في رحلتكم القادمة إلى أستراليا.. تفقدوا هذه المنطقة "الجديدة"

سياحة
نشر
في رحلتكم القادمة إلى أستراليا.. تفقدوا هذه المنطقة "الجديدة"
7/7في رحلتكم القادمة إلى أستراليا.. تفقدوا هذه المنطقة "الجديدة"

كما استقبل الساحل الذهبي أيضاً العديد من المطاعم العصرية الجديدة التي تتناسب مع روح المنطقة الحديثة.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- منذ عدة أعوام، لم يكن وصف "الأناقة" يرتبط باسم ساحل أستراليا الذهبي جنوب شرق بريسبان.. ولكن، لا شك بأن هذا الأمر تغير اليوم، مع أعمال إعادة البناء والتطوير التي شهدتها المنطقة على مدى الأعوام القليلة الماضية، تجهزاً لاستقبال دورة ألعاب الكومنولث في أبريل/نيسان من هذا العام.

قد يعجبك أيضا.. بالصور.. عشرات الركاب يشاركون باليوم العالمي لخلع السروال

وقد استقبل الساحل الذهبي بحلول يونيو/حزيران من العام 2017، حوالي مليون سائح أتوا لاستكشاف الفنادق والمطاعم الجديدة الخلّابة في المنطقة، أي أكثر بنسبة 7.2 بالمائة من عدد السياح في العام السابق. 

ويقول دين جولد، المدير التنفيذي لشؤون الشركات واستراتيجية السياحة في الساحل الذهبي، إن الألعاب الرياضية، التي تعتبر الأكبر في المنطقة، غيّرت كل شيء، حتى أعادت المدينة إلى الحياة في السنوات الخمس الماضية.

وغالباً ما يربط سياح الساحل الذهبي بمنطقة واحدة، وهي "سورفرز بارادايس،" والتي هي عبارة عن الشاطئ الأكثر شعبية، حيث توجد غالبية الحانات والمطاعم والفنادق. ولكن، قد يجهل الكثيرون أن "غولدي" – كما يلقبها سكّانها المحليين – هي سادس أكبر مدينة في أستراليا، ويسكنها أكثر من 600 ألف شخص في أكثر من 50 ضاحية.

قد يهمك أيضا.. ملعب بارتفاع شلالات "نياغرا"..هذه تجهيزات روسيا لبطولة كأس العالم 2018

ورغم أنها مرّت بظروف صعبة في بداية القرن الـ21، مثل ارتفاع مستوى الجريمة ونشوء مجتمع من المراهقين المقامرين، إلّا أنها استطاعت "جمع نفسها" في العام 2010، عندما أعلنت عن خططها لاستضافة دورة ألعاب كومونولث في العام 2018.

وقد كلّف مشروع إعادة بناء وترميم الساحل الذهبي حوالي 1.6 مليار دولار أمريكي لبناء عدة مرافق رياضية جديدة، وفنادق عصرية لاستقبال السياح، وترميم مبان قديمة في المنطقة. 

تعرّفوا أكثر إلى المنطقة بحلّتها الجديدة ي معرض الصور أعلاه:

وأيضا.. فقط في النرويج.. تجربة إقامة فخمة في كوخ

 

 

نشر