اكتشاف مدخل سري أسفل مجلس العموم في المملكة المتحدة.. ولكن ما المفاجأة؟

سياحة
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
اكتشاف مدخل سري أسفل مجلس عموم المملكة المتحدة وهذه المقاجأة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- اُكتُشف باب يعود للقرن الـ17 أسفل مبنى مجلس العموم في لندن.

وبتاريخ 26 فبراير/شباط، أعلن البرلمان البريطاني عن اكتشاف مدخل كان مخفياً سابقاً، وبُني لتتويج الملك تشارلز الثاني في عام 1661.

واُكتُشف الباب كجزء من مشروع ترميم طويل الأجل من قبل فريق العمارة والتراث بالبرلمان. 

وقالت الأستاذة والمستشارة التاريخية للمشروع، ليز هالام سميث: "كنا نبحث في 10 آلاف وثيقة غير مسجّلة تتعلق بالقصر، في محفوظات إنجلترا التاريخية في بلدة سويندون، وذلك عندما وجدنا خططًا للمدخل في الدير، خلف قاعة وستمنستر". ومن هناك، نجح الفريق في العثور على مفصلين لبابين خشبيين، يبلغ ارتفاع كل منهما 3 أمتار ونصف، مع وجود غرفة صغيرة بينهما.

وكان الممر جزءاً من مسار أطول، يأخذ الأشخاص من الموقع السابق لمجلس اللوردات إلى القاعة التي جلس فيها الملك والملكة.

ولم تكن الغرفة هي المفاجأة الوحيدة بهذا الاكتشاف، حيث لوحظ وجود "كتابات" بخط يد عمال البناء، الذين ساعدوا في ترميم المبنى، بعد الأضرار الناجمة عن الحرائق في عام 1834. 

ويُذكر، أن مجلس العموم هو جزء من مجمع الحكومة البريطانية، في مدينة وستمنستر، على ضفاف نهر التمز.

وقال مؤرخ العقارات في البرلمان، مارك كولينز إن "المدخل السري هو لغز استمتعنا باكتشافه، ولكن لا يزال هناك مزيداً من الأسرار يمكن اكتشافها"، متأملاً أن يكون المدخل السري جزءاً من جولات البناء، التي يقوم بها مئات الآلاف من المسافرين كل عام.

وأضاف: "نأمل أن نشارك القصة مع زوار القصر عندما يتم استعادة المبنى إلى مجده السابق، بحيث يمكن نقلها إلى الأجيال القادمة وعدم نسيانها مرة أخرى".  

محتوى مدفوع

نشر