اكتشاف كهف أثري فريد يضم منحوتات متنوعة بمنطقة آثار شمال سيناء في مصر

سياحة
نشر
3 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
اكتشاف كهف أثري فريد يضم مناظر منحوتة متنوعة بمنطقة آثار شمال سيناء في مصر

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- أعلنت وزارة السياحة والآثار المصرية، السبت، عن اكتشاف كهف أثري بداخله مجموعات فريدة ومتنوعة من المناظر المنحوتة في الصخر، وذلك على يد بعثة مشروع توثيق النقوش الصخرية بسيناء أثناء أعمالها بوادي الظُلمة بمنطقة آثار شمال سيناء.

اكتشاف كهف أثري فريد يضم مناظر منحوتة متنوعة بمنطقة آثار شمال سيناء في مصر

منطقة آثار شمال سيناء في مصر

وقال رئيس قطاع الآثار المصرية، أيمن عشماوي، إن الكهف يقع في بداية أحد روافد وادي الظُلمة في منطقة جبلية من الحجر الجيري صعبة التضاريس، بحسب البيان الصادر عن وزارة السياحة والآثار المصرية عبر صفحتها الرسمية بموقع "فيسبوك".

اكتشاف كهف أثري فريد يضم مناظر منحوتة متنوعة بمنطقة آثار شمال سيناء في مصر

وأشار عشماوي إلى أن الكهف المكتشف يعد الأول من نوعه بالمنطقة، وهو أكبر في المساحة من كهف "الزرانيج" الذي وثق مؤخراً في يناير / كانون الثاني الماضي.

ووصفت المناظر المحفورة بداخل الكهف بأنها تختلف كلياً في طريقة النحت عن تلك الموجودة في وديان جنوب سيناء، حيث نُفذت بطريقة فنية متميزة، وربما ترتقي إلى النحت الغائر، وجاري عملية دراستها لتحديد تاريخها، بحسب البيان.

اكتشاف كهف أثري فريد يضم مناظر منحوتة متنوعة بمنطقة آثار شمال سيناء في مصر

ومن جانبه، أوضح مدير عام منطقة آثار سيناء ورئيس بعثة التوثيق، هشام حسين، أن أغلب المناظر المكتشفة منحوتة بطول جدران الكهف الداخلية، وتصوّر عدداً من الحيوانات، منها مناظر فريدة للجمال، والغزلان، والوعول، والماعز الجبلي، بالإضافة إلى العديد من مناظر الحمير.

اكتشاف كهف أثري فريد يضم مناظر منحوتة متنوعة بمنطقة آثار شمال سيناء في مصر

وعلى بعد حوالي 200 متر إلى الجنوب الغربي من الكهف، عثرت البعثة أيضاً على بقايا مباني دائرية من الحجر تنتشر بها أداوت الظران، مما يرجح أن تكون بقايا مستوطنة استخدمت قديماً، وفقاً لما ذكر في البيان.

وقال مدير عام آثار منطقة آثار العريش، يحيى حسانين، إن عمق كهف وادي الظُلمة يصل إلى 15 متراً، بارتفاع 20 متراً تقريباً، وفقاً للبيان.

اكتشاف كهف أثري فريد يضم مناظر منحوتة متنوعة بمنطقة آثار شمال سيناء في مصر

وأشار حسانين إلى أن سقف الكهف من الحجر الجيري الضعيف، ومملوء بكميات كبيرة من فضلات الحيوانات ورماد الحريق، مما يدل على استخدامه المستمر خلال العصور المتلاحقة، وربما استُخدم كمأوى أو مشتى ليلجأ إليه السكان المحليين وقطعانهم للحماية من الأمطار، والعواصف، والبرد خلال فصل الشتاء.

View this post on Instagram

كل عام وأنتم بخير بمناسبة عيد تحرير سيناء. سيناء، ارض الفيروز ، تلك البقعة الغالية على قلوبنا جميعا، تم الكشف فيها مؤخرًا عن كهف أثري بداخله مجموعات متنوعة وفريدة من المناظر المنحوتة في الصخر بوادي الظُلمة بمنطقة آثار شمال سيناء . وهو أول كهف من نوعه يتم الكشف عنه بالمنطقة، والمناظر المحفورة بداخله تختلف تماما في طريقة النحت عن تلك الموجودة في وديان جنوب سيناء، حيث نفذت بطريقة فنية متميزة وربما ترتقي إلى النحت الغائر، وجاري دراستها لتحديد تاريخها. اغلب المناظر المكتشفة منحوته بطول جدران الكهف الداخلية وهي تصور عدد من الحيوانات منها مناظر فريدة للجمال والغزلان والوعول والماعز الجبلي والعديد من مناظر الحمير. وعلى بعد حوالي 200م إلى الجنوب الغربي من الكهف تم العثور على بقايا مباني دائرية من الحجر تنتشر بها أداوت الظران، مما يرجح ان تكون بقايا مستوطنة استخدمت قديما. Today we celebrate Sinai liberation Day. Sinai a land so dear to our hearts, has recently witnessed a new archeological discovery. The discovery of an ancient cave decorated with unique engravings depicting scenes of animals, at Wadi Al-Zolma in ​​North Sinai. This cave is the first of its kind to be discovered in the area. The scenes carved in the Wadi al-Zulma cave differ completely from those discovered in South Sinai in that they have a distinctive artistic style that resembles raised relief in its execution. Studies are underway to determine their date. Most of the discovered scenes are carved along the cave’s inner walls and depict animals, several of them unique, including camels, deer, mules, mountain goats, in addition to donkeys, representations of which abound. The remains of circular stone buildings were also discovered around 200 meters southwest of the cave. These likely constitute the remains of an ancient settlement. #Egypt #stayhome #staysafe

A post shared by Ministry Tourism & Antiquities (@ministry_tourism_antiquities) on

وجاء الإعلان عن اكتشاف الكهف الأثري بالتزامن مع مناسبة الإحتفال بذكرى تحرير سيناء، بتاريخ 25 أبريل/نيسان. 

وعبر حسابها بموقع "انستغرام"، كتبت وزارة السياحة والآثار المصرية :"كل عام وأنتم بخير بمناسبة عيد تحرير سيناء، أرض الفيروز، تلك البقعة الغالية على قلوبنا جميعاً، تم الكشف فيها مؤخراً عن كهف أثري بداخله مجموعات متنوعة وفريدة من المناظر المنحوتة في الصخر بوادي الظُلمة بمنطقة آثار شمال سيناء".

نشر