كيف تقسم فاتورة الحساب؟ مسألة محيرة قد تتسبب في الخلافات مع الأصدقاء

سياحة
نشر
كيف تقسم فاتورة الحساب؟

دبي، الإمارت العربية المتحدة (CNN) -- تكمن اللحظة الفارقة، بعد الانتهاء من تناول وجبة لذيذة بمطعم فاخر، في وصول فاتورة الحساب، فهل تفضل تقسيم الحساب بالتساوي أو ترى أن على كل شخص دفع حصته الخاصة؟

فيما يلي نعرض الحالتين من وجهة نظر موظفين لدى CNN

فاتورة الحساب

حضر محفظتك، فقد وصلت فاتورة الحساب

تقسيم الحساب بالتساوي

تعتقد منتجة محتوى الفيديو في CNN، شانون هودج، والتي عملت كنادلة لمدة 10 سنوات في نيويورك، أنه يجب عليك تقسيم الفاتورة بالتساوي في نهاية الوجبات الجماعية الاحتفالية.

وتذكر هودج أنه خلال أحد المرات التي خرجت فيها مع أصدقائها لتناول الطعام، حاول المسؤول عن تقسيم الحساب في المجموعة أن يكون "عادلاً"، ومن بين مجموعتهم المكونة من 10 أشخاص، لم يشرب شخصان، وحصل آخر على وجبة مجانية لأن طعامه وصل متأخراً، وأُعفي شخصاً من دفع ثمن مقبلات الجبن المشتركة لأنه لم يشارك في تناولها. وتصف هودج العملية الحسابية النهائية بأنها كانت "أصعب من معادلة الرياضيات بصف الثاني عشر".

وتوافق هودج على أنه من الجيد تقليل قيمة الحساب لهؤلاء الأربعة، ولكنها ترى أن جميعهم شاركوا في هذه التجربة الاجتماعية المرحة، والمليئة بالمحادثات والضحكات. وتعتقد أن اللحظات السعيدة تنتهي بمجرد بدء عملية التفاوض على الحساب.

وتقول هودج إن الأمر يزداد سوءاً إذا أخطأ أحدهم في العملية الحسابية، وقد يتسبب ذلك بالجدل، أو جرح مشاعر أحد أفراد المجموعة، والذي سيشعر بأنه ظُلم أو خُدع من قبل رفاقه، لذا يوفر تقسيم الفاتورة بالتساوي عدم الوقوع في مثل تلك المشكلات.

تقسيم الحساب لن يكون منصفاً

وترى هودج أنه من المستحيل أن نكون منصفين تماماً مع الجميع في تقسيم فاتورة الحساب، إذ غالباً ما تكلف الوجبات النباتية أقل من الوجبات التي تحتوي على اللحوم. وماذا عن الأشخاص الذين طلبوا مشروب الجعة الذي تبلغ كلفته 8 دولارات مقابل أولئك الذين تناولوا الكوكتيلات بسعر 20 دولاراً؟ هل تعتقد أنه يمكنك تقسيم فاتورة المشروبات بين من طلبوا المشروبات؟ وكيف يمكنك ضمان أن الأشخاص الذين لم يشربوا قد شاركوا في دفع الحساب نيابةً عن صاحبة عيد الميلاد التي تقام الحفلة على شرفها، وتناولت 4 مشروبات؟

وتنصح هودج  بأن تترك المكان وأنت تشعر أنك صديق حقيقي، كما لو كنت قد اقتربت أو حسّنت من علاقتك مع أصدقائك، فهذا هو المقصد من الخروج مع أصدقائك في نهاية المطاف. وتذكر أن الصداقة الحقيقية لا تكمن أبداً في قسمة العدل. فالصداقة الحقيقية أخذٌ وعطاء.

دفع كل شخص حصته الخاصة من فاتورة الحساب

وفي المقابل، يرى محرر CNN، بيتر ويلكينسون، والذي يعيش في مدينة برايتون الساحلية في بريطانيا، أنه يمكن أن تكون تجربة آداب تقسيم الفاتورة بعد تناول وجبة في المطعم مقلقة للأشخاص غير المستعدين، ومحبطة للمتعسرين مادياً. ويصف ويلينكسون تلك التجربة قائلاً :"إذا لم تكن حذراً، يمكنك العودة إلى المنزل بإحساس حارق في جيبك، وتذوق طعم المرارة في فمك".

ويقول ويلينكسون إن الأمر الرئيسي الذي يجب تذكره هو "ألا توافق أبداً على تقسيم الفاتورة بالتساوي مع رفاقك في الطعام". 

ويضيف ويلينكسون أن تقسيم الفاتورة بالتساوي هو مجال مفتوح على مصراعيه لسوء استفادة البعض، لأنه بينما قد تقتصد في اختيارك للطعام على القائمة، لن يفعل الآخرون الشيء ذاته، فلا تتفاجأ عندما ترى اختيارات طعام أرقى مثل شرائح اللحم مع البطاطس، واختيار طبق حلوى البروفيتيرول، وكل ذلك بالإضافة إلى مشروب من النبيذ الفاخر ، وتعلو وجوه هؤلاء عادة نظرات الرضى والاطمئنان، لأنك ستشارك في دفع ثمن حصتهم من وجبتهم الفاخرة.

ويتابع ويلينكسون أنه في نهاية الأمسية، تأتي فاتورة الحساب، و"يغرق قلبك عندما تدرك أن حصتك تساوي 5 أضعاف ما طلبته من الطعام، وقد فات الأوان على إخراج الآلة الحاسبة في هذه المرحلة، على الرغم من أنك حددت مسبقاً تكلفة طبقك المتواضع.

وينصح ويلكينسون أنه في المرة القادمة التي تخرج فيها لتناول الطعام مع أصدقائك، لا تشعر بالذنب من أنه لا يمكنك دفع مرتب أسبوع على وجبةٍ واحدة، فإذا كان هناك من هو بحالة مادية جيدة أو صاحب شهية كبيرة، فإن الأمر متروك له، فقط اتفق مسبقاً على أن الجميع يدفع مقابل ما يطلبه، حتى لا يعود أحدٌ منكم إلى منزله بشعور سيئ.

 

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر