بركان "تال" في الفلبين يثور احتفالاً بزفاف عروسين.. ولقطات مذهلة توثق اللحظة

سياحة
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
عرس أثناء ثوران بركان تال في الفلبين

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- قد تحدث مواقف غريبة خلال حفلات الزفاف، ولكن بالنسبة لحفل زفاف تشينو وكات فافلور في الفلبين، لم يمنعهما ثوران بركان "تال" من إتمام مراسم الزواج، بل أصبح جزءاً من عرسهما.

عرس أثناء ثوران بركان في الفلبين
عروسان يتزوجان أثناء ثوران بركان تال في الخلفية Credit: RANDOLF EVAN PHOTOGRAPHY

وكان العروسان، وهما تشينو وكات فافلور، يعقدنا زواجهما في مكان يبعد 10 أميال عن بركان تال، عندما التقط مصور الحفل، راندولف إيفان، لقطات مذهلة للزوجين بخلفية أعمدة الرماد البركاني.

عرس أثناء ثوران بركان في الفلبين
أقيم حفل زفاف في الفلبين تحت غيوم الرماد وومضات البرق Credit: RANDOLF EVAN PHOTOGRAPHY

وثار بركان تال، على بعد حوالي 37 ميلاً جنوب مانيلا في جزيرة لوزون، في فترة ما بعد الظهر، مما أجبر السكان على إخلاء المنطقة، إذ حذر الخبراء من إمكانية وقوع "انفجار بركاني خطير".

 

وقال إيفان لـCNN إنهم شعروا بالقلق، وقد واصلوا تفقد وسائل التواصل الاجتماعي للحصول على تحديثات حول الانفجار البركاني، لذلك كانوا على دراية بالتحذيرات والمستويات المتصاعدة التي تم الإعلان عنها في الوقت الفعلي.

وقال إيفان إن جميع الحاضرين كانوا "يتحلون بالهدوء" بينما تبادل الزوجان عهود الزواج.

وفي وقت لاحق، نشر موقع الحفل عبر "فيسبوك" صورة للزوجين عند المذبح، وتظهر غيوم الرماد في الخلفية مع تعليق "العرس مستمر".

وأفاد المعهد الفلبيني لعلم البراكين وعلم الزلازل أن البركان أظهر "تصاعداً سريعاً" في النشاط البركاني، وأن الثوران المستمر يولد أعمدة الرماد التي يتراوح ارتفاعها بين 6 إلى 9 أميال.

وحث المعهد على إخلاء جزيرة بركان تال وعدة بلدات قريبة.

ورفعت الوكالة حالة التأهب للإشارة إلى احتمال حدوث ثوران خطير مع الحمم البركانية خلال ساعات إلى أيام.

محتوى مدفوع

نشر