دليلك لخطوات حجز السفر والأماكن التي يجب زيارتها بعد انتهاء جائحة فيروس كورونا المستجد

سياحة
نشر
5 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
هذا هو أنسب وقت للتخطيط لرحلتك المستقبلية..اكتشف كيف

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- هل تذكر أيام التخطيط للعطلات وسهولة اختيار مواعيد رحلات الطيران، وسهولة حجز الفنادق، وتأجير المنازل؟ يبدو أن هذه الأيام قد ولّت على الأقل خلال الوقت الحالي. أو هذا ما قد نظنه.

وأدت جائحة فيروس كورونا "كوفيد-19"، إلى تعليق رحلات السفر ماعدا السفر الضروري، ولا يمكن لأحد أن يجيب بعد عن متى ستتوفر لدينا الحرية للسفر مرة أخرى.

ومع ذلك، هل يجب علينا التخطيط لرحلات السفر المستقبلية من الآن؟

والإجابة هي أجل، يمكنك البدء في التخطيط والحجز من اليوم، اعتماداً على مرونتك، وتحملك للمخاطر، ورغبتك في القيام بدور نشط في متابعة آخر التطورات.

رحلات رخيصة خالية من المخاطر في الوقت الحالي

ورأى الرئيس التنفيذي ومؤسس خدمة نادي دولار فلايت، جيسي نيوغارتن، أن زبائنه يحجزون للسفر بدءاً من شهر يوليو/تموز.

وقال نيوغارتن: "ننصح زبائننا أن يحجزوا رحلات السفر المستقبلية من الآن، لأن الأسعار ستكون رخيصة للغاية، ثم ستزداد بشكل حاد عندما يزداد الطلب".

وأشار نيوغارتن إلى أن الصفقات تُعد مذهلة للغاية "بالنسبة لذروة عطلات الصيف، وذروة عشية رأس السنة الجديدة، ورحلات موسم عيد الميلاد، إلى أوروبا وأمريكا الجنوبية وذلك مقابل بضعة مئات من الدولارات ذهاباً وإياباً. وهناك أشخاص يقومون بحجز تلك الرحلات بالفعل".

والأمر الأخر المثير للاهتمام هو سياسات الإلغاء، والتي عادةً ما تكون صارمة للغاية. وفي كل مرة يتعين عليك تغيير رحلة طيران أو إلغائها، تتوقع أن تدفع بضعة مئات من الدولارات لتغيير حجزك بالإضافة إلى دفع الفرق في السعر.

ولكن، ليس في الوقت الحالي، إذ أكد نيوغارتن أن غالبية شركات الطيران الأمريكية الكبرى تعرض رسوم تغيير وإلغاء مجانية.

ومن المهم أن تتذكر أنه إذا تم إلغاء رحلة طيران ولم يكن هناك أي خيار معقول لإعادة الحجز، فإن شركات الطيران مطالبة بموجب القانون برد أموالك.

الفنادق وأماكن الإقامة تقدم مزيداً من المرونة

وتخفف الفنادق من سياساتها الخاصة بالإلغاء أو تغيير الحجوزات. 

وكتب جيسي نيوجارتن، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة الضيافة "ماريوت الدولية"، للعملاء في 8 أبريل/نيسان، أنه "بالنسبة للضيوف الذين يقومون بحجوزات جديدة لأي تاريخ وصول في المستقبل، بما في ذلك الحجوزات بأسعار مدفوعة مسبقاً، بين فترة 13 مارس/آذار و30 يونيو/حزيران، سيسمح لهم بتغيير الحجز أو القيام بإلغائه بدون أي رسوم حتى 24 ساعة قبل تاريخ الوصول المقرر".

ويُعد هذا الأمر مهماً لأن أسعار الدفع المسبق عادةً ما تكون مخفضة وغير قابلة للإسترداد.

وذكرت "Airbnb" عن قيود إلغائها الأولية الخاصة بوضع "كوفيد-19"، والتي لم تشمل الحجوزات في البلدان التي لا تخضع للإغلاق.

وقد وسعت "Airbnb" منذ ذلك الحين سياسة "الظروف المخففة" لتشمل جميع الحجوزات التي تمت قبل 14 مارس/آذار حتى 31 مايو/تموز. وتبقى أي حجوزات خارج تلك الفترة خاضعة لسياسة الإلغاء القياسية الخاصة بها، "باستثناء الحالات التي يكون فيها الضيف أو المضيف مصاباً بفيروس كورونا".

ما الذي يخطط له المسافرون؟

وتفيد ميستي بيلز، المدير الإداري للعلاقات العامة العالمية لشركة "Virtuoso"، وهي شبكة وكالات سفر دولية تضم ألف و100 موقع للوكالة، أن زبائنها يتقسمون إلى 3 مجموعات "حوالي الثلث يلغون رحلاتهم تماماً، وثلث من الزبائن يؤجلون رحلاتهم، وثلث آخر من العملاء يتخذون وضع "الانتظار والترقب".

وستسافر المجموعتان الأخيرتان، في الغالب، بعد 9 أشهر من الآن، ويتطلع معظم الأشخاص إلى إعادة الحجز في غضون عام.

ويستعد مستشارو "Virtuoso" لتدفق الحجوزات خلال 6 إلى 8 أسابيع قادمة. ومن المرجح أن تكون هذه الحجوزات خلال موسم العطلات الشتوية، من أواخر نوفمبر/تشرين الثاني إلى أوائل يناير/كانون الأول.

وفيما يتعلق بالمكان الذي قد يتجه إليه المسافرون عندما يحين الوقت، تتوقع بيلز أن يتجه المسافرون إلى منتجعات علاجية، وعطلات على الشاطئ، وأماكن ذات مساحات مفتوحة واسعة، مثل الحدائق الوطنية، إذ أنهم "بحاجة إلى فرصة للاسترخاء والاستراحة من التفكير".

وضع الخطط سيجعلك سعيداً

ويعد توفير المال والمرونة الإضافية بمثابة حوافز مغرية للقيام بحجز رحلتك المستقبلية من الآن. ولكن هناك فائدة أخرى تتمثل في أن التخطيط للرحلة يمكن أن يجعلك سعيداً.

وبحسب دراسة تطبيقية في جودة الحياة، نُشرت عام 2010، تبدأ متعة الرحلة بأسابيع أو حتى بأشهر قبل بدء العطلة بالفعل بالنسبة إلى معظم الأشخاص. لذا، إذا قررت وضع خطط السفر، فمن المحتمل أن تشعر بهذه "السعادة قبل الرحلة".

نشر