أفوكادو وقرنبيط بأشكال "خيالية" على يد هذا الطباخ الياباني المحترف

سياحة
نشر
3 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
منها كرة "البوكيمون".. طباخ ياباني يحول الطعام إلى قطع فنية

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) --  عادةً ماننظر إلى الخضار والفاكهة على أنها مجرد وجبات غذائية مفيدة، إلا أن هذا الطباخ الياباني يملك نظرة إبداعية تجعل الطعام بمثابة قطع فنية قابلة للأكل.

طباخ ياباني ينحت من الطعام قطع فنية
قطع فنية قابلة للأكل Credit: Takehiro Kishimoto/Gaku Carving

ومن السهل تقبّل شهرة الياباني تاكيهيرو كيشيموتو، وهو طباخ خلال ساعات نهار ونحّات طعام على منصة تبادل الصور "انستغرام" في الليل، وإبداعاته ببساطة مذهلة.

ولطالما مارس الطاهي الياباني، الذي يتخذ من مدينة كوبه مقراً له، فن الـ"mukimono"، وهو الفن الياباني لنحت زينة الطعام. ولكن، لم يتمكن كيشيموتو من نقل شغفه إلى المستوى التالي، قبل اكتشاف النسخة التايلاندية من نحت الخضار والفاكهة.

طباخ ياباني ينحت من الطعام قطع فنية
أسس الطباخ حسابه على موقع "انستغرام" في عام 2016. وقد جمع أكثر من 280 ألف متابع منذ ذلك الحين. Credit: Takehiro Kishimoto/Gaku Carving

وأوضح كيشيموتو لـCNN أنه يصنع من الخضار زينة طعام مزخرفة خلال عمله، كما أنه تعلّم فن النحت التايلندي بنفسه.

طباخ ياباني ينحت من الطعام قطع فنية
يقول كيشيموتو: "حتى وإن كان المكون ذاته، فإن لكل فاكهة شكل وملمس مختلف. وقد استغرق الأمر مني خمس سنوات لإتقان هذا النوع من الفنون". Credit: Takehiro Kishimoto/Gaku Carving

ويُعد نحت الفاكهة التايلندية بمثابة فن تقليدي موجود منذ قرون، ويعود أصله إلى الأسر الملكية. ولا يزال هذا الفن يُمارس على نطاق واسع في جميع أنحاء تايلاند، وغالباً ما يمكن مشاهدته خلال الفعاليات التي تُقام داخل المطاعم.

وقال كيشيموتو إن النحت على النمط الياباني يتطلب استخدام سكين المطبخ، بينما يتطلب النحت التايلندي اسخدام سكين رفيع وحاد، أما بالنسبة له، فهو يستخدم سكين نحت تايلندي خاص. 

طباخ ياباني ينحت من الطعام قطع فنية
يقول كيشيموتو إن شغفه لنحت الطعام ينبع من تقديره لألوان الطبيعة Credit: akehiro Kishimoto/Gaku Carving

وأسس الطاهي حسابه على موقع "انستغرام"، عام 2016، والذي يحمل اسم "Gaku Carvingi"، لتوثيق رحلة تطوره في مجال نحت الطعام. وقد جمع منذ ذلك الحين أكثر من 280 ألف متابع، كما ظهرت بعض أعماله على وسائل الإعلام المختلفة.

وأشار كيشيموتو إلى أن كل فاكهة تتمتع بشكل ملمس مختلف، مضيفاً أنه أمضى 5 سنوات في إتقان هذا النوع من الفنون.

وغالباً ما يتخيل كيشيموتو شكل الطعام قبل أن ينحته خلال زيارته إلى السوق.

وفي أحدث مقطع فيديو له على حسابه، يوضح كيشيموتو العملية الغريبة المتمثلة في تحويل فاكهة القرع إلى قلادة متشابكة.

ومع كل المهارة التي يتمتع بها الطباخ، إلا أنه غير مكتفٍ بما يعرفه، وبدأ مؤخراً بممارسة النمط الصيني لنحت الطعام أيضاً.

ويهدف كيشيموتو إلى جعل الأشخاص يشعرون بالإعجاب والإندهاش عند رؤية أعماله القابلة للأكل.

أما عن مصير قطع كيشيموتو الفنية، فينتهي بها الحال كوجبة مفيدة وجميلة داخل معدته.

نشر