لؤلؤ ولقيمات وصقور.. هكذا تعيش التراث والرفاهية بالإمارات!

سياحة
نشر
لؤلؤ ولقيمات وصقور.. هكذا تمزج الإمارات بين التراث والرفاهية!
13/13لؤلؤ ولقيمات وصقور.. هكذا تمزج الإمارات بين التراث والرفاهية!

كما سيتمكن الركاب من الاحتفاظ بقطعة اللؤلؤ التي يجدونها، كتذكار من هذه الرحلة الاستثنائية.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- بين الأكبر، والأفخم، والأغلى، والأكثر حداثة، اعتادت مدينتا دبي وأبوظبي على توفير أرقى سبل الرفاهية في كل جديد.. ولكن، قد ينسى الكثيرون أن الرفاهية هذه ليست حكراً على ما هو جديد فقط، إذ يمكن دمج التراث القديم والرفاهية الجديدة، للحصول على تجربة مميزة تعكس المفهوم الحقيقي للفخامة والتقاليد.

من رحلات التخييم في الصحراء إلى رحلات الغوص في أعماق البحار، تتوفر العديد من التجارب السياحية التقليدية المستوحاة من ماضي الشعب الإماراتي، والتي تسمح للزوار بالتعرّف عن كثب على تاريخ هذا البلد.

وفيما يلي بعض أهم التجارب التقليدية الفاخرة التي يمكن القيام بها في الإمارات:

رحلة السفاري البدوية
تتميز دول الخليج عامة بتجارب "رحلات السفاري الصحراوية" التي تسمح لزوار المنطقة التمتع بالرمال الذهبية الناعمة والسكينة بعيداً عن عجقة المدن والمباني الشاهقة.

ولا شك بأن تجربة "السفاري البدوية" التي توفرها "بلاتينوم هيريتاج" لاستكشاف حياة بدو الصحراء التقليدية تعتبر من بين أكثر التجارب تميزاً، إذ تمزج الرحلة بين عراقة الماضي وفخامة الحاضر.

وتبدأ الرحلة من دبي حيث ينطلق السياح بسيارات رباعية الدفع، حتى يصلوا إلى الصحراء، حيث يستبدلون سياراتهم العصرية برحلة على الجمال تستمر حوالي نصف ساعة، حتى يصلوا إلى مقر المخيم البدوي.

وتوفر التجربة نظرة إلى داخل الحياة البدوية الأصيلة، حيث يستطيع الزوار استكشاف القرية البدوية وبيوتها المبنية من شعر الماعز، والخشب، والحجر، بالإضافة إلى فرصة لقاء البدو الذين يشرحون للضيوف عن تجربة العيش في الصحراء، وممارسة الصيد، وتربية حيوانات.

كما سيستطيع الزوار أيضاً "تذوق" حياة البدو في الصحراء، إذ سيتعلمون طهي العديد من الأطباق التقليدية مثل اللقيمات، والفول المدمس، وخبز الرقاق، ومن ثم يتشاركون تناولها على الأرض.

وتنتهي التجربة المتميزة بفرصة استكشاف سيارات "لاند روفر" من العام 1948 – التي كانت وسيلة في تغيير حياة البدو آنذاك، إذ ساعدتهم في تسهيل أعمال التجارة والتنقل عبر الصحراء – برحلة سفاري برية داخل محمية دبي الصحراوية، حيث سيتمكن الزوار من مشاهدة حيوانات ونباتات الصحراء الأصلية عن قرب.

صقور ومنطاد
هل تخيلت يوماً أنه سيكون بإمكانك الاستمتاع بمشاهدة طيور الصقور وهي تحلق على ارتفاع أكثر من كيلومتر فوق سطح الأرض، خلال رحلة تحملك فوق الكثبان الرملية البكر في صحراء دبي وتتمكن خلالها من مشاهدة شروق الشمس فوق سلسلة جبال الحجر؟ 

هذا ممكن فعلاً.. إذ توفر "بالون أدفينتشورز" تجربة ركوب منطاد استثنائية، تسمح بمشاهدة صقور إماراتية محلية تحلق من داخل المنطاد، بالإضافة إلى التمتع بالمناظر الطبيعية لحياة الصحراء البرية من فوق، مثل الإبل المتجولة والغزلان الجميلة وظباء المها الخلّابة.

وتنتهي رحلة المنطاد بفطور فاخر يقدم وسط مخيم صحراوي، وتتضمن وجبات الطعام سمك السلمون المدخن الطازج، والكافيار الفاخر، والبيض، والخبز الطازج.

رحلة اللؤلؤ
لا شك بأن صيد اللؤلؤ يعتبر من بين أقدم النشاطات الإماراتية، كأحد أهم سبل العيش والتجارة. ويستطيع زوار العاصمة الإماراتية، أبو ظبي، إعادة اكتشاف تلك الأنشطة التراثية عن قرب، إذ توفر "رحلة لؤلؤة أبوظبي" تجربة ثقافية وتعليمية وسياحية وترفيهية، تسمح لعامة الناس بالتعرف إلى تاريخ صناعة اللؤلؤ في منطقة الخليج العربي.

وتبدأ رحلة اللؤلؤ من على "جالبوت" أو "دهو" تقليدي يشق طريقه وسط أشجار الأيكة الساحلية الشرقية في أبوظبي، حيث يستطيع الركاب التمتع بمشاهد الحياة الطبيعية التي تتضمن طيور المالك الحزين، والبلشون الأبيض، والفلامينغو.

ثم يقوم المدربون بالغوص بحثاً عن اللآلئ المخبأة في أصداف المحار، بينما يشرحون للركاب عن تاريخ الغوص وطرق الغوص التقليدية التي اُتبعت في الماضي.

ولا شك بأن المرحلة الأكثر تشويقاً في الرحلة هي مرحلة فتح أصداف المحار، حيث سيقوم الركاب بتعلم طرق فتح المحار باستخدام أداة "المفلقة" التقليدية، والبحث عن اللؤلؤة داخل أصداف المحار. كما سيتمكن الركاب من الاحتفاظ بقطعة اللؤلؤ التي يجدونها، كتذكار من هذه الرحلة الاستثنائية.

تعرّفوا أكثر إلى هذه التجارب التقليدية الفاخرة في معرض الصور أعلاه:

نشر