كيف ستبدو تجربة تناول الطعام في المطاعم في ظل جائحة فيروس كورونا؟

سياحة
5 دقائق قراءة
نشر
شاهد أحدث مقاطع فيديو ذات صلة
كيف سيبدو تناول الطعام في المطاعم في ظل جائحة فيروس كورونا؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- عند النظر إلى احتياطات السلامة التي سيتم تطبيقها، يبدو أن تجربة تناول الطعام في المطاعم بعد انتهاء جائحة فيروس كورونا سوف تكون مختلفة تماماً عما كانت عليه قبل بضعة أشهر.

ورغم الحماس الواضح للعاملين في قطاع المطاعم للعودة إلى العمل، إلا أن الأشخاص الذين تحدثت معهم CNN لا يخططون لإفتتاح أعمالهم التجارية في وقت قريب.

كيف سيبدو تناول الطعام في المطاعم في ظل جائحة فيروس كورونا؟

ستكون تجربة تناول الطعام في المطاعم مختلفة في ظل جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".

وقال جاستن أنثوني من مجموعة مطاعم "True Story Brands" في جورجيا بالولايات المتحدة عبر البريد الإلكتروني إن "سلامة وصحة ضيوفنا وموظفينا أولويتنا القصوى. وحتى نحصل على المزيد من المعلومات، لن نضع أي شخص في موقف غير آمن أو بيئة غير مريحة. وسوف نُبقي أبوابنا مغلقة".

إعادة التفكير في المساحة

وتعمل مديرة تصميم الضيافة في "Core"، وهي شركة لتصميم مشاريع الضيافة، أليسون كوك، مع العملاء لتجهيز مساحاتهم لعملية إعادة الفتح.

وتقدم كوك الدعم للمطاعم في جميع أنحاء البلاد من خلال "استراتيجيات بسيطة يستطيعون تطبيقها، وتكون ذات تكلفة منخفضة، وتجعل مساحاتها أكثر أماناً".

وللحفاظ على مسافة بين الزبائن، يخطط أصحاب المطاعم لاستيعاب 50% من الزبائن كحد أقصى.

وتُشير كوك إلى أن بعض المسارات، مثل الطريق إلى الحمام، تميل إلى التقاطع مع المساحات المزدحمة، مثل مدخل المطبخ، ويجب إعادة النظر فيها.

وستتولى اللافتات مهمة تذكير الضيوف باحترام الآخرين، والحفاظ على المسافة الكافية بينهم.

رعاية الموظفين 

كيف سيبدو تناول الطعام في المطاعم في ظل جائحة فيروس كورونا؟

يجب على الموظفين ارتداء معدات خاصة بالحماية الشخصية مثل القفازات والأقنعة.

وستُلزم المطاعم جميع الموظفين بارتداء معدات الحماية الشخصية مثل القفازات، والأقنعة، وسيبقى غسل اليدين، وهو جزء من البروتوكول المعياري، أمراً مهماً.

وتخطط الطاهية وصاحبة مجموعة "The Otaku Group"، سارة جافيجان، رصد درجات حرارة موظفيها عند وصولهم للعمل.

وعندما يأتي الأمر لتحضير الوجبات في المطبخ، قالت مديرة المبيعات والتسويق في مجموعة "The Gaslight Group" في سافانا، كاري فيرارا، إن تحضير الطعام قد يستغرق وقتاً أطول في ظل السعي للحفاظ على مسافة 6 أقدام بين كل شخص، وقد لا يكون الحفاظ على تلك المسافة ممكناً طوال الوقت.

أجواء متغيرة

كيف سيبدو تناول الطعام في المطاعم في ظل جائحة فيروس كورونا؟

قد تتغير الأجواء في المطاعم في ظل فيروس كورونا.

وقد تكون الأجواء في مطعمك المفضل قد تغيرت، وقال الشريك التشغيلي في مطعم "Edmund's Oast" في كارولينا الجنوبية، سكوت شور: "ستكون هناك بعض الأشياء التي يجب أن تحدث والتي قد تجعل المطاعم أقل جمالاً وحيوية".

وللتأكد من أن الضيوف يتناولون الطعام باستخدام أنظف الأدوات، قد لا يتم تحضير الطاولات إلا إذا شغلها زبون.

وتدرس العديد من المطاعم فكرة استخدام الأطباق وأدوات المائدة التي يمكن التخلص منها أثناء تخطيطها لإعادة فتح أبوابها.

وسيكون تقديم الملح والفلفل للزبائن عند الطلب فقط، وبدلاً من الصلصات والبهارات التي تجدها عادةً وسط الطاولة، ستجد مطهر اليدين.

تطور التكنولوجيا

وسيكون للتكنولوجيا التأثير الأكبر في تجربة تناول الطعام، وتخطط عدة مطاعم عدم قبول دخول وخروج الزبائن من المطعم في البداية، بل الاعتماد على الحجوزات، ما يعني أن منصات مثل "Resy" و"OpenTable" قد تشهد ازدحاماً كبيراً. 

ويتوقع العديد من مشغلي المطاعم استخدام الهواتف الذكية الشخصية بشكل أكبر للوصول إلى المعلومات عبر الإنترنت.

وإلى جانب طباعة قوائم طعام يمكن التخلص منها، قالت فيرارا من مجموعة "The Gaslight Group" إنهم سيستخدموا رموز الاستجابة السريعة "QR" التي تسمح للزبائن من المسح ورؤية القوائم في أجهزتهم الشخصية.

وقامت "Bentobox"، وهي منصة رقمية خاصة بقطاع المطاعم تعمل مع أكثر من 5 آلاف مطعم في الولايات المتحدة، بتقديم أداة للطلب عبر الإنترنت تمكن المطاعم من إدارة خدمة الطلبات الخارجية والتسليم الخاصة بها خلال عملية الإغلاق الأولي.

نشر