بين مطعم هاشم في وسط عمّان وصحراء وادي رم.. هذه ألذ للأطباق الأردنية!

سياحة
نشر
بين مطعم هاشم في وسط عمّان وصحراء وادي رم.. هذه ألذ للأطباق الأردنية!
9/9بين مطعم هاشم في وسط عمّان وصحراء وادي رم.. هذه ألذ للأطباق الأردنية!

تعتبر الشاي جزءاً مهماً من الثقافة الأردنية، من مقاهي عمّان الصاخبة إلى الخيام البدوية في البتراء ووادي رم الأواني. وغالباً ما تُغلى أباريق الشاي البدوية وتُخمر مع المريمية ويضاف إليها الكثير من السكر.

عمّان، الأردن (CNN) -- من الحدود السورية إلى حافة البحر الأحمر، تمتد المملكة الأردنية لتمر فيها ثقافات مختلفة جعلتها أشبه بمفترق طرق ثقافية وتاريخية على مر الزمن.

من مواقع قديمة تاريخية تحكي قصص الأباطرة الرومان والملوك النبطيين، إلى قلاع صليبية شاهقة في أعالي الجبال، لا شك بأن حضارات مختلفة لعبت دورها في تشكيل الأردن في الماضي، لتأتي مشاكل منطقة الشرق الأوسط اليوم وتلعب دورها أيضاً في مد باقي ثقافاتها إلى داخل البلاد، حتى أصبح المشي في شوارع عمّان الحجرية، دون سماع لهجة سورية أو عراقية أو مصرية أو فلسطينية، أمراً أشبه بالمستحيل.

ولكن، رغم كل هذه التداخلات الجديدة على البلاد، لا تزال تتمسك عشائر البلاد الأصلية بثقافتها البدوية، وتفخر بشدة بتقاليدها وتراثها الصحراوي.

وقد شهدت الموائد الأردنية هذه التداخلات أيضاً، لتندمج نكهات الثقافة البدوية مع المأكولات الشامية، وتتفجر نكهات جديدة، تعبر بصدق عن التنوع الذي تعيشه الأردن اليوم. 

بين أكواب الشاي المخمر وسط صحراء البتراء، إلى ألذ أقراص الفلافل في وسط البلد بعمّان، تعرّف إلى ألذ أطباق المطبخ الأردني المتنوع فيما يلي، واحرص على تجربتها في رحلتك المقبلة إلى الأردن:

1. المنسف
يقدم المنسف على الطريقة التقليدية داخل طبق كبير يتشارك الناس عليه. ويصنع المنسف من قطع اللحم وطبقات الخبز الرقيق والأرز المبهر، ولبن الجميد السميك، ومن ثم يزين بالمكسرات المحمصة.

2. الفلافل
تعتبر الفلافل من مأكولات الشارع الشامي المشتركة وتصنع من حبوب الحمص والبهارات، وغالباً ما تؤكل على الفطور، أو مع الخبز والخضراوات. ويشتهر مطعم هاشم في عمّان بالفلافل التي يقدمها والتي يقال إنها الألذ في البلاد.

3. القهوة والشاي البدوية
يعتبر تقاسم الشاي جزءاً مهماً من الثقافة البدوية، والضيافة الأصلية. وتتميز الشاي في الأردن بطعمها الحلو ونكهتها المعطرة بالميرمية.

4. الكنافة
غالباً ما تؤكل حلوى الكنافة في المناسبات المميزة والاحتفالات. ويشتهر متجر حبيبة ببيع ألذ كنافة في عمّان.

5. المقلوبة
توفر مدرسة "بيت ستي للطبخ" في عمّان دروس طبخ أطباق تقليدية مثل المقلوبة الأردنية، التي تبهر بالقرفة والكركم والفلفل الأسود، و"تقلب" من القدر عند تقديمها.

6. العصائر الطازجة
تزين أكاليل الرمان الطازج والبرتقال محلات العصير في العاصمة عمّان. ويمكن الاستمتاع بتجربة محلية تقليدية، من خلال شرب العصير داخل المحل بقدح زجاج ثقيل كما يقدم عادة.

نشر