لاجئون من الضوء يعبرون الحدود... فهل سيصلون إلى ألمانيا؟

العالم
نشر
لاجئون من الضوء يعبرون الحدود... فهل سيصلون إلى ألمانيا؟
9/9لاجئون من الضوء يعبرون الحدود... فهل سيصلون إلى ألمانيا؟

كما هو حال اللاجئين، ستعبر هذه المنحوتات حدود أوروبا وما بعدها. وعُرض هذا العمل للمرة الأولى في مهرجان أمستردام للضوء في العام 2013، كما عُرض في بيروت واسطنبول ومعرض "لندن لوميير" في العاصمة البريطانية.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- ستة تماثيل مصنوعة من أضواء النيون، ابتكرها الفنان الفلسطيني علاء مناوي للتذكير بالكارثة الإنسانية في أوروبا جراء توافد ملايين اللاجئين إليها.

ويقول مناوي، الذي يعمل كفنان تشكيلي في بيروت: "عندما يُجبر الأشخاص على مغادرة أوطانهم، لا يخسروا فقط مدارسهم وألعابهم وسياراتهم، بل ينزعون جلدهم، وأعضاءهم، وذكرياتهم. ويتحولون إلى هياكل". وتعرّف مناوي إلى معاناة اللاجئين عن قرب أثناء عمله كمترجم لثلاث سنوات مع الأشخاص الذين يتقدمون إلى اللجوء في الولايات المتحدة الأمريكية.

ويقول مناوي: "سمعت تقريباً ألف قصة، غالبيتها قصص صادمة. بالنسبة لهؤلاء (اللاجئين)، هذه المقابلة قادرة على تغيير حياتهم. إنها بمثابة الحبل الأخير الذي ترميه لشخص يغرق. تغيّرت نظرتي عن الحياة بعد هذه المقابلات. بدأت بتقدير الحياة بشكل مختلف، ورأيت كيف يبحث هؤلاء الأشخاص عن مستقبل".

قد يهمك أيضاً: هل تخيلت يوماً وجه سوريا الجديد؟ اكتشف الرعب

وكانت النتيجة هي المجسمات الضوئية "نوري هو نورك"، وهي مجموعة من المنحوتات المصنوعة من أضواء النيون لأشخاص هم عبارة عن هياكل هشّة. وترمز التماثيل مجتمعة إلى عائلة قابلها مناوي في لبنان سابقاً، وتأثر بقصّتها بشكل كبير.

ويقول مناوي: "العائلة تقطع الحدود. الأب يمشي في المقدمة قبل العائلة، والجد يلحقه مترنحاً ومرهقاً. الأم تمشي إلى الأمام لكنها تنظر إلى الأرض، المراهق يمشي بعيداً إلى الوراء... كما توجد الخالة وابنها الصغير".

قد يهمك أيضاً: فتيات سوريا.. جيل "تائه" عن البراءة

كما هو حال اللاجئين، ستعبر هذه المنحوتات حدود أوروبا وما بعدها. وعُرض هذا العمل للمرة الأولى في مهرجان أمستردام للضوء في العام 2013، كما عُرض في بيروت واسطنبول ومعرض "لندن لوميير" في العاصمة البريطانية.

قد يهمك أيضاً: بالفيديو.. كاميرا CNN ترصد لحظات ألم عاشها السوريون خلال رحلتهم نحو أوروبا

وتشاهدون جوانب من رحلة المجسمات الضوئية "نوري هو نورك" من خلال الضغط على الصور في المعرض أعلاه.

نشر