لقطات سرية تكشف عن حياة الحيوانات البرية اليومية

سياحة
نشر
3 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
بينها لحظة خاصة لإنسان الغاب مع ضغيره..لقطات سرية تكشف عن حياة الحيوانات البرية اليومية

دبي، الإمارت العربية المتحدة (CNN) -- إذا كنت تتساءل كيف تقضي الحيوانات في البرية حياتها اليومية، فيمكنك الآن الوصول إلى ملايين الصور للحياة البرية، التي التُقطت بواسطة مصائد الكاميرا، عبر موقع إلكتروني جديد بالشراكة مع "غوغل". 

أدغال مملكة بوتان
خنزير بري يتجول بين أدغال مملكة بوتان Credit: EMMANUEL RONDEAU/CONSERVATION INTERNATIONAL

وغالباً ما يستخدم الباحثون في هذا المجال مصائد الكاميرا لتصوير حياة الحيوانات عن كثب، وتحتوي هذه الكاميرات الثابتة على جهاز استشعار يتم تشغيله بواسطة الحرارة أو الحركة، مما يتيح للباحثين إمكانية مراقبة الحيوانات دون إزعاجها.

إنسان الغاب البورنيوي
مصيدة كاميرا في إندونيسيا تلتقط صورة مؤثرة لحيوان إنسان الغاب البورنيوي مع صغيره Credit: CONSERVATION INTERNATIONAL

ويمكن تشغيل مصائد الكاميرا لعدة أشهر، وأحياناً تلتقط مئات الآلاف من الصور. ولكن عادةً ما تكون تلك الصور والمعلومات القيمة متاحةً فقط للباحثين، وفقاً لعالم الأحياء جورج أهومادا من منظمة "كونسرفيشن إنترناشيونال"  غير الربحية. لذا بدأ أهومادا في إنشاء منصة عبر الإنترنت تمكن الباحثين من مشاركة صورهم. وفي ديسمبر/كانون الأول أُطلق موقع "Wildlife Insights" كأكبر قاعدة بيانات في العالم لصور مصائد الكاميرات، إذ تضم أكثر من 4.5 مليون صورة.

لقطات عفوية لحيوانات البرية
لقطة للحظة اقتراب حيوان الفهد من مصيدة الكاميرا في محمية Nouragues الطبيعية في فرنسا Credit: emanuel randeau/wwf france

ويهدف المشروع، الذي يدعمه الصندوق العالمي للحياة البرية، إلى تشجيع التعاون بين علماء الأحياء ومنظمات الحفاظ على الحياة البرية، ويضع لقطات مصائد الكاميرا في مقدمة جهود الحفظ.

لقطة لحيوان النمر في نيبال
لقطة سرية لحيوان النمر بمنتزه Bardia الوطني في نيبال Credit: EMMANUEL RONDEAU/CONSERVATION INTERNATIONAL

بالإضافة إلى إتاحة الصور للباحثين الآخرين، يستخدم الموقع تقنية الذكاء الاصطناعي الذي صممته "غوغل" للتغلب على مشكلة رئيسية في هذه الأنواع من الصور، إذ تنتج مصائد الكاميرا عدداً فلكياً من الصور لتحليلها يدوياً، وفقًا لأهومادا، ويكون العديد منها فارغاً عندما تستجيب الكاميرا لمحيطها وليس للحيوانات البرية، ويعد فرز هذه الصور وحذفها يدوياً مهمة شاقة.

الزرافات في إقليم زامبيزي في ناميبيا
لقطة للزرافات بإقليم زامبيزي في ناميبيا Credit: wwl burrard/ conservation international

ولمواجهة تلك المشكلة، بعد أن يقوم الشخص بتحميل اللقطات إلى قاعدة بيانات موقع "Wildlife Insights"،  تتحقق أداة للذكاء الصنعي ما إذا كانت الصورة التقطت بواسطة مصائد الكاميرات وتزيل تلقائياً جميع الصور الفارغة، وإذا كانت الصورة لحيوان ما، فستقوم الأداة بتحديد نوعه.

وفي الوقت الحالي، تستطيع تقنية الذكاء الاصطناعي تحديد نحو 450 نوعاً من الحيوانات، ويقول أهومادا إنها ستزيد بمرور الوقت، بينما يتم جمع المزيد من اللقطات من جميع أنحاء العالم.

قطيع غزلان برية بإقليم زامبيزي في ناميبيا
لقطة لتوقف قطيع غزلان برية لشرب المياه بإقليم زامبيزي في ناميبيا Credit: wwl burrard-lucas/ conservation international

وبالإضافة إلى جمع الصور ومراجعتها، ستوفر المنصة تحليلات يمكن أن تكشف عن خصائص الأنواع في الأبحاث المختلفة. ويمكن أن تساعد هذه المعلومات الباحثين على فهم ما إذا كانت أعداد نوع ما من الحيوانات في ازدياد أو في انخفاض.

كما يمكن للموقع في نهاية المطاف جمع اللقطات من جميع أجهزة مصائد الكاميرا لتوفير إحصائيات وبيانات في الوقت الحقيقي حول حالة مجموعات الحيوانات في جميع أنحاء العالم.

 

نشر