6 منازل تواجه أعتى العواصف وموجات التسونامي..وصُممت لمواجهة قوى الطبيعة الخارقة

سياحة
نشر
6 منازل تواجه أعتى العواصف وموجات التسونامي..وصُممت لمواجهة قوى الطبيعة الخارقة
6/66 منازل تواجه أعتى العواصف وموجات التسونامي..وصُممت لمواجهة قوى الطبيعة الخارقة

منزل "ويك أندر هاوس"، وصُمم المنزل لتحدي أقسى العواصف، فيما سقف المنزل يتحمل كميات ضخمة من الجليد. أما النوافذ فًُنعت من الزجاج الحراري، فيما الجدران تتحمل قوة الرياح بمعدل 160 ميلاً في الساعة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- المساكن الجاهزة والمصممة من خلال جهاز الكمبيوتر على شكل وحدات معيارية، تناسب بطبيعتها ظروف الطقس القاسية والتضاريس.

ويمكن تجميعها في غضون عدة أيام، وأحيانا تتطلب فقط عدة ساعات، ما يجعلها مثالية للمواقع النائية.

وصممت زها حديد ورون أراد مؤخراً أجنحة مجمعة لحفلات الشاي التي يمكن تنظيمها في الحدائق لعقارات "ريفوليوشين بريكافتيد". وفي الوقت ذاته، تستخدم الحكومات هذه الوحدات معيارية لمحطات الأبحاث القطبية.

أما تصميم المنازل المقاومة للعواصف في منطقة المحيط الأطلسي للولايات المتحدة الأمريكية، فكانت بمثابة استجابة لإعصار ساندي، ويُوجد أيضاَ منازل لتحمل موجات المد والزلازل.

وفيما يلي، ستة تصاميم تهدف إلى مواجهة أقوى العناصر الطبيعية:

نشر