كان على بعد 9 بلدان فقط..جائحة كورونا تعطل رحلة مسافر إلى جميع بلدان العالم بدون أي رحلة طيران

سياحة
نشر
5 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
جائحة كورونا تحول بين استكمال رحلة رجل حول العالم بدون أي رحلة طيران

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- يسعى المغامر توربجون بيدرسن إلى زيارة جميع بلدان العالم في رحلة واحدة، ولكن دون أن يسافر في رحلة طيران  إلى أيٍ منها.

كان على بعد 9 بلدان فقط..جائحة كورونا تعطل رحلة إلى جميع بلدان العالم بدون أي رحلة طيران

بحلول نهاية رحلته، سيزور بيدرسن 203 دولة، بما في ذلك 195 دولة ذات سيادة وفقاً لمنظمة الأمم المتحدة. وهو عالق وحالياً في هونغ كونغ بسبب جائحة فيروس كورونا

وبعد قضاء 6 أعوام ونصف على الطريق، وبميزانية قدرها 20 دولاراً في اليوم، يبعد بيدرسن عن تحقيق هدفه الطموح بـ9 بلدان فقط.

ولكن هناك مشكلة واحدة، وهي أنه عالق حالياً في هونغ كونغ بسبب جائحة فيروس كورونا.

وبينما كان الرجل، البالغ من العمر 41 عاماً، ينتظر في المدينة ليصعد إلى السفينة في محطته التالية، وهي أرخبيل "Paclfic" في جمهورية بالاو، تسببت جائحة كورونا وما تبعها من قيود السفر إلى إعاقة رحلته.

ولكن الدنماركي وسفير النوايا الحسنة للصليب الأحمر الدنماركي مصمم على الاستفادة القصوى من هذا الوضع.

كان على بعد 9 بلدان فقط..جائحة كورونا تعطل رحلة إلى جميع بلدان العالم بدون أي رحلة طيران

يقول بيدرسن إن فكرة الرحلة حول العالم خطرت له بالصدفة، من خلال مقالة أرسلها إليه والده.

وقضى الدنماركي أيامه في خوض العديد من مسارات المشي لمسافات طويلة في هونغ كونغ، والعمل مع جمعية الصليب الأحمر المحلية، وإلقاء خطبٍ تحفيزية.

كما عمل بيدرسن على تحديث مدونته، والتي تحمل عنوان "Once Upon a Saga"، حيث يسجل مغامراته خلال رحلته حول العالم.

View this post on Instagram

Hong Kong: day 78!⁣ ⁣ The virus outbreak dictates when we can leave and the Saga can continue. Isn’t that extraordinary! Something so small that we can’t even see it is keeping billions of people on lockdown, has closed borders, has families separated, has cost people their jobs, has shut down businesses, keeps children out of school and dominates conversation🦠⁣ ⁣ And yes, for me personally, when I can’t get what I want, I somehow got the second best thing. I’m stuck in Hong Kong but I’m free to move about. A loving family is caring for me. I’m supported by thousands of people online. I’m in good health. I’m safe❤⁣ ⁣ My visa will soon expire but it seems that extensions come relatively easy these days. We will soon find out. While time is a valuable commodity which will never be returned...so far...all I’m really loosing here is time. Stay safe and sane wherever you are❤🇭🇰✨⁣ ⁣ #onceuponasaga #ModernViking #HKG #HongKong #香港

A post shared by Thor 🇩🇰 (@onceuponasaga) on

وقال بيدرسن لـ CNN إنه يحاول الاستفادة من الوقت الذي يقضيه في هونغ كونغ على أفضل وجه.

ورأى بيدرسن أنه بسبب "ما يحدث في العالم، سيستغرق تحقيق هدفه عاماً آخر على الأقل. 

وأضاف بيدرسن أنه يفكر في التخلي عن هدفه بعدما أرهقه السفر، ولكنه في الوقت ذاته يتحلى بالعند والإصرار.

وخلال طفولته، سافرت عائلة بيدرسن بين تورنتو، وفانكوفر، ونيوجيرسي لعمل والده في صناعة النسيج.

وأشار بيدرسن إلى أنه اكتسب إحساس إنجاز الأعمال والإستيقاظ مبكراً من والده، أما عن صفات المغامرة والتجول في الغابات فقد اكتسبها من والدته.

وأوضح بيدرسن أن والدته تعمل كمرشدة سياحية، لذا فهي تتحدث عدة لغات، ولطالما كانت مهتمة ببلدان العالم.

وخطرت لبيدرسن فكرة محاولة هذا التحدي الخاص، الذي يتمثل في زيارة جميع البلدان في رحلة بدون توقف ودون القيام برحلة طيران واحدة، عن طريق الصدفة، من خلال مقالة أرسلها إليه والده.


6 أعوام بعيداً عن المنزل

كان على بعد 9 بلدان فقط..جائحة كورونا تعطل رحلة إلى جميع بلدان العالم بدون أي رحلة طيران

وضع بيدرسن بعض القواعد لنفسه ومنها أنه يجب أن يقضي ما لا يقل عن 24 ساعة في كل بلد، وأنه لا يمكنه العودة إلى المنزل حتى يحقق هدفه

وبعد 10 أشهر من التخطيط الدقيق، غادر بيدرسن في 10 من أكتوبر/تشرين الأول عام 2013.

وفي البداية، خطط بيدرسن للسفر في جميع أنحاء أوروبا، ثم إلى أمريكا الشمالية، وبعد ذلك إلى أمريكا الجنوبية، ثم منطقة البحر الكاريبي، وأفريقيا، والبحر الأبيض المتوسط، والشرق الأوسط، وأوروبا الشرقية، وآسيا، وصولاً إلى الجزر النائية في المحيط الهادئ.

وأوضح بيدرسن أن عمله في مجال الشحن والخدمات اللوجستية ساعده في  إيجاد الحلول وجعل مهماته أكثر كفاءة، مضيفاً أن مشروع مثل الذي يهدف لتحقيقه قد يستغرق 20 عاماً "إذا لم تكن دقيقاً".

ووفقاً لمنظمة الأمم المتحدة، هناك 195 دولة ذات سيادة في العالم، ولكن بيدرسن لن يتوقف عند هذا الحد. وبحلول نهاية رحلته، سيكون قد قام يزيارة 203 دولة.

كان على بعد 9 بلدان فقط..جائحة كورونا تعطل رحلة إلى جميع بلدان العالم بدون أي رحلة طيران

على الرغم من أن جواز السفر الدنماركي يعد بين أقوى جوازات السفر في العالم، إلا أن بيدرسن واجه صعوبة في الحصول على العديد من التأشيرات، خاصة في الأماكن التي يصعب زيارتها مثل اليمن والعراق وسوريا والمملكة العربية السعودية وإيران

ومن أجل تحقيق هدفه، فرض بيدرسن قواعد صارمة للغاية على نفسه، إذ يجب أن يقضي ما لا يقل عن 24 ساعة في كل بلد، ولا يمكنه العودة إلى منزله إلا عندما يصل إلى نهاية رحلته.

وبالإضافة إلى ذلك، خطط بيدرسن لزيارة جمعية الصليب الأحمر، وتُعرف أيضاً بالهلال الأحمر أو الكريستال الأحمر بجسب المكان) لنشر الوعي حول مبادراتها المحلية.

وقد زار حتى الآن جمعيات الصليب الأحمر في 189 دولة، وهو إنجاز يقول عمه بيدرسن إنه غير مسبوق.

وبطبيعة الحال، تكمن القاعدة الأساسية في هدفه إلى استبعاد السفر الجوي، لذا سيحتاج بيدرسن إلى اجتياز العالم عبر القطارات وسيارات الأجرة، والحافلات، وتوك توك، والعبارات، والسفن.
واعتمد بيدرسن بشكل أساسي على سفن الشحن للسفر مسافات طويلة، وعمل بشكل وثيق مع عدة شركات لنقل البحري.

كان على بعد 9 بلدان فقط..جائحة كورونا تعطل رحلة إلى جميع بلدان العالم بدون أي رحلة طيران

يقول بيدرسن إن خبرته في العمل بمجال الشحن والخدمات اللوجستية ساعدته بشكل كبير طوال رحلته.

وفي بعض الحالات، اعتمد بيدرسن على علاقاته المهنية. وفي حالات أخرى، ساعدته علاقته بالصليب الأحمر.

وأشار بيدرسن إلى أنه لا يمكن التخطيط للكوارث الطبيعية أو الأعاصير، مضيفاً أنها عطلت برنامج رحلته في مراتٍ عديدة.

يقول المغامر اليوم ، قد ينهار العالم. لكن الشهر المقبل ، ستشرق الشمس على وجهي

ويقول المغامر الدنماركي إن العالم قد يبدو اليوم على وشك أن ينهار، ولكن في الشهر المقبل ستشرق الشمس من جديد

ومع ذلك، فقد حافظ على وعده لنفسه ولآلاف متابعيه عبر الإنترنت الذين أصبح لديهم الكثير من الإهتمام بمتابعة رحلته.

نشر