هل تحلم بتجربة حياة مهراجا هندي؟ إذاً جرّب الإقامة في إحدى هذه القصور العريقة

سياحة
نشر
لعشاق الفخامة والفن والتاريخ... قصور هندية تتحول إلى فنادق ومتاحف ترحب بالزوار
10/10لعشاق الفخامة والفن والتاريخ... قصور هندية تتحول إلى فنادق ومتاحف ترحب بالزوار

وأكثر ما يميز هذه الرسومات هي أنها تلوّن باستعمال الموارد الطبيعية الموجودة في المنطقة. فبحسب الدكتور هوتشاند، الذي عمل على ترميم أحد قصور الـ "هافيلي"، يتم الحصول على لون التربة من المعادن، واللون النيلي من نبتة النيلة، واللون الأبيض من فاكهة الحامض، واللون القرمزي من صباغ الزنجفر، واللون الأسود من الكحل.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- هندسة معمارية ملكية، وأعمدة مزخرفة تدعم الأسقف العالية، وجدران يضاهي بهاء زينتها اللوحات الفنية. إنها قصور "هافيلي" الهندية.

ولهذه القصور تاريخ عريق، فهي تجسيد للإرث الحضاري لشعب "مارواري" الهندي، المتمركز في ولاية راجستان الواقعة شمال غرب شبه القارة الهندية. واستعملت هذه القصور لجمع الثروات من القطن والصباغ والأفيون.

أما الزينة على الجدران فهي بمثابة مذكرات مرئية لأصحاب القصور، الذين كانوا يوظفون فنانين مختصين لتزيين منازلهم.

قد يهمك أيضاً: ليست لوحة فنية.. بل شاحنة في الهند

لكن مع الوقت، انهارت كثير من هذه القصور وبُني مكانها قصور أخرى حديثة، أو تمت إعادة ترميم بعضها، ما جعل رؤية الأرث الأصلي لهذه القصور أمراً متزايد الصعوبة.

لكن الفرصة لاتزال متاحة لرؤية بعض القصور "هافيلي" الأصلية، خصوصاً في منطقة "شيخواتي" في ولاية راجستان الهندية، حيث حوّلت بعض القصور إلى متاحف أو فنادق. كما يمكن الدخول إلى بعض القصور الخاصة مقابل مبلغ زهيد.

قد يهمك أيضاً: بالصور... تعرف على قصة العشق بين الهنود والذهب

وتشاهدون بعض الأمثلة لقصور الـ "هافيلي" من خلال الضغط على الصور في المعرض أعلاه:

نشر