معرضٌ يمزج بين الموضة والطبيعة في أذربيجان

سياحة
نشر
معرض "بيئة الموضة" في مركز حيدر علييف. باكو، أذربيجان.
6/6معرض "بيئة الموضة" في مركز حيدر علييف. باكو، أذربيجان.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- من بين القاعات البيضاء للوجه الحضاري لمدينة باكو، مركز حيدر علييف الثقافي، تقدم مؤسسة ألكسندر فاسيلييف معرضاً فريداً من نوعه بعنوان "بيئة الموضة"، الذي يجمع بين الفن ومختلف البيئات الطبيعية، ومنها الأذربيجانية!

ويهدف المعرض إلى تسليط الضوء على "القوة الإلهية" للطبيعة، حيث يؤكد رئيس مؤسسة ألكسندر فاسيلييف، ألكسندر فاسيلييف، أنه لا يوجد أي شيء بلا ذوقٍ في الطبيعة، فـ"لكل نوعٍ من النباتات والحيوانات جماله الخاص".

ويهدف المعرض إلى الكشف عن الطريقة التي تنقل فيها الموضة "رسالة الجمال" من حولنا خلال الفترة بين القرنين الثامن عشر والواحد والعشرين.

وتتزين القطع المعروضة في المركز بمختلف العناصر الطبيعية النباتية والحيوانية، مثل: الزهور، والمروج الملونة، والحياة البرية في الجبال، والصحاري، ومناطق السافانا والغابات.

وكما تغطي القطع أيضاً عناصر من الحياة البحرية، ومنها: الأسماك، واللآلئ، والشعب المرجانية.
 

وتتميز المجموعة المعروضة بقربها من الطبيعة الأذربيجانية، فشكلت مختلف البيئات الطبيعية التي تتميز بها البلاد، من سواحلها إلى جبالها وغاباتها مصدراً للإلهام، وفقاً لفاسيلييف.

ويتضمن المعرض أكثر من 400 قطعة لا تقتصر على الملابس فحسب، بل تشمل الإكسسوارات، والأحذية، وحقائب اليد، وأغطية الرأس، والمجوهرات.

وتعتبر مؤسسة ألكسندر فاسيلييف الآن واحدة من أهم المجموعات الخاصة بالموضة، وهي تتضمن الآن أكثر من 50 ألف قطعة.

وافتتح المعرض بتاريخ الرابع من يونيو/حزيران، وسوف يستمر إلى الثاني من ديسمبر/كانون الأول من العام 2018. 

 

 

نشر