ملهى ليلي تحت الأرض في أذربيجان.. ورقص على موسيقى "Underground" حتى شروق الشمس

سياحة
نشر
ملهى ليلي تحت الأرض في أذربيجان.. ورقص على موسيقى "Underground" حتى شروق الشمس

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- بعد استكشاف هياكلها الأثرية الغامضة مثل برج العذراء، إلى التسوق في شارع "نيزامي" الذي يُعد من أكثر الشوارع شهرةً في البلاد، قد تظن أنك رأيت كل ما تحتاج لرؤيته في عاصمة أذربيجان، باكو. ولكن، هل جربت مشاهدة المدينة وهي تدب فيها الحياة ليلاً حتى ساعات الصباح الأولى؟

إذا أردت أن تخوض متعة الحياة الليلية  بأذربيجان، يجب عليك استكشاف حاناتها وملاهيها الليلية بعد حلول الظلام.

ومن الملاهي الليلية التي تستطيع زيارتها هي ملهى "Sintetik" تحت الأرض، الذي يُعد رائداً في ساحة الموسيقى الإلكترونية والبديلة "Underground"، إذ أنه ساهم في تشكيل هذا المشهد الموسيقي في العاصمة، وفقاً لما قاله منسق الأغاني الأذربيجاني والمؤسس الشريك للملهى الليلي، ليو هازري، أثناء حديثه مع موقع CNN بالعربية.

ما هي الفجوة التي يحاول هذا الملهى الليلي تحت الأرض سده بين الشباب بأذربيجان؟

ورغم توفير النادي لمختلف التجارب الصوتية، إلا المفتاح يكمن في كون الأجواء "قاتمة، وهادئة، ومخدرة"، حسب ما قاله هازري.

وأضاف منسق الأغاني: "نحن نخطط كل فعالية كمغامرة صوتية ومرئية من منتصف الليل حتّى شروق الشمس".

ما هي الفجوة التي يحاول هذا الملهى الليلي تحت الأرض سده بين الشباب بأذربيجان؟

وأثناء الرقص على أنغام موسيقى الملهى تحت الأضواء الملونة، يمكن للرواد الاستمتاع بكأس من مشروبهم المفضل. وأشار هازري إلى أن الحانة تقدم مجموعة من المشروبات بثمن معقول لروادها الشباب، وذلك لإبقائهم منتعشين، وثملين، وسعداء.

وفي الماضي، لم تكن لمدينة باكو أي مساحة مكرسة للموسيقى الإلكترونية البديلة على الإطلاق، وهذا ما شجع منسق الأغاني على افتتاح الملهى في نوفمبر/تشرين الثاني من عام 2016.

وقال منسق الأغاني: "من جهة، كانت هناك فجوة وجبت تغطيتها. ومن ناحية أخرى، كانت الفكرة الرئيسية هي تطوير الفنانين والجماهير المحلية، والصوت". ولهذا السبب، يُعد الملهى منصة فريدة للموسيقى المستقلة أو البديلة "underground"، حسب ما قاله هازري.

ما هي الفجوة التي يحاول هذا الملهى الليلي تحت الأرض سده بين الشباب بأذربيجان؟

ولا يقتصر رواد الملهى على المحليين فقط، فهو يزدحم أيضاً بالشباب في العشرينيات من العمر من مختلف الجنسيات.

ونسب هازري السبب وراء كون ملهى "Sintetik" من إحدى الوجهات الجذابة في باكو إلى توفيره لنوع من الفعاليات التي عادةً  تكون محدودة في العاصمة، وهي الفعاليات موسيقى "Underground".

كما أكد منسق الأغاني أن "جو الحرية والاحترام" على ساحة الرقص بالملهى من بين الأسباب الأخرى أيضاً.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر