عرش بلا حاكم.. إليكم قصة قصر الأمير محمد علي في القاهرة

سياحة
نشر
4 دقائق قراءة
  • نورهان الكلاوي
عرش بلا حاكم.. إليكم قصة قصر الأمير محمد علي في القاهرة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- تتميز قصور العهد الملكي في مصر بتصاميمها المعمارية الفاخرة، إلا أن قصر الأمير محمد علي بالمنيل يتمتع بتصميمٍ خاص، ويضم عرشاً كان يأمل صاحبه أن يحكم به مصر في يومٍ من الأيام.

ويقع قصر الأمير محمد علي، الذي يعرف اليوم بمتحف "قصر المنيل"، بجزيرة منيل الروضة بالقاهرة.

متحف قصر الأمير محمد علي بالمنيل
برج الساعة الذي يقع بين سراي الإستقبال والمسجد، وبناه الأمير محمد علي على طراز الأبراج ببلاد الأندلس والمغرب Credit: Amr Abd El Rahman

ويقول المصور المصري عمرو عبد الرحمن، في حديثه مع موقع CNN بالعربية، إن قصر الأمير محمد علي "ينفرد بتصميمه المعماري المميز الذي مازال يحتفظ برونقه، من ألوان النقوش والزخارف، على الرغم من مرور أكثر من 100 عام على تاريخ بنائه".

وقرر عبد الرحمن أن يوثق زوايا القصر، في يناير/كانون الثاني عام 2016، ليبرز جماله وفخامته، إذ يعد، من وجهة نظره، "مدرسة فنية لكل من يريد تعلم فنون العمارة الإسلامية المختلفة"، بحسب ما ذكره.

وتعود ملكية القصر إلى الأمير محمد علي، الابن الثاني للخديوي توفيق وشقيق الخديوي عباس حلمي الثاني، وعلى الرغم من شغله منصب ولي العهد لثلاث مرات، إلا أنه لم يتسن له الجلوس على "عرش مصر"، داخل قصره. 

وشغل صاحب القصر منصب ولي العهد لأول مرة في عهد شقيقه الخديوي عباس حلمي الثاني، حتى رزق الخديوي بابنه الأمير محمد عبد المنعم، والثانية بعد وفاة عمه الملك فؤاد الأول، عام 1936، إلا أن إبن عمه، الملك فاروق، تولى الحكم بعد إتمامه السن القانوني. والثالثة عندما نصب ولياً لعهد الملك فاروق، حتى أنجب فاروق ابنه، الأمير أحمد فؤاد، عام 1951، بحسب موقع وزارة الآثار.

متحف قصر الأمير محمد علي بالمنيل
القاعة الشتوية بسراي العرش Credit: Amr Abd El Rahman

ومن خلال قراءاته لتاريخ قصر الأمير محمد علي بالمنيل، يقول المصور إن عملية تشييد القصر بدأت عام 1901، على مساحة تتجاوز 60 ألف متر مربع.

ويوضح المصور أن الأمير محمد علي توفيق قد أشرف على وضع التصميمات الهندسية والمعمارية، كما أوصى بأن يتحول قصره إلى متحفٍ بعد وفاته.

متحف قصر الأمير محمد علي بالمنيل
متحف قصر الأمير محمد علي بالمنيل Credit: Amr Abd El Rahman

ويضم القصر داخل أسواره ثلاث سرايا، وهي سراي العرش، وسراي الاستقبال، وسراي الإقامة، وكذلك يشمل مسجداً، وبرج الساعة، ومتحف الصيد، ومتحف خاص، والقاعة الذهبية، بالإضافة إلى الحديقة المحيطة بالقصر التي تعد فريدة من نوعها في مصر، بحسب موقع وزارة الآثار.

متحف قصر الأمير محمد علي بالمنيل
قاعة العرش بسراي العرش داخل قصر الأمير محمد علي، والمعروف بمتحف قصر المنيل Credit: Amr Abd El Rahman

وتتميز سراي العرش بـ"طابعها الملكي وبجمال نقوشها وزخارفها"، بحسب ما قاله عبد الرحمن.

وتتكون سراي العرش من طابقين، وخصص الطابق الأرضي لقاعة العرش، التي كان يستقبل فيها الأمير محمد علي ضيوفه خلال المناسبات والأعياد.

وتحتوي قاعة العرش على أثاث فاخر مكون من طاقم خشبي مذهب من الأرائك والكراسي، كما تتزين بلوحات كبيرة لبعض حكام مصر، والتي "تنقلك إلى العصور الملكية في مصر"، وفقاً لما قاله المصور. 

متحف قصر الأمير محمد علي بالمنيل
غرفة ملحقة بالقاعة الشتوية داخل سراي العرش Credit: Amr Abd El Rahman

أما الطابق العلوي في سراي العرش، فيتكون من قاعتين للجلسات الشتوية، وحجرة نادرة مخصصة لمقتنيات إلهامي باشا، وهو جد الأمير محمد علي لأمه، ويطلق عليها حجرة "الأوبيسون" لأن جميع جدرانها مغطاه بنسيج الأوبيسون، بحسب ما ذكره عبد الرحمن.

متحف قصر الأمير محمد علي بالمنيل
قاعة الاستقبال داخل سراي الاستقبال بقصر الأمير محمد علي Credit: Amr Abd El Rahman

ويرى عبد الرحمن أن إحدى أبرز السرايا التي جذبت انتباه كانت سراي الاستقبال.

ويوضح المصور أن جدران سراي الاستقبال تتزين بالزخارف والنقوش الهندسية والألوان المبهرة، وكانت مخصصة لاستقبال الشخصيات المهمة.

وتتكون سراي الاستقبال من طابقين بينهما سلم خشبي، ويضم الطابق الأول حجرة تشريفة لاستقبال الشخصيات الرسمية، وحجرة لاستقبال كبار المصلين مع الأمير في مسجده بالقصر.

متحف قصر الأمير محمد علي بالمنيل
المسجد وكرسي المقرئ Credit: Amr Abd El Rahman

أما سراي الإقامة، فهي السراي الرئيسية، وأول المباني التي تم تشييدها داخل القصر، فكانت مقر لإقامة الأمير، وتتكون من طابقين، ويضم الطابق الأول عدة حجرات من بينها حجرة الحريم، وحجرة المرايات، وحجرة الصالون الأزرق، بحسب ما ذكره المصور.

  • نورهان الكلاوي
    نورهان الكلاوي
    محررة
نشر