مسافرة تتأذى بسبب ضرب رجل لمقعدها من الخلف ومضيفة طيران تتجاهلها

سياحة
نشر
4 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
مسافرة تتأذى بسبب ضرب رجل مقعدها باستمرار ومضيفة طيران تتجاهلها

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- قامت ويندي ويليامز، وهي معلمة من مدينة "فيرجينيا بيتش" الأمريكية، بنشر مقطع فيديو عبر موقع "تويتر" يُظهر رجلاً يضرب مقعدها مراراً وتكراراً من الخلف بعد قيامها بإرجاعه إلى الوراء، وذلك خلال رحلة جوية على متن خطوط "أميركان إيرلاينز".

ومع ذلك، قالت ويليامز لـCNN إن أسوأ ما عانت منه لم يظهر في مقطع الفيديو الذي شاركته. 

وقبل مباشرتها بتصوير الموقف، بدأ الرجل الذي يجلس خلفها بالضرب من الخلف بقوّة، وفقاً لما قالته.

وقالت ويليامز: "حاولت لفت انتباه مضيفي الطيران. ولذلك بدأت بتسجيله بالفيديو. وكان ذلك الأمر الوحيد الذي استطعت التفكير به لجعله يتوقف".

وفي وقت سابق خلال الرحلة من نيو أورلينز إلى تشارلوت، قالت ويليامز إن الرجل خلفها طلب منها إعادة مقعدها إلى وضعية مستقيمة، حتى يتمكن من تناول الطعام من صينية الطعام، موضحة أن طريقته في الحديث كانت فظّة. 

وقامت ويليامز بما طلب منها، ولكنها أعادت مقعدها إلى الوراء مجدداً عند الانتهاء من تناول الطعام.

وعندها، بدأ المسافر بضرب المقعد، وقالت ويليامز: "كان غاضباً لأنني أرجعت مقعدي إلى الوراء"، ثم باشر بضرب المقعد 9 مرات وبقوة، وفقاً لما قالته في تغريدة.

وأضافت ويليامز أيضاً أنها أُصيبت بالأذى، وأن الموقف تسبب لها بالألم، وكتبت: "لقد أثرت هذه الحادثة على الوقت الذي أقضيه بالعمل، واضطررت إلى زيارة طبيب، وخضعت لفحص بالأشعة السينية، وأُصبت بصداع فظيع لمدة أسبوع".

وبعد أن بدأت ويليامز بالتصوير، توقف الرجل عن الضرب بقوة، ولذلك، نجح الأمر إلى حدٍ ما وفقاً لما قالته لـCNN.

ومع ذلك، فوجئت ويليامز بما حدث عندما حاولت طلب مساعدة مضيفي الطيران. 

وقالت المسافرة إنها حاولت تنبيه مضيفة الطيران ما أن بدأ الرجل بضرب المقعد، ولكنها، قامت بتقديم مشروباً مجانياً للرجل بدلاً من ذلك. 

وبعد ذلك، وجهت مضيفة الطيران الكلام إليها بطريقة شديدة اللهجة، وأعطتها بطاقة "إشعار إزعاج راكب". 

وحملت البطاقة العبارة التالية: "قد ينتهك سلوكك القانون الفيدرالي. يجب التوقف على الفور إذا كنت ترغبين بتجنب الملاحقة القضائية، وإخراجك من هذه الطائرة في نقطة الوصول التالية".

وقالت ويليامز لـCNN: "كان الأمر مفاجئاً".

وبعد ذلك، قالت لها مضيفة الطيران: "سيتم إخراجك من الطائرة إذا قلت أي شيء آخر، احذفي الفيديو".

وتقوم ويليامز بمعاينة الإجراءات القانونية الممكنة. 

وفي بيان لـ CNN، قالت شركة "أميركان إيرلاينز" إنها على علم بـ"النزاع بين زبونين" الذي حصل في 31 يناير/كانون الثاني، على متن رحلة "American Eagle 4392" التي أدارتها شركة "ريبابليك إيرويز".

وأكّدت شركة "أميركان إيرلاينز" أن "سلامة وراحة عملائنا وأعضاء الفريق هي أولويتنا القصوى، ويقوم فريقنا بالنظر في القضية".

ويحق لركاب الرحلات الجوية الحصول على "حقوق الطيران" عند شرائهم لتذاكرهم، وهي حقوق حددتها وزارة النقل الأمريكية. 

ومع ذلك، فإن الراحة والمساحة الشخصية ليست مدرجة ضمن تلك الحقوق. 

ويُعد ضرب المقعد الذي أمامك بمثابة أسلوب مزعج، وفقاً للعديد من الأشخاص الذين أيدوا ما قالته ويليامز عبر "تويتر". ولكن، هل كانت ويليامز مخطئة أيضاً بسبب تعديها للمساحة الشخصية المحدودة بالفعل لذلك الرجل؟ 

الإجابة ما زالت تتأرجح بين من يؤيد ومن يعارض، ليتفق الجميع أن الراحة والمساحة الشخصية من أهم الحقوق على متن الرحلات الجوية.

 

محتوى مدفوع

نشر