هل تشعر بالملل من العزل المنزلي؟ إليك 8 وجهات برية ساحرة لإلهام رحلتك المستقبلية

سياحة
نشر
7 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
8 مناطق برية ساحرة لإلهام رحلاتك المستقبلية

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- وسط هذه الأوقات العصيبة التي يشهدها العالم بسبب فيروس كورونا، لا يوجد أفضل من مشاهد البراري لإلهام الطاقة الإيجابية وتهدئة الروح.

وعلى الرغم من أن تفشي الوباء العالمي يعني أنه لا ينبغي لأيٍ منا أن يغادر المنزل لبعض الوقت، فإن هذه المساحات المفتوحة الرائعة حول العالم قد تساعد في إلهام رحلاتك المستقبلية.

ومن آلاسكا إلى باتاغونيا، فيما يلي 8 وجهات برية لإلهام رحلتك التالية بعد انقضاء أزمة فيروس كورونا 

آلاسكا، الولايات المتحدة

   8 مناطق برية ساحرة لإلهام رحلاتك المستقبلية

يبلغ ارتفاع جبل دينالي 20 ألف و 320 قدماً وهو أطول جبل في أمريكا الشمالية، ويوجد في ألاسكا مناطق برية أكثر من بقية الولايات المتحدة مجتمعة


تتمتع الولاية الأمريكية بمناظر طبيعية خلابة من الأنهار الجليدية، والغابات الشمالية، والقمم المغطاة بالثلوج والبراكين الضخمة التي تنشط من حين لآخر.

وتزدهر آلاسكا بالمنتزهات والمحميات الوطنية الضخمة، مثل متنزه ومحمية رانجيل-سانت إلياس الطبيعية الوطنية، حيث تتوفر العديد من المغامرات الخارجية مثل الإبحار في المياه البيضاء بالطوافات، والتخييم، والتجديف بقوارب الكاياك، وتسلق الجبال. 

وينظم مرشدو سانت إلياس ألبين في مكارثي بألاسكا مجموعة متنوعة من مغامرات البرية، من تسلق قمم الجبال أو التزلج، إلى المشي لمسافات طويلة في معسكرات التخييم والرحلات من نقطة إلى نقطة عبر أقصى زاوية في أمريكا.

جنوب فلوريدا، الولايات المتحدة

 8 مناطق برية ساحرة لإلهام رحلاتك المستقبلية

يعد منتزه إيفرغليدز الوطني أول منتزه وطني أمريكي مخصص للتنوع البيولوجي.

تضم منطقة جنوب فلوريدا الأمريكية، شرق جبال روكي، منتزه إيفرغليدز الوطني، والذي يحمي أكبر منطقة برية مخصصة في أمريكا، ويشمل مستنقعات المانغروف، والممرات المائية الداخلية التي يسكنها التماسيح ونمور الكوجر التي تعرف بـ"Florida panthers"، بالإضافة إلى مئات الأنواع الأخرى.

ويقدم الممر المائي في المنتزه،"Wilderness Waterway"، واحدة من أفضل مغامرات التجديف في العالم، على بعد 160 كيلومتراً من الساحل الاستوائي البكر الذي يستغرق عادةً من 7 إلى 8 أيام للتنقل، والبقاء في معسكرات الشاطئ والجزيرة على طول الطريق.

باتاغونيا 

8 مناطق برية ساحرة لإلهام رحلاتك المستقبلية

في منتزه توريس دل باينه الوطني يمكن لركاب الخيل التنقل عبر الغابات القديمة والأنهار الزمردية والوديان الجليدية المنحوتة

تقدم منطقة باتاغونيا في جنوب تشيلي والأرجنتين العديد من المناظر الطبيعية الجذابة للأنهار الجليدية، والحياة البرية الغزيرة والقمم الثلجية، مثل جبال الأنديز، المحمية داخل حدود المتنزهات الوطنية المتعددة.

ويمكنك استكشاف المنطقة من خلال القيادة على طريق "Carretera Austral" السريع والمتعرج، وهي رحلة في اتجاه واحد لأكثر من ألف و200 كيلومتر تعبر 10 منتزهات وطنية على طول الطريق.

ويمكنك اجتياز منطقة البحيرات الرائعة، بين مدينة باريلوتشي في الأرجنتين و مدينة بويرتو فاراس في تشيلي على طريق "Cruce Andino" بالدراجة الجبلية أو بالعبّارة، وهي رحلة من المتوقع أن تصبح أكثر جاذبية في منتصف ديسمبر/كانون الأول من هذا العام عندما  تشهد المنطقة ظاهرة الكسوف الكلي للشمس.

وتستطيع التنزه في إحدى مزارع الماشية التي ترحب بالزوار في الوقت الحالي، واستكشاف منخفضات "البامبا" خلال رحلات المشي لمسافات طويلة النهارية، أو ركوب الخيل مع أحد رعاة البقر المحليين. 

وتقدم باتاغونيا واحدة من أروع مسارات المشي لمسافات طويلة في العالم، وهي حلبة "O" التي تلتف حول قمم "توريس دل باينه" الشاهقة في الحديقة الوطنية التشيلية التي تحمل ذات الاسم.

ناميبيا

8 مناطق برية ساحرة لإلهام رحلاتك المستقبلية

في منتزه ناميب نوكلوفت الوطني، تبرز الأشجار الميتة من صحراء سوسوسفلي المالحة

تعد ناميبيا أفضل مكان في أفريقيا للقيام برحلات السفاري، وتوفر فرص لركوب الأمواج، أو المشي لمسافات طويلة أو ركوب دراجات رباعية على طول الطريق.

ومن ويندهوك، العاصمة الحديثة للبلاد، تنتشر الطرق السريعة عبر حوض "كالاهاري" في كل اتجاه تقريباً.

وعلى طول ساحل المحيط الأطلسي الطويل في ناميبيا، يوجد ساحل الهيكل العظمي في صحراء "سوسوسفلي" ذات الكثبان البرتقالية الضخمة وصحراء ناميب المحيطة بها.

وإلى الشمال من حديقة إيتوشا الوطنية، تقع مسطحات ملح هائلة تحيط بها فتحات المياه حيث تتجمع الفيلة، والأسود، والحيوانات الأفريقية الأخرى للشرب.

الإقليم الشمالي لأستراليا

8 مناطق برية ساحرة لإلهام رحلاتك المستقبلية

يعد تشكيل الحجر الرملي "Chambers Pillar" أحد أبرز عجائب الطبيعة في هذا الجزء من أستراليا

من التماسيح والأفاعي التي يمكن أن يصل طولها لأكثر من 5 أمتار، إلى صخرة عمرها نصف مليار عام وتزن أكثر من 1.4 مليار طن، يبدو كل شيء أكبر من حجمه الطبيعي في الإقليم الشمالي، وهو عبارة عن مساحة شاسعة من الأراضي الرطبة، والغابات، وصحراء الصخور الحمراء.

وتؤدي الطرق الجانبية قبالة طريق "Stuart" السريع إلى منتزه كاكادو الوطني الذي يوفر مشاهد الحياة البرية والفنون الصخرية الأصلية، والممرات المائية الخلابة، ومسارات المشي لمسافات طويل والعجائب الجيولوجية.

فيوردلاند، نيوزيلندا

يضم منتزه فيوردلاند الوطني في الجزيرة الجنوبية الكبيرة في نيوزيلندا مزيجاً رائعاً من الجبال، والوديان، والبحيرات والمحيطات.

وتعد بلدة "Queenstown" إحدى البوابات الرئيسية لاستكشاف المنتزه الشاسع.

ويوفر الطريق السريع "Te Anau-Milford" مسافة 118 كيلومتراً بالسيارة عبر الجزء الشمالي من المنتزه. ومع ذلك، لا يمكن الوصول إلى معظم وجهات فيوردلاند إلا عن طريق القارب أو السير على الأقدام أو على متن الطائرة العائمة.

وممشى "Milford Track"، الذي يعد "أفضل ممشى في العالم" منذ أكثر من قرن، من أشهر مسارات المشي في المتنزه.

جبال البرانس، بين فرنسا وإسبانيا

8 مناطق برية ساحرة لإلهام رحلاتك المستقبلية

هذه السلسلة الجبلية تشكل ملاذاً برياً ممتازاً

تتفوق جبال البرانس التي تمتد في المنطقة الحدودية بين فرنسا وإسبانيا كوجهة برية نقية وكموقع مميز للتخييم خلال رحلات المشي الطويل.

وفي أقصى الشرق تقدم المنطقة الكاتالونية منتزه "Aigüestortes" الوطني الذي يتمتع بالمناظر الخلابة، مع مسارات المشي التي تربط بين العديد من بحيرات المنتزه.

إقليم لابي، فنلندا والسويد والنرويج

8 مناطق برية ساحرة لإلهام رحلاتك المستقبلية

أطلق على متنزه أورهو ككونن الوطني، التي تقع في إقليم لابي، اسم صاحب أطول مدة رئاسة في فنلندا

تحتضن الروافد الشمالية لفنلندا والنرويج والسويد أكبر منطقة برية في أوروبا.

وتوفر المتنزهات الوطنية النائية مثل منتزه "Urho Kekkonen" في فنلندا، ومنتزه "Varangerhalvøya" في النرويج، ومنتزه "Stuor Muorkke" في السويد، مجالًا واسعاً للمشي لمسافات طويلة والتخييم، والتجديف في الصيف أو التزلج المتقاطع والتزلج على الجليد في فصل الشتاء.

وتتميز تضاريس المنطقة بالتندرا القطبية، والغابات الشمالية والوديان المنحوتة من قبل الكتل المتجمدة منذ فترة طويلة، بالإضافة إلى عدد لا يحصى من البحيرات والأنهار الداخلية التي تجعل إقليم لابي جنة للتخييم.

ويوفر إقليم لابي أفضل فرصة في أوروبا الغربية لرؤية حيوان الدب البني، وثعلب القطب الشمالي، وحيوان الرنة في موطنها الطبيعي.

محتوى مدفوع

نشر