ماذا تخفي هذه المتاحف "المتنقلة" في نيروبي؟

سياحة
نشر
ماذا تخفيه هذه المتاحف "المتنقلة" في نيروبي؟
8/8ماذا تخفيه هذه المتاحف "المتنقلة" في نيروبي؟

ويضيف وانياما: "عندما ترى حافلات "ماتاتوس" والفن فيها، تفهم مدينة نيروبي حقاً، لأن نيروبي مدينة يحكمها الشباب."

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- حافلات صغيرة تغطيها رسومات صارخة بكافة الألوان والأشكال، تجوب في أرجاء العاصمة الكينية نيروبي، وتنشر في طريقها أنغام موسيقية في الأرجاء.

إنها حافلات "ماتاتوس،" ذات الرسومات الصارخة والمزايا المعدلة والأضواء الملونة والموسيقى العالية.

هي باختصار تجربة نقل ترفيهية متكاملة، وبفضل تكلفتها الرخيصة وسهولة التنقل فيها، تعتبر حافلات الـ "ماتاتوس" وسيلة النقل الأولى لغالبية الكينيين.

قد يهمك أيضاً: قرون وأقنعة وأزياء تتفاعل مع الرياح.. تصاميم لن تخطر على بالكم من أذهان أبرز فناني العالم

لكن، تواجه هذه الظاهرة الثقافية خطر الاندثار، بسبب زيادة القوانين التي تفرضها الحكومة، وتدشين وسائل نقل عامة أخرى.

00:53
هذه هي "الشفاه" التي يحلم بها رجال قبيلة "سوري"

ورغبة منه بتوثيق وسيلة التواصل هذه، أسس براين وانياما مؤسسة "ثقافة ماتوانا ماتاتو،" التي تستخدم المدونات وحسابات مواقع التواصل الاجتماعية لتوثيق هذه "المتاحف المتنقلة."

ويعتبر وانياما هذه الحافلات الصغيرة ممثلاً لثقافة الشباب في نيروبي. ولكل حافلة شخصيتها الخاصة، مثل الحافلات المزينة برسومات مستوحاة من موسيقى الـ "هيب هوب"، أو المزينة بصور اللاعبين الرياضين أو السياسيين أو الأيقونات الفنية أو حتى الدينية.

ويوضح وانياما: "عندما ترى حافلات "ماتاتوس" والفن فيها، تفهم مدينة نيروبي حقاً، لأن نيروبي مدينة يحكمها الشباب."

قد يهمك أيضاً: بعيداً عن رحلات السفاري.. هذه تجارب السفر الأكثر تشويقاً في أفريقيا حالياً!

وللاستمرار رغم المنافسة، يستثمر سائقو تلك الحافلات كثيراً من الأموال لضمان أن حافلاتهم توفر أفضل خدمات لجذب الزبائن.

وتُدعى إحدى أبرز حافلات الـ "ماتاتوس" في نيروبي "ذا فلاش،" وتتميز بطلائها الأملس وخدمات الإنترنت اللاسلكي المجاني وشاشة تلفاز مسطحة. وبلغت تكلفة تعديل السيارة قرابة الـ 20 ألف دولار.

وتشاهدون حافلات "ماتاتوس" عن قرب عن طريق الضغط على الصور في المعرض أعلاه:

 

نشر