على "ساحل الموت" يخاطر الصيادون من أجل هذا الصنف الفاخر

سياحة
نشر
على "ساحل الموت" يخاطر الصيادون من أجل هذا الصنف الفاخر
8/8على "ساحل الموت" يخاطر الصيادون من أجل هذا الصنف الفاخر

يبحث شيري البالغ من العمر 48 عاماً عن برنقيل الإوز بين الصخور المائية.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- على طول خط ساحل شمال غرب إسبانيا الصخري والوعر، "كوستا دا مورتي" أي ساحل الموت، تتناثر قشريات تسمى "بيرسيبيس،" أو برنقيل الإوز.

قد يعجبك أيضا.. تعلّم البرمجة في هذه "المدرسة"

ويعتبر برنقيل الإوز الذي يلتصق بالصخور الساحلية، أحد أفخر أنواع القشريات وأغلاها في العالم، إذ قد يصل سعر نصف الكيلوغرام منها إلى حوالي 125 دولاراً. 

ويُعتبر صيد برنقيل الإوز من المهام الصعبة والأعمال الخطرة التي لا يقوم بها إلا صيادين محترفين، مخاطرين بحياتهم ومعرضين أنفسهم لإصابات بليغة من أجل الوصول إلى صنف الطعام النادر والفاخر هذا، الذي يتحسن نوعه في المناطق الأكثر خطورة.

​قد يهمك أيضا.. عالم موازٍ لعالمنا تحت الأرض.. روعة لم ترها من قبل

وقد قام المصور الفوتوغرافي ألفاري لايز بتتبع حياة صيادي برنقيل الإوز على مدى السنوات الخمس الماضية، موثقاً أحد المجتمعات في قرية أغوينو الاسبانية، من أجل مشروعه التصويري "أتلانتس."

ويقول لايز إنه بدأ مشروعه لأنه لطالما اهتم في العلاقات التقليدية بين البشر والطبيعة، ما دفعه إلى مراقبتها عن قرب والتمعن بها.

وأيضا.. 9 وصفات شهية لتناول البط.. على الطريقة الصينية

تعرّفوا أكثر إلى صيادي برنقيل الإوز في معرض الصور أعلاه:

نشر