ما هو وجه الشبه بين الأطفال ورواد الفضاء؟

سياحة
نشر
ما هو وجه الشبه بين الأطفال ورواد الفضاء؟
8/8ما هو وجه الشبه بين الأطفال ورواد الفضاء؟

هاريسون يستكشف العالم.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- التنقل في الحافلة بالنسبة لآرون شيلدون، هو من الأمورالروتينية، لكن، لابنه هاريسون، فإن ركوب الحافلة هو اكتشاف لعالم جديد بحد ذاته.

وشعر آرون، الذي يعمل مصوراً فوتوغرافياً، بالاختلاف بين نظرته لتجارب الحياة ونظرة ابنه، ما شجعه على بدء فكرة مشروع تصوير يوثّق حس الذهول لدى الأطفال، عندما يعيشون تجربة للمرة الأولى، مهما كانت بسيطة.

قد يهمك أيضاً: هل هذه الصور الأكثر جاذبية في العالم؟

والتقط آرون صوراً لابنه في أماكن عادية، بينما يرتدي لباس رجل الفضاء. ويهدف هذا الدمج بين العامل العادي والعامل الفضائي إلى التذكير بأن الأطفال ينظرون إلى العالم بنظرة المكتشف الذي يراقب ويتعلّم للمرة الأولى، كما هو حال رائد الفضاء على سطح القمر.

وأطلق شيلدون اسم "الخطوات الصغيرة قفزات عملاقة" أو "Small Steps are Giant Leaps" على مشروعه، في إشارة إلى مقولة مشهورة لرائد الفضاء نيل أرمسترونغ عندما صعد إلى القمر في العام 1969.

قد يهمك أيضاً: هل سبق أن رأيت صورة من ملايين البكسلات؟ شاهد الوضوح غير المتناهي

ونصح آرون الأباء بالصبر على أطفالهم وإعطائهم حيزاً لأن ذهن الأطفال يسرح في آفاق بعيدة بمجرد النظر من خارج نافذة السيارة.

وتشاهدون بعض الصور التي التقطها آرون لابنه هاريسون من خلال الضغط على الصور في المعرض أعلاه: 

نشر