هل سبق أن رأيت صورة من ملايين البكسلات؟ شاهد الوضوح غير المتناهي

ستايل
نشر
هل سبق أن رأيت صورة من ملايين البكسلات؟ انظر أكثر
9/9هل سبق أن رأيت صورة من ملايين البكسلات؟ انظر أكثر

صورة بعنوان "Calvario" العام 2015.

دبي، الإمارات المتحدة (CNN)-- كلما اتسع إطار صورة معينة، تبقى التفاصيل التي تتمكن العدسة من جمعها في لقطة واحدة محدودة.

لكن، هذا التحدي سقط أمام المصور الفرنسي جان فرانسوا روزييه، والذي تمكن من التقاط صور تجمع تفاصيل كثيرة ودقيقة باتباع أسلوب "hyperphoto". ويعتمد هذا الأسلوب على تشكيل صور عملاقة من خلال إلصاق آلاف الصور جنباً إلى جنب.

والنتيجة هي صور فائقة الدقة والتفصيل بوضوح ملايين البكسلات، ما يعطي الناظر إليها انطباعاً بأنه يرى التفاصيل على وجه الحقيقة.

قد يهمك أيضاً: ألقِ نظرة أقرب... فهذه "اللوحات" تخفي سراً

لكن، الطريقة التي يقوم روزييه من خلالها بصناعة الصور العملاقة متعبة وتتطلب الكثير من الوقت والعمل، والاعتماد على نظام أوتوماتيكي، ومن ثم جمع الصور باستخدام برامج كمبيوتر خاصة. لذا، لا يوجد فنان آخر غيره يقوم بتقنية التصوير هذه.

ويختلف عدد الصور التي يستخدمها روزييه بحسب خصوصيات كل منظر. ويوضح روزييه: "على سبيل المثال، عندما ركّبت صورة لقصر فيرساي، التقطت 300 صورة، وكررت التقاط بعض الصور للحصول على وضوح غير محدود. وفي المقابل، عندما التقطت صوراً لسلسلة "Vedute" (أعلى)، تضمن المشهد 500 إلى 1000 مبنى، وكل مبنى تطلّب بين 10 و30 صورة، ما يعني أن المشهد الكامل تكوّن من 30 ألف صورة".

قد يهمك أيضاً: كيف تغّيرت كوبا بين زيارة الرئيس كوليدج في العام 1928 وزيارة أوباما اليوم؟

وعن المدة التي تتطلبها صناعة كل صورة، يقول روزييه إنه كان يحتاج إلى ستة أشهر لصناعة صورة واحدة منذ عشر سنوات، لكن مع تطوّر التكنولوجيا، باتت لا تتجاوز مدة صناعة صورة واحدة أكثر من أسبوعين.

ويعتبر روزييه هندسة العمارة أحد مصادر الإلهام الرئيسية له، ويحب التصاميم الهندسية القديمة من ثلاثينيات وأربعينيات القرن الماضي. لكن عندما يصور مدينة، فهو لا يسعى إلى عرضها كما هي فحسب. ويقول: "أريد جمع كل ما في المدينة ولكن عرض أفضل ما فيها. أحاول أن أدخل في رأس المهندس المعماري، وأن أتخيّل التحسينات التي كان سيقوم بها إذا أتيحت له الإمكانيات التقنية في يومنا هذا، وخصوصاً خلق أبنية مستقبلية باستخدام مواد قديمة".

ويفخر روزييه بالتفاصيل التي تعطيها صوره، والتي يشعر بأنها تعطي معلومات أكثر من كتب كاملة من الصور لموقع واحد، مضيفاً: "يقول لي الأشخاص الذين اشتروا صوري إنهم يكتشفون تفاصيل جديدة فيها كل يوم".

قد يهمك أيضاً: جمال محطات المترو الملكية في موسكو..بين سحر الفخامة وقدرات الحزب الشيوعي "الخارقة"

وتتعرفون إلى بعض من صور روزييه من خلال الضغط على الصور في المعرض أعلاه:

نشر