الحمار "ملك الطرقات" على هذه الجزيرة الخلابة

سياحة
نشر
الحمار "ملك الطرقات" على هذه الجزيرة الخلابة..
7/7الحمار "ملك الطرقات" على هذه الجزيرة الخلابة..

لجزيرة لامو تاريخ طويل في التجارة الخارجية، وينعكس ذلك في العمارة المحلية المتنوعة، والتي تمزج بين التصاميم العربية والهندية والفارسية والأوروبية.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- لآلاف السنين، هبّت رياح المحيط الهندي لتجلب التجار والمحاربين والأديان المختلفة إلى الساحل الكيني. من جزيرة العرب إلى آسيا وأوروبا، استطاعت كل من هذه الحضارات أن تترك بصمتها التاريخية والثقافية على ساحل كينيا الخلاب.

قد يعجبك أيضا.. لإجازتك المقبلة... ما رأيك بزيارة إحدى هذه الدول "غير الموجودة" أصلاً؟

وقد شكلت التغيرات الزلزالية ساحل كينيا على مر القرون، تاركة الكثير من الآثار التي تنتظر الاستكشاف.

شاهد أيضا.. هذه أروع الأماكن التي يمكنك زيارتها “تحت الأرض” في لندن

تعرفوا أكثر إلى كينيا بمدنها السرية والصاخبة في معرض الصور أعلاه:

نشر