أخيراً.. "سبيس إكس" تحدد موعداً لإطلاق صاروخ "فالكون هيفي".. الأقوى في العالم

تكنولوجيا
نشر
أخيراً.. "سبيس إكس" تحدد موعداً لإطلاق صاروخ "فالكون هيفي".. الأقوى في العالم

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- أعلنت شركة "سبيس إكس"، السبت، عن إطلاقها لصاروخها الجديد "فالكون هيفي" في السادس من فبراير/شباط القادم.

وقد جذب هذا الصاروخ الكثير من الاهتمام نظراً لحجمه الكبير، حيث يفترض به أن يكون أقوى صاروخ في العالم، والذي ستطلقه شركه "سبيس إكس" التي أسست من قبل رجل الأعمال الشهير إيلون موسك، الذي أسس أيضاً شركة تصنيع السيارات "تسلا".

وذكرت "سبيس إكس" بأن الصاروخ يمكنه حمل البشر إلى المريخ، رغم أنها تنوي استخدام صاروخ أو مركبة فضائية أخرى لخططها المتعلقة بالسفر إلى المريخ.

ويعد هذا الصاروخ الأقوى من تلك المشغّلة حالياً، وثاني أقوى صاروخ بني على الإطلاق، بعد صاروخ "Saturn V" الذي صممته وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" للهبوط على سطح القمر

وحمولة هذا الصاروخ لن تكون غرضاً اعتدنا على سماعه عند التفكير برحلات الفضاء، كالأقمار الصناعية أو مركبات التجسس أو غيرها، بل ستكون سيارة "تسلا" من موديل "رودستر" من مجموعة سيارات موسك الخاصة والتي ينوي إطلاقها للدوران حول المريخ، شاهد خطة إطلاق السيارة نحو الفضاء عبر الفيديو التالي: هكذا ستنطلق سيارة إلى المريخ

وعند سؤاله عن سبب إطلاق سيارة بسعر 100 ألف دولار نحو الفضاء، أجاب موسك: "أحب فكرة طواف سيارة بلا نهاية في الفضاء وقد تكتشفها مخلوقات فضائية بعد ملايين السنوات مستقبلاً."

وبعد إثبات تمكن "فالكون هيفي" من التحليق سيبدأ بمهامه الفعلية التي صمم لأجلها، ألا وهي إرسال الأقمار الصناعية وحمولات أخرى إلى المدار حول الأرض، وهنالك ثلاثة عقود إلى الآن من شركات الاتصالات لاستخدام الصاروخ في إرسال ثلاثة أقمار صناعية لكل من "Arabsat" القائمة بالسعودية، و"Inmarsat" البريطانية و"Viasat" القائمة بولاية كاليفورنيا.

كما تنوي القوات الجوية الأمريكية إرسال حمولة اسمها "STP-2" لمراقبة الأحوال الجوية عبر "فالكون هيفي" في وقت لاحق من عام 2018.

 

كم يبلغ ثمن الصاروخ؟

تقدّر كلفة إطلاق صاروخ "فالكون هيفي" بـ 90 مليون دولار، أي أكثر بنسبة 45 في المائة من صاروخ "فالكون 9" الذي استخدمته الشركة لكافة مهماتها منذ عام 2012.

لكن قوة "فالكون هيفي" تعادل ثلاثة صواريخ "فالكون 9" مربوطة ببعضها، ويعتبر صاروخ "Delta IV Heavy" الذي صنّعته "United Launch Alliance" وهي شراكة بين شركتي "بوينغ" و"لوكهيد مارتن"، أقوى صاروخ اليوم، وتبلغ كلفة إطلاقه 400 مليون دولار للمهمة الواحدة.

والسبب وراء الفرق بالسعر يعود إلى استخدام "سبيس إكس" لمواد معادة التصنيع في صورايخها، ووقد انفردت "سبيس إكس" وحدها بتمكنها من استرجاع أدوات الدفع الصاروخية بعد إقلاع الصاروخ عبر منصات هبوط إلى الأرض بسلام، وسيستخدم اول صاروخ "فالكون هيفي" أدوات دفع استخدمت بمهمات سابقة لصواريخ "فالكون 9".

ما أسوأ ما قد يحصل في حال انفجار الصاروخ؟

عدا عن كمية كبيرة من النار والدخان، فإن انفجار هذا الصاروخ سيدمّر قاعدة الإطلاق من مركز كينيدي الفضائي، كما أنه سيدمّر سيارة "تسلا" المحمّلة بالصاروخ.

وقد دنّر انفجار صاروخ من "سبيس إكس" سابقاً قاعدة إطلاق في سبتمبر/أيلول عام 2016، عندما انفجر صاروخ "فالكون 9" ما أدى إلى إلحاق أضرار بمنصة الإطلاق في محطة كايب كانيفيرال للقوات الجوية، في عملية تصليح استمرت لأكثر من عام.

كيف يمكن مشاهدة الإطلاق؟

تبث "سبيس إكس" عرضاً مباشراً لعملياتها الجوية عبر هذا الرابط.

وإن كنت مهتماً بالحصول على درجة كبار الشخصيات لمشاهدة الإطلاق، يمكنك شراء تذكرة عبر الموقع الرسمي لمركز كينيدي الفضائي

نشر