"نقاب" للرجال وظاهرة التبرج الذكوري..هذه أغرب التقاليد الأفريقية

سياحة
نشر
"نقاب" للرجال وظاهرة التبرج الذكوري..هذه أغرب التقاليد الأفريقية
7/7"نقاب" للرجال وظاهرة التبرج الذكوري..هذه أغرب التقاليد الأفريقية

تصنع النساء في قبيلة "داسانيش" في وادي "أومو" في إثيوبيا إكسسوارات للشعر باستخدام الأغطية المعدنية للزجاجات وغيرها من النفايات المعدنية.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- ما الذي يميّز حضارتك عن سواها من الحضارات؟

00:53
هذه هي "الشفاه" التي يحلم بها رجال قبيلة "سوري"

قد تكون القارة السمراء من بين أحد الأماكن الأكثر إثارة عالمياً لطرح هذا السؤال، خصوصاً وأن لكل قبيلة تقريباً تقاليدها الخاصة المختلفة والغريبة أحياناً.

ومن أطباق الشفاه إلى تزين الشعر بالطين، سافروا معنا في جولة حول أغرب التقاليد القبلية الأفريقية من خلال الضغط على الصور في المعرض أعلاه:

وصف الصور:

الصورة 1: تقليد "غيريول" في قبيلة "ودابي" في تشاد، وهو عبارة عن مسابقة جمال للرجال. ويتبرج الرجال ويرتدون أفضل ما لديهم من مجوهرات وملابس ويصطفون أمام لجنة من "الحكام" الإناث، ويحظى الفائز بليلة حميمة مع إحداهن.

قد يهمك أيضاً: جولة سريعة في عجائب أفريقيا الطبيعية

الصورة 2: تقليد أطباق الشفاه في قبيلة "مورسي" في وادي "أومو" الإثيوبي. وتُثقب الشفة السفلى للفتيات منذ سن صغيرة وتوضع بعض الأعواد داخل الثقب، وبعد تمدد الثقب توضع فيه الأطباق المصنوعة من الطين أو السيراميك. وتتنافس النساء في حجم الأطباق المتدلية من شفاههن والرسوم التي تزينها.

الصورة 3: تشتهر النساء بشعرهن وجلدهن المائل إلى اللون الأحمر في قبيلة "هيمبا" في ناميبيا. ويعود سبب هذا اللون إلى مزيج من الزبدة، والدهن، وحجر المُغرة الأحمر. وتضع النساء هذا المزيج على الجسم والشعر يومياً بهدف أن يصبحن أكثر جمالاً.

الصورة 4: يثبت الرجال من قبيلة "هامار" الإثيوبية ذكوريتهم عن طريق القفز فوق الثيران والمشي على ظهرها وهم عراة. ولا يسمح للرجل بالزواج قبل أن يسير فوق ظهر الثيران أربع مرات متتالية.

قد يهمك أيضاً: هل هذه أجمل طريقة للانتقال إلى.. العالم الآخر؟

الصورة 5: يعتبر البصق مصدراً للبركة لدى قبيلة "ماساي" في شرق أفريقيا. وإذا بصق أحد أفراد القبيلة على فرد آخر، فهو يعطيه جزء من نفسه ومن طاقته.

الصورة 6: قبائل الطوارق في شمال أفريقيا هي الوحيدة التي تُلزم رجالها بتغطية وجوههم بدلاً من النساء. ويحمي الرجال وجوههم من الرمال والشمس بهذه الأغطية، لكنهم لا يخلعونها في حضرة النساء أو الغرباء، حتى وقت الليل أو وقت الطعام.

الصورة 7: تصنع النساء في قبيلة "داسانيش" في وادي "أومو" في إثيوبيا إكسسوارات للشعر باستخدام الأغطية المعدنية للزجاجات وغيرها من النفايات المعدنية.   

نشر