امرأة تزعم تحرش مسافر بها أثناء نومها على متن طائرة تابعة لخطوط "سبيريت" الجوية

سياحة
نشر
4 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
امرأة تزعم تحرش مسافر بها أثناء نومها على متن طائرة تابعة لخطوط "سبيريت" الجوية

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- قالت امرأة من ولاية ميشيغان في الولايات المتحدة الأمريكية إن راكباً اعتدى عليها أثناء نومها على متن رحلة جوية تابعة لخطوط "سبيريت" الجوية من أتلانتا إلى ديترويت.  

وفي حديثها مع CNN، قالت الطالبة من ديترويت التي تبلغ من العمر 22 عاماً، تيا جاكسون، إنها كانت تجلس في المقعد الأوسط الثلاثاء، بينما كانت صديقتها تجلس بجانب النافذة، بينما جلس رجل لا يعرفانه في المقعد بجانب الممر. 

 وخلال الرحلة، قالت جاكسون إنها وضعت سماعات "AirPods" في أذنها ثم خلدت إلى النوم وهي تضع رأسها على كتف صديقتها، بينما كان ظهرها يواجه الرجل.

وقبل هبوط الطائرة مباشرة، شعرت جاكسون أن الرجل المجاور لها يلمسها، ولم تكن تعلم ما كان يجري في البداية، ففكرت: "ربما اصطدم بي فقط". 

وتغيرت طريقة ملامسته، وشعرت بيد الرجل داخل الجزء الخلفي من سروالها، وفقاً لما قالته. 

وقامت الطالبة على الفور وضغطت على زر مخصص للنداء وهي تقول: "سوف تتوقف عن لمسي! ابتعد عني!".

وأوضحت جاكسون أنها أبلغت مضيفة طيران بالحادثة، ثم اقترحت عليها المضيفة أن تغير مقعدها، ولكنها رفضت لأنها لم تكن ترغب في ترك صديقتها، كما أنها شعرت أنها تُعاقب بسبب ما فعله الرجل بها.

ولذلك، قالت جاكسون للمضيفة: "يجب أن يتم نقله"!

لم يتم نقل أي من الركاب من مقاعدهم

لم يتم نقل أي شخص من مكانه، بحسب ما قالته جاكسون. 

وأشارت جاكسون إلى أنها تحدثت مع قبطان الطائرة أثناء مغادرتها للطائرة عند الهبوط في مطار ديترويت، ولكنه طلب منها أن تتحدث مع عامل البوابة.

وشعرت جاكسون أنه تم تجاهلها ومعاملتها بسوء من قبل شركة الطيران، ودفعها ذلك إلى تقديم تقريراً إلى الشرطة في مطار "ديترويت ميتروبوليتان وين كاونتي". 

وأوضحت خطوط "سبيريت" الجوية أنها على علم بالحادثة، مشيرة إلى أنها عرضت على جاكسون نقلها إلى مقعد آخر في ذلك الوقت.

وقالت الشركة عبر بيان إن طاقم العمل علم بالحادثة االمزعومة قبل 18 دقيقة من الهبوط.

وذكرت الشركة أيضاً أنه في الوقت التي رفضت فيه جاكسون التحرك من مقعدها، كان الهبوط وشيكاً، وكان على الجميع الجلوس، كما هو مطلوب بموجب القوانين الفيدرالية. 

تقول الراكبة إن شركة الطيران خذلتها

وأوضحت جاكسون أنها تتحدث عن الحادثة بشكل علني لأنها قلقة بشأن الضحايا المحتملين الآخرين، وقالت: "يجب عليه أن يتحمل المسؤولية. إنه مفترس (predator)، وهو يُظهر سلوكاً افتراسياً.. أنا لا أريد أن يضطر أي شخص آخر للوقوع ضحيةً له".

واتهمت جاكسون موظفي شركة الطيران بخذلانها عندما أبلغت عن الحادثة المزعومة، وقالت: "لقد سمحوا له وأي شهود محتملين بالمغادرة".

وقالت الشرطة لـCNN إنه لم يتم الانتهاء من تقرير الشرطة بعد، وأن مكتب التحقيق الفيدرالي يتولى التحقيق.

محتوى مدفوع

نشر