن المسنين هم فئة سيصعب إرضاؤها تكنولوجياً. 

ترحب شبكة CNN بالنقاش الحيوي والمفيد، وكي لا نضطر في موقع CNN بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف إليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلى سياسة الخصوصية بما يتوافق مع شروط استخدام الموقع.

الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي موقع CNN بالعربية، بل تعكس وجهات نظر أصحابها فقط.

{"author":"bella","branding_ad":"Tech_branding","branding_partner":"","broadcast_franchise":"","friendly_name":"هل يمكن لهذه الروبوتات القضاء على الوحدة؟ ","full_gallery":"FALSE","gallery_name":"","gallery_slide":"","publish_date":"2017/07/12","rs_flag":"prod","search_results_count":"","search_term":"","section":["tech"],"template_type":"adbp:content","topic":"","video_collection":"","video_hpt":"","video_opportunity":"0","video_player_type":""}