أعجوبة معمارية مستوحاة من التقاليد الرومانسة.. ما رأيك بعبور جسر "يطفو" فوق شلال بالنرويج؟

سياحة
نشر
3 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
متزلجون يسجّلون صوت “غناء” بحيرة متجمدة بالنرويج

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- تتدفق المياه أسفل جسر المشاة الجديد هذا الذي يبدو وكأنه يطفو في الهواء. وحوله، تمتد مشاهد بانورامية للجبال الضبابية، بينما ينحدر واد عميق أسفله.

وهذا ما ستراه عند زيارة جسر شلال "Vøringsfossen"، وهو معلم سياحي افتُتح مؤخراً يوفر إطلالات مبهرة للمناظر الطبيعية الخلابة في هاردانغر غرب النرويج.

وصمم المشروع المهندس المعماري كارل فيغو هولميباك، واستغرق العمل عليه عقد من الزمن.

أعجوبة معمارية.. جسر مميز جديد"يطفو" فوق شلال نرويجي
يوفر هذا الجسر الجديد إطلالات مذهلة على شلال "Vøringsfossen" في النرويج. Credit: STIAN LYSBERG SOLUM/NTB Scanpix/AFP via Getty Images

وأصبح الجسر الآن جاهزاً للزوار الشجعان الراغبين في عبور الخطوات الـ99 التي تربط بين جانبي وادي "Måbødalen " المذهل، وسيكافأ الزوار بإطلالة لا مثيل لها لمياه "Vøringsfossen" المتدفقة.

ويُعد الجسر مجرد جزء واحد من سلسلة من التطورات الجديدة التي ستأخذ محلها حول الشلال، والتي تهدف إلى جعل هذا المكان الشهير أكثر جاذبية للزوار.

أعجوبة معمارية.. جسر مميز جديد"يطفو" فوق شلال نرويجي
سيتمكن الزوار الشجعان المشي على الخطوات الـ99 في الممشى، الذي يمتد عبر وادي "Måbødalen". Credit: STIAN LYSBERG SOLUM/NTB Scanpix/AFP via Getty Images

وسيكلف المشروع بأكمله أكثر من 4,400,000 دولار، ومن المقرر إكماله بحلول عام 2022.

وسيتضمن المشروع منصات عرض ومسارات جديدة للزوار.

وقال هولميباك لـCNN: "الجسر بالطبع قلب المشروع الذي يصل بين جانبي النهر والشلال معاً".

وأراد هولميباك وفريقه الدمج بين ما هو طبيعي، وما بني على يد الإنسان من خلال هذا التصميم.

أعجوبة معمارية.. جسر مميز جديد"يطفو" فوق شلال نرويجي
إذا كنت شجاعاً بما يكفي لعبور الجسر، ستتمكن من رؤية إطلالة لا مثيل لها لشلال "Vøringsfossen". تصوير: Courtesy Carl-Viggo Hølmebakk

وقام الفريق بدراسة المناظر الطبيعية المحلية، ومسح التضاريس باستخدام المعدات الرقمية، لضمان عدم إلحاق الضرر بالبيئة.

ويعترف المهندس المعماري أن البعض قد يروا أن هذا المفهوم مثير للجدل، وقد يرغب أولئك الذين يخافون من المرتفعات في الابتعاد عنه.

أعجوبة معمارية.. جسر مميز جديد"يطفو" فوق شلال نرويجي
صُمم الممشى ليندمج مع المناظر الطبيعية حوله. تصوير: Courtesy Carl-Viggo Hølmebakk

ولكن بالنسبة للكثيرين، سيصبح الجسر سبباً آخر لزيارة شلال "Vøringsfossen"، والذي يُعد واحد من أفضل الوجهات في النرويج بالفعل.

تقليد رومانسي 

أعجوبة معمارية.. جسر مميز جديد"يطفو" فوق شلال نرويجي
يُعد الجسر مجرد جزء واحد من سلسلة من التطويرات الجديدة التي ستأخذ محلها حول الشلال.Credit: STIAN LYSBERG SOLUM/NTB Scanpix/AFP via Getty Images

وأشار هولميباك إلى أن التصميم اللافت للنظر الذي يبدو وكأنه يطفو في الهواء مستوحى من الفولكلور النرويجي، والتقاليد الرومانسية للبلاد.

ولكن لم يكن تحويل هذا المفهوم إلى حقيقة أمراً سهلاً، وإلى جانب طرق البناء التقليدية، كان على الفريق استخدام طائرات هليكوبتر ومتسلقي الجبال.

أعجوبة معمارية.. جسر مميز جديد"يطفو" فوق شلال نرويجي
كان على الفريق استخدام طائرات هليكوبتر ومتسلقي الجبال لإكمال الجسر. Credit: Courtesy Per Berntsen

وبدأت أعمال البناء في عام 2015، ولكن، نظراً لوقوع "Vøringsfossen" في الجبال، لم يكن من الممكن العمل على المشروع إلا خلال موسم الصيف القصير.

ويدرك هولميباك أن البعض قد يشعر أن الجسر يتداخل مع الجمال الطبيعي للمناظر الطبيعية، ولكنه قال إن الجسر صُمم بحساسية، كما أنه أشار إلى توفير الممشى طريقة أكثر أماناً لاستمتاع المسافرين المغامرين بجمال الشلال.

أعجوبة معمارية

أعجوبة معمارية.. جسر مميز جديد"يطفو" فوق شلال نرويجي
ستظل المناظر الطبيعية محور التركيز الأساسي، حسب ما قاله مصمم المشروع، كارل فيغو هولميباك. تصوير: Courtesy Carl-Viggo Hølmebakk

وقال هولميباك إن مقياس الجسر لا يصدق، وإن عبوره كان "رائعاً".

ومع ذلك، يؤكد هولميباك أن الجسر سيأتي دائماً في المرتبة الثانية بعد المناظر الطبيعية التي تُحيط به، فقال: "الهندسة  المعمارية ليس الجزء الرئيسي، بل الطبيعة الجميلة، والشلال".

نشر