تعالوا إلى أصعب رحلة استكشافية في العالم

تعالوا إلى أصعب رحلة استكشافية في العالم

سياحة وسفر
نُشر يوم يوم الاثنين, 30 مايو/أيار 2016; 12:57 (GMT +0400). آخر تحديث الثلاثاء, 25 أكتوبر/تشرين الأول 2016; 12:17 (GMT +0400).
2:05

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- لطالما كان استكشاف المجهول أمراً يجذب الإنسان، ولكن هذا المشوار ليس سهلاً، فمن أعماق المحيطات إلى أعالي الفضاء، هنالك رحلة واحدة بالذات تلفت الأنظار بصعوبتها، أي القطب الشمالي.

إريك لارسين - مغامر قطبي:

تشعر بالألم عند إحساسك بالبرودة هنا، تشعر بالألم في أصابعك وقدميك ووجهك، كما أن حياتك تكون مهددة غالبية الأوقات.

قد يعجبك أيضاً: إليكم أسرار فن التصوير تحت الماء

أحب التركيز على ما هو بارد، لذا إن كان هنالك جليد أو ثلج أو هواء بارد أرغب فوراً بالتوجه إلى هناك، ولكنني ركّزت بشكل خاص على المناطق القطبية وشبه القطبية. أكمل ثمانية وأربعون شخصاً فقط رحلات الاستكشاف القطبية وحدهم، مقارنة بستة آلاف آخرين أكملوا صعود قمة جبل إيفرست، لذا فإن المناطق القطبية تعد أصعب المواقع الاستكشافية في العالم، قلة فقط من يفهمون ذلك.

شاهد أيضاً: لماذا أصر هذا الجندي السابق على تسلق قمة إيفرست بساق واحدة؟

معظم ما يمكن رؤيته خلال استكشاف المناطق القطبية هو لا شيء، الأمر يشبه العيش داخل كرة بينغ بونغ، لا يمكنك أن تفرق بين السماء والأرض المغطاة بالثلج، لكن عندما يكون الجو صافياً يمكن رؤية أكوام ثلج ضخمة بحجم المنازل تتكتل فوق بعضها بأشكال مذهلة تدفع المرء إلى الوقوف والتمعن بجمالها.

هذه رحلتي الاستكشافية الثالثة إلى القطب الشمالي، تغير شكل البحر جذرياً مقارنة بالمناطق الأخرى حول الأرض، ويتوقع العلماء أن يخلو المحيط القطبي من الجليد كلياً بموسم الصيف خلال خمسين عام فقط. 

للأسف نجد أن السبب من وراء القيام بهذه الرحلات الاستكشافية ليس نابعاً من أن هذه المواقع موجودة بالفعل، بل لأنها قد تختفي قريباً، رحلتنا القطبية الجديدة قد تكون الأخيرة في التاريخ. لذا كان من المهم أن نذهب لنوثق للناس المشهد في هذا المكان، وكيف خسرناه إلى الأبد.