كيف ستبدو تجربة زيارة المنتزهات عند افتتاحها في ظل فيروس كورونا؟

سياحة
نشر
4 دقائق قراءة
كيف ستبدو تجربة زيارة المنتزهات عند افتتاحها في ظل فيروس كورونا؟
Credit: Will Mullery/CNN

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- من سماعك لصراخ الأطفال الخائفين والمتحمسين أثناء ركوب الأفعوانيات السريعة، إلى رؤية مشهد الأشخاص المغمورين بالماء بعد ممارسة الألعاب المائية. عند التفكير بمختلف المنتزهات قبل ظهور جائحة فيروس كورونا المستجد، ستجد أن الأشخاص هم القاسم المشترك فيها.

وبينما تتخذ وجهات مختلفة مثل الفنادق والمطاعم خطوات تمهيدية لتفتح أبوابها مجدداً، تواجه المنتزهات تحديات خاصة بها. ولذلك، كيف ستبدو المنتزهات عند افتتاح أبوابها أمام الرواد؟

الحد من عدد الأشخاص 

أُعيد افتتاح منتزه "ديزني لاند" في شنغهاي في 11 مايو/أيار، وهو يقدم لنا لمحة مثيرة للاهتمام عمّا قد ينتظرنا، مع الوضع بعين الاعتبار أن القواعد وشدة الوباء يختلفان باختلاف الدول والمناطق.

وحدّد المنتزه عدد الأشخاص الذين يمكنهم زيارة المكان في يوم إعادة فتح المنتزه لأبوابه بـ30% من سعة الحديقة فقط.

ويعكس ذلك نهج فرقة عمل مقاطعة أورانج للإنعاش الاقتصادي في فلوريدا بالولايات المتحدة، والتي بثت قواعدها المتعلقة بإعادة فتح الحدائق الترفيهية الأكبر حجماً في منطقة أورلاندو (والتي تتضمن حديقة ديزني أيضاً، و"يونيفرسال"، و"SeaWorld")، قبل بضعة أسابيع.

وفي المرحلة الأولى من إعادة الفتح، ستسمح الحدائق بالعمل بسعة 50% فقط، ثم ستقفز إلى 75% في المرحلة الثانية.

لن تستطيع الدخول كما يحلو لك

وإذا اتبعت المنتزهات خطى "ديزني لاند" في شنغهاي، فسيكون القرار العفوي لشراء التذاكر في اللحظة الأخيرة بشكل شخصي مجرد أمر من الماضي. 

وفي "ديزني لاند" في شنغهاي، يجب على الزوار شراء تذاكر دخول ذات تاريخ عبر الإنترنت قبل وصولهم للمنتزه.

وبمجرد وصول الزوار إلى بوابات المنتزه، يجب عليهم اجتياز فحص درجة الحرارة قبل الدخول، ويمكن توقع إجراءات سلامة كهذه في منتزهات الولايات المتحدة أيضاً.

لقاء الشخصيات المحبوبة

كيف ستبدو تجربة زيارة المنتزهات عند افتتاحها في ظل فيروس كورونا؟
سيكون لقاء الشخصيات المحبوبة ممكناً، ولكن ستصاحب التجربة عدة تعديلات. Credit: Will Mullery/CNN

ويُعتبر لقاء شخصيات المنتزهات الترفيهية من الجوانب المفضلة لدى الأطفال، وتتضمن التجربة التقاط الصور مع الشخصيات، وعناقها، ومصافحتها. 

وستكون هذه التجربة ممكنة، ولكن سيصاحبها تعديلات مهمة. 

وفي ظل إجراءات التباعد الاجتماعي، ظهرت الشخصيات في "ديزني لاند" في شنغهاي بالفعل، ولكنها كانت على متن مركبة بطيئة الحركة في الهواء الطلق.

ماذا عن الألعاب؟

كيف ستبدو تجربة زيارة المنتزهات عند افتتاحها في ظل فيروس كورونا؟
ستلتزم الألعاب في المنتزهات بقواعد التباعد الاجتماعي.

وستواجه المنتزهات تحديات في ظل إجراءات التباعد الاجتماعي اللازمة عندما يتعلق الأمر بمعالمها الرئيسية، أي الأفعوانيات والألعاب الأخرى.

وفي "ديزني لاند" في شنغهاي، أغلقت الحديقة الممرات بشكل متناوب، كما أنها وضعت علامات على الأرض لمساعدة الأشخاص في الحفاظ على المسافة اللازمة بينهم أثناء الوقوف في طوابير الانتظار.

وستجد أن الأفعوانيات والألعاب تمتثل لقواعد التباعد الاجتماعي أيضاً، إذ يتم تشغيلها لتستوعب نصف سعتها الأصلية فقط.

المطاعم والمتاجر

كيف ستبدو تجربة زيارة المنتزهات عند افتتاحها في ظل فيروس كورونا؟
يُعد استهلاك الأطعمة والمشروبات جزء رئيسي من التجربة التي يخوضها المرء في المنتزهات.

وتُعد الأطعمة والمشروبات، وخاصة شرب السوائل في أيام الصيف الحارة، جزء رئيسي من التجربة التي يخوضها المرء في المنتزهات.

وبالنسبة لكيفية تناول الطعام في المنتزهات في ظل هذه الظروف، يمكننا النظر إلى ما تقوم به المطاعم التي أُعيد فتحها.

وعلى سبيل المثال، قد تستخدم هاتفك الذكي لتصفح قوائم الطعام، واختيار طلبك.

وإلى جانب ذلك، ستزداد المسافة بين الطاولات، وسيُسمح لعدد أقل من الزبائن بالجلوس في المساحات الداخلية.

وستتبع متاجر الهدايا التذكارية والمتاجر الأخرى الخطوات ذاتها، أي أنها ستستغل المزيد من الأكشاك الخارجية في الهواء الطلق، مع الحد من عدد الأشخاص الذين يمكن أن يتواجدوا داخل المتجر.

نشر