ثنائي بريطاني يستأجر سكناً وهمياً للعطلة من "Airbnb" بـ11800 دولار

سياحة
نشر
3 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
ثنائي بريطاني يستأجر عقار "وهمي" من "إير بي إن بي" بـ 11800 دولار

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- قام ثنائي من المملكة المتحدة، إيان ودنيس فيلثام، بوضع خطط لقضاء العطلات بناءاً على قائمة "إير بي إن بي" لعقار يبدو أن لا وجود له.

وتضمنت رحلة الثنائي، إلى جزيرة إبيزا الإسبانية، الإقامة بسكن فاخر مقابل 9 آلاف و610 جنيه إسترليني، أي ما يعادل 11 ألف و800 دولار، لمدة أسبوعين في "بنتهاوس" لكبار الشخصيات، مزود بحمام تركي، وحوض استحمام ساخن، وشرفة من الرخام.

ويبدو أن القائمة ذكرت أن العقار يسمح بإقامة الحيوانات الأليفة، إذ اصطحب الزوجان كلبيهما من سلالة يوركشاير ترير.

وأُزيلت صور من قائمة "إير بي إن بي"، بعدما تناول موقع "ذي تايمز" تفاصيل العطلة الفاشلة، والتي جُمعت من مجموعة صور لشقق معروضة للإيجار أو البيع عبر موقع مجمع "لاس بوا"، بحسب مصدر من "لاس بوا".

ووصف موظف "لاس بوا" قائمة شركة "إير بي إن بي" بأنها "وهمية"، قائلاً إنه لا توجد مثل هذه الممتلكات حتى بين الوحدات الأربعين المتاحة عبر موقع "لاس بوا". ورفض المصدر ذكر اسمه أو الإدلاء بتفاصيل أكثر عن الموضوع.

وأكد إيان فيلثام لـ CNN أن الصور الموجودة على موقع لاس بوا مطابقة لما نشرته "إير بي إن بي" على قائمتها، لذا قام بحجزها له ولزوجته.

وتعجّبت ماريا كالا، التي تمتلك وحدة سكنية في مجمع "لاس بوا" وهي مؤسس مشارك لموقع إيجار سكني يعرض بعض وحدات "لاس بوا"، يدعى "The Suites"، من مواصفات عقار فيلثام المُستأجر، موضحة أن الحمام التركي، الذي تزعم قائمة "إير بي إن بي" أنه متوفر داخل "البنتهاوس" المخصص لكبار الشخصيات، متوفر للمجمع بأكمله، وليس مخصصاً لـ"بنتهاوس" محدد.

وأضافت أنه "بينما توجد بعض الشقق اللطيفة في المبنى مع إمكانية الوصول المباشر عن طريق المصعد"، لا توجد مصاعد خاصة، وهي ميزة وهمية أخرى خُدع بها الزوجان فيلثام.

وبحسب ما ذكرته جريدة "ذا صن"، تُحقق "إير بي أن بي" بشأن ما ورد في القائمة.

 

وعبر إيان فيلثام، الذي تواصلت معه CNN عبر موقع "لينكد إن"، عن استيائه الشديد من تعامل "إير بي إن بي" مع هذه الكارثة، ومعاناته للعثور على فندق يسمح بدخول الكلاب عندما اكتشف أن حجزه ليس له أي وجود.

وعندما شعر فيلثام بالقلق حيال القائمة "الخيالية" قبل أيام من الرحلة، اتصل بشركة "إير بي إن بي"، وقال إن المكالمة ظلت تنتقل من شخص إلى آخر. 

وقال فيلثام إن أحد ممثلي خدمة العملاء في "إير بي إن بي" كتبت لتخبره بأنها ذاهبة في عطلة، وأرفقت بعض أرقام الهواتف في حال شعر أن هناك أي أمر ضروري.

ولكن كان الوقت قد نفد، ووصل فيلثام برفقة زوجته والكلبين إلى محل إقامته المدفوع في جزيرة إبيزا، حيث تم إبعاده بواسطة قسم الاستقبال، وأُجبر على البحث عن مكان أخر للإقامة.

 

 

 
 
 

نشر